Life Style

كيف نستفيد من إجازة كورونا؟

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

كيف نستفيد من إجازة كورونا؟

 

ربما الجميع يتساءل كيف نستفيد من إجازة كورونا أو من البقاء بالمنزل بشكل عام.

مما لا شك فيه أن أكثرنا قد شعر بالملل بسبب التواجد في المنزل في هذه الأيام.

أنا لا أتحدث طبعا عنك سيدتي ربة المنزل المصونة.

ولكنني أتحدث بشكل عام عمن تعودوا النزول والخروج والعمل خارج المنزل والبقاء خارجه فترة طويلة.

هل تعلمون أننا يمكننا الاستفادة من هذه الإجازة بشكل مبدع؟

بالطبع بعض منا يقول ولكن كيف لقد مللت كثيرا أنا لا أفعل شيئا بالفعل.

وبعض آخر يقول إن هذ الفيروس قد أصاب البعض بالمرض والآخرين بالذعر.

اعلان14

لكن لا بأس من ذلك فمن المؤكد هناك الكثير من الأشياء التي يمكننا القيام بها حتى نستفيد من هذه الإجازة.

ولعلنا نعتبرها منحة داخل محنة قد أعطانا الله إياها لكي نعرف قيمة حياتنا اليومية أو نستعيض ما ضيعناه من قبل.

ولكن ترى ما هي المنحة؟

لقد حبانا الله أشياء كثيرة من حولنا يمكننا الاستفادة منها داخل منزلنا يمكنك عزيزي القارئ / عزيزتي القارئة التعرف عليها:

  1. يمكنك أن تتعرف إلى ذاتك وتستعيد أشياء كنت قد نسيتها بسبب زحمة الحياة “اكتشف نفسك”.
  2. يمكنك أن تراجع نفسك وعلاقتك مع ربك وهل أنت فعلا على صواب أم ماذا.
  3. يمكنك التقرب من عائلتك وتعرف على هواياتهم وتندمج معهم وتتقرب إليهم.
  4. إلغي المسافات والحدود التي زرعتها الأيام والدخول في دوامة الحياة مع الأهل والعائلة ومع الذات أيضا.
  5. ابتعد عن المحرمات وتقرب إلى الله.
  6. مارس هواياتك المفضلة كالقراءة والرياضة وسماع الموسيقى التي قد نسيتها مع الأيام.
  7. هناك فرصة جديدة وجميلة لتعلم أشياء جديدة كنت تحبها وتود أن تتعلمها.
  8. هناك مواقع كثيرة قامت بفتح فرص للكورسات المجانية وأخرى للكتب المجانية قم بالبحث عنها.
  9. من الرائع أن وكالة ناسا قد فتحت مكتبتها للعامة بشكل مجاني لمن يحب التعرف على الفضاء.
  10. يمكنك مشاهدة المسلسلات والأفلام مع عائلتك في ود وهدوء.
  11. خطط لحلمك الذي لا طالما نسيته مع زحمة الحياة.
  12. ثقف نفسك من جديد وابحث عن كل جديد في مجالك.
  13. عد طفلا والعب مع أطفالك.

وأخيرا وليس آخرا لا تجعل هذا الفيروس يصيبك بالذعر وتقف متكوف الأيدي “قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا”.

لعل الله فعل هذا بنا لكي نرجع إليه أو نستعيد ذاتنا التي فقدناها وهويتنا التي نسيناها.

في نفس الوقت لا ننسى أن نأخذ حذرنا لكي لا نصاب بالمرض وعلينا الأخذ بالأسباب والحيطة.

دمتم سعداء!

اعلان15
اظهر المزيد
اعلان6

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى