أنتِرحلة الحمل

هل من الآمن إجراء فحص عبر المهبل أثناء الحمل؟

يعتبر التصوير المهبلي بالموجات فوق الصوتية ضروري لضمان تقدم الحمل بأمان وصحة.

يوصي الأطباء بأنواع مختلفة من فحوصات الموجات فوق الصوتية على فترات مختلفة خلال الأشهر التسعة لفحص الأعضاء التناسلية وتقييم صحة الجنين عند النساء الحوامل.

أحد هذه الفحوصات الداخلية هو الموجات فوق الصوتية عبر المهبل.

كما يوحي الاسم هو تصوير مهبلي بالموجات فوق الصوتية ولكنه ليس إجراء مؤلمًا كما تعتقد معظم النساء.

ما هو الفحص المهبلي؟

إنه فحص تشخيصي آمن وفعال وغير جراحي يوفر صورًا لمنطقة الحوض الأنثوية بما في ذلك المبيض وقناتي فالوب وعنق الرحم والرحم.

في النساء الحوامل يساعد الاختبار في تقييم الحمل وصحة الجنين.

يقيس أجزاء مختلفة من الجنين مثل العمود الفقري والرأس والقلب.

يتم الاختبار باستخدام محول طاقة رفيع وطويل يتم إدخاله في المهبل.

تعرف هذه الأداة أيضًا باسم المسبار ويتم تغطيتها بغمد اللاتكس أو البلاستيك.

يتم وضع هلام موصل واضح عليه قبل الفحص.

يتكون الماسح الضوئي المستخدم في الموجات فوق الصوتية من ميكروفون يرسل موجات صوتية عالية التردد.

يتم إرسال هذه الموجات إلى المهبل ثم تنعكس مرة أخرى من الميكروفون مما يؤدي إلى تكوين صورة على الكمبيوتر.

بعض الأسماء الأخرى للموجات فوق الصوتية عبر المهبل تشمل فحص الحوض أو الموجات فوق الصوتية لأمراض النساء أو الموجات فوق الصوتية داخل المهبل أو التصوير فوق الصوتي عبر المهبل  وتصوير الحوض بالموجات فوق الصوتية.

ماذا تظهر الموجات فوق الصوتية عبر المهبل؟

تظهر الموجات فوق الصوتية أي تغيرات تحدث في رحم الأم أو المبايض أو الأعضاء المحيطة به.

بالإضافة إلى ذلك فهو يساعد على اكتشاف أي مشاكل تتعلق بصحة الجنين بحيث يمكن إدارتها مبكرًا.

في حالات نادرة يمكن أخذ عينة من الأنسجة أثناء الفحص لمزيد من التقييم.

بالإضافة إلى ذلك يمكن أيضًا إجراء تصوير الرحم في وقت الموجات فوق الصوتية للتحقق من داخل الرحم.

يساعد الفحص أيضًا:

  • تحديد أي مشاكل في عمل الرحم
  • التحقق من مضاعفات الحمل مثل الحمل خارج الرحم
  • للتحقق مما إذا كان هناك أي عدوى أو ألم في الحوض
  • يراقب الجنين ويحدد المشاكل إن وجدت
  • يبحث عن كيسات أو ورم ليفي أو أي تشوهات
  • تشخيص أي إجهاض محتمل أو مضاعفات الولادة المبكرة

الهدف الرئيسي هو تقييم صحة الجنين والكشف عن أي مضاعفات للحمل.

بناءً على هذه المعايير سيحدد الطبيب أفضل وقت لإجراء الفحص وكيفية إجراؤه.

متى يتم الفحص المهبلي أثناء الحمل؟

عادة ما يوصى به خلال المراحل المبكرة من الحمل وهي الأشهر الثلاثة الأولى أو بداية الفصل الثاني.

يمكن لبعض النساء القيام بذلك بين 10 و 14 أسبوعًا بينما يمكن للآخرين القيام بذلك في وقت مبكر أو في وقت لاحق.

على أي حال سيحدد الطبيب الوقت المثالي لهذا الفحص ويمكنه مساعدتك في الاستعداد له.

كيف تستعدين للموجات فوق الصوتية عبر المهبل؟

نظرًا لأن الفحص يتم من خلال المهبل فقد تشعرين بالقلق قبل الإجراء.

استمري في القراءة لمعرفة كيفية عمل الإجراء بالضبط وكيفية الاستعداد له للتخلص من بعض القلق ذي الصلة.

فيما يلي بعض النقاط التي يجب تذكرها قبل الذهاب إلى الموجات فوق الصوتية.

الموجات فوق الصوتية عبر المهبل هي إجراء بسيط وخالي من المخاطر وغير مؤلم.

سيشرح لك اختصاصي الموجات فوق الصوتية الإجراء لذا حاول الاسترخاء وفهم العملية خطوة بخطوة.

في حال كنت تعاني من حساسية تجاه شيء ما أخبر الطبيب بذلك.

سيطلب منك تفريغ مثانتك قبل الإجراء.

سوف تكون هناك ممرضة أو مصاحبة معك حتى لو كان أخصائي الموجات الصوتية يقوم بإجراء الفحص.

سيتم إجراء الفحص عن طريق إدخال المجس فقط بموافقتك لذلك لا داعي للقلق بشأنه.

يجب أيضًا أن تكون لديك فكرة عن الإجراء حتى لا تصابين بالذعر عند الانتهاء من الفحص.

إجراء الموجات فوق الصوتية عبر المهبل

تستغرق العملية حوالي 30 إلى 60 دقيقة. كل ما عليك فعله هو اتباع تعليمات أخصائي الموجات فوق الصوتية والبقاء مسترخيًا.

قد يطرح أخصائي الموجات فوق الصوتية أسئلة حول صحتك أو حملك أو الأدوية أو الأعراض أو العمليات الجراحية.

قد يطلب منك إزالة أي مجوهرات أو إكسسوارات قد تتداخل مع الإجراء.

سوف تحتاج إلى ارتداء ثوب المستشفى.

تحتاج إلى الاستلقاء على الطاولة مع فصل الساقين من أجل فحص الحوض.

يتم تزييت المسبار ويكون مغطى بطبقة من اللاتكس أو البلاستيك ليتم إدخاله في المهبل.

في البداية قد تشعرين ببعض الانزعاج.

بعد الإجراء يمكنك العودة إلى نظامك الغذائي المعتاد وأنشطتك اليومية.

إذا اكتشف الفحص أي تشوهات أو مشاكل فسيعطيك الطبيب إرشادات إضافية.

يمكن جمع نتائج الفحص في تاريخ يحدده اختصاصي تخطيط الصدى.

عادة ما تستغرق 24 ساعة أو أقل. يمكنك عرضه على طبيبك لإجراء مزيد من التقييم.

على الرغم من أنه آمن نسبيًا إلا أن الفحص المهبلي قد ينطوي على بعض المخاطر.

هل هناك أي مخاطر تتعلق بإجراء الموجات فوق الصوتية عبر المهبل؟

لا توجد مخاطر كبيرة مرتبطة بإجراء الموجات فوق الصوتية عبر المهبل.

ومع ذلك فإن بعض الحالات مثل السمنة الشديدة والمثانة الممتلئة والحساسية تجاه اللاتكس ومشاكل الجهاز الهضمي يمكن أن تتداخل مع نتائج الفحص.

يمكنك إخبار طبيبك عنها مسبقًا وإصلاحه.

قد يكون الجانب الآخر الوحيد لهذا الفحص هو أي إزعاج مرتبط به.

إذا شعرت بألم في أي وقت أثناء العملية فأخبر أخصائي الموجات فوق الصوتية بذلك.

الموجات فوق الصوتية عبر المهبل هي إجراء أساسي وبسيط يتم إجراؤه أثناء الحمل.

يوفر الإجراء الكثير من المعلومات حول صحة طفلك وهو أمر ضروري لضمان تقدم الحمل كما ينبغي.

لذا تحدثي إلى الطبيب وأخصائي تخطيط الصدى قبل الإجراء وأزل أي شكوك لديك.

بمجرد أن تصبحي جاهزة فقط استرخي ودع الطبيبة تقوم بعملها.

 

المصادر الخارجية
1. Fetal ultrasound; Stanford Children’s Health
2. Pelvic Ultrasound Medicine

المصادر الداخلية

أعراض البرد في الرحم

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى