أنتِصحتك

تعرفي على الصيام المتقطع والآثار الجانبية المحتملة له

قد تعلمين أن هناك عدة طرق مختلفة لأداء الصيام المتقطع، وبالطبع تعتمد كلها على اختيار فترات زمنية منتظمة للتوازن بين تناول الطعام والصيام، فعلى سبيل المثال: قد تحاولين تناول الطعام لمدة 8 ساعات يوميا والصيام لبقية الوقت، تابعي معنا في هذا المقال لمعرفة ما هو نظام الصيام المتقطع وكيف يمكنك الاعتماد عليه في حياتك.

ما هو الصيام المتقطع؟

حتى نفهم كيف يؤدي الصيام المتقطع إلى فقدان الدهون، فإننا نحتاج أولاً إلى فهم الفرق بين حالة التغذية وحالة الصيام.

يكون الجسم في حالة التغذية عندما يبدأ بهضم الطعام ومن ثم امتصاصه. وعادةً ما تبدأ تلك الحالة عندما نبدأ في تناول الطعام وتستمر في العادة لمدة تتراوح بين 3 إلى 5 ساعات، حيث يهضم الجسم ويمتص الطعام الذي أكلته.

عندما نكون في حالة تغذية، يصعب على الجسم حرق الدهون لأن مستويات الأنسولين تكون حينها مرتفعة. لكن بعد مرور تلك الفترة فإن الجسم ينتقل إلى ما يُعرف بحالة ما بعد الامتصاص، وتستمر حتى 8 إلى 12 ساعة بعد آخر وجبة لك، أي عندما تدخل حالة الصيام.

أما في حالة الصيام، يمكن لجسمك حرق الدهون التي يصعب الوصول إليها أثناء حالة التغذية، وذلك لأننا لا ندخل في حالة الصيام إلا بعد مرور 12 ساعة على الوجبة الأخيرة.

وهذا ربما يكون أحد الأسباب التي تجعل الكثير من الأشخاص الذين يبدؤون الصيام المتقطع يفقدون الكثير من الدهون دون تغيير ما يأكلونه أو حتى مقدار ما يأكلونه أو عدد مرات ممارسة الرياضة.

باختصار؛  الصيام يضع جسمك في حالة حرق للدهون والتي نادراً ما تصل إليها خلال جدول الأكل العادي.

نصائح عند اتباع نظام الصيام المتقطع

قد يجد الناس أنه من الأسهل الالتزام بهذا النظام الغذائي عندما يتبعون هذه النصائح:

  • شرب شاي القرفة أثناء فترة الصيام لأن ذلك يؤدي إلى تثبيط الشهية.
  • القيام بتناول الماء بانتظام طوال اليوم.
  • عدم مشاهدة التلفزيون والإنترنت، لمنع التعرض لصور الطعام، والذي بالطبع يحفز الشعور بالجوع.
  • عدم القيام بممارسة الرياضة قبل تناول الطعام مباشرة، حيث يمكن أن تؤدي التمارين الرياضية إلى الجوع.

الآثار الجانبية والمخاطر المحتملة

  • الجوع والضعف والتعب خاصة في المراحل الأولى للنظام لذا لا ينصح به للحوامل.
  • الإفراط في تناول الأكل أو تناول الأطعمة غير الصحية في الفترة التي تبلغ 8 ساعات أي فترة التغذية بسبب الجوع المفرط.
  • الاحساس بحرقة في المعدة أو حدوث ارتجاع المريء نتيجة الإفراط في تناول الطعام.
  • قد يكون الصيام المتقطع أقل فائدة للنساء من الرجال، حيث تشير بعض الأبحاث إلى أن الصيام المتقطع يمكن أن يؤثر بالسلب على خصوبة المرأة.
  • لا ينصح بالنظام لمن لهم تاريخ من الاكتئاب والقلق، حيث تشير بعض الأبحاث إلى أن تقييد السعرات الحرارية على فترة كبيرة قد يزيد من الاكتئاب.
  • نظام الصيام المتقطع لا يناسب المرأة الحامل أو المرضعة أو أثناء محاولات الحمل.

أساسيات طعام الصيام المتقطع

يركز النظام الغذائي المتوازن بشكل أساسي على:

الفواكه والخضراوات والتي يمكن أن تكون طازجة أو معلبة.

الحبوب الكاملة بما في ذلك الأرز البني والشوفان وكذلك الشعير.

مصادر البروتين الخالية من الدهون، مثل الأسماك  والدواجن والفول والعدس  والبقوليات عامة والمكسرات والبذور وكذلك الجبن قليل الدسم والبيض.

الدهون الصحية من الأسماك الدهنية كالسلمون والتونة والزيتون وزيت الزيتون وجوز الهند والأفوكادو.

للمزيد من المعلومات حول صحتك:

سلسلة الرجيمات العالمية.. رجيم دوكان

رجيم دشتي…سلسة الرجيمات العالمية

ما هي الفواكه المسموح بها في نظام الكيتو دايت؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى