?> ما هو الكواشيوركور؟ وما هي أسبابه؟ - يوميات مامي - MamyDays
تغذية طفلكطفلك

ما هو الكواشيوركور؟ وما هي أسبابه؟

الكواشيوركور هو عبارة عن مصطلح أفريقي، ومعناه نقص في الطاقة أو البروتين. مما يعني أنه يدل علي سوء التغذية بشكل عام. فما هي أسباب الإصابة بهذا المرض ؟ وما هي أعراضه؟

أسباب الإصابة بالكواشيوركور

هناك عدة أسباب تؤدي إلي الإصابة بهذه المشكلة. وأهمهم ما يلي:

سوء التغذية

يعد سوء التغذية السبب الرئيسي وراء الإصابة بهذه المشكلة. فعند التركيز على تناول أطعمة تفتقر للطاقة أو البروتين.  فإن ذلك يؤدي إلي الإصابة بهذا المرض.

عدم رضاعة الطفل بشكل سليم

عند حرمان الطفل من الرضاعة الطبيعية أو عدم إعطائه الكميه المحددة. فإن ذلك يسبب نقص البروتين أو الطاقة في جسم الطفل. ومن ثم إصابة الطفل بهذا المرض.

الإصابة ببعض الأمراض الأخري

يحدث نقص البروتين في الجسم أيضا نتيجة الإصابة بمشاكل في الكلي أو الإصابة بالحروق. أو سوء امتصاص الأغذية.

أعراض الإصابة بالكواشيوركور

هناك عدة أعراض تظهر علي الشخص المصاب بهذا المرض. وأهمهم ما يلي:

  • الصعوبة في زيادة الوزن.
  • التعب المستمر.
  • الاضطراب واللامبالاة.
  • التهاب في القدمين أو اليدين أو الوجه.
  • تقشر الجلد وتغيير في لونه بشكل ملاحظ.
  • لين الأظافر.
  • جفاف الشعر أو سقوطه. وتحول لونه إلي اللون الأحمر أو الأصفر.
  • شحوب الوجه.
  • برود الأطراف مثل اليدين أو القدمين.
  • انتفاخ في البطن.

مضاعفات الإصابة بالكواشيوركور

هناك عدة مضاعفات تظهر علي المصاب بالكواشيوركور. وأهمهم ما يلي:

  • مشاكل في القلب وفي الأوعية الدموية.
  • الإصابة بالتهابات في المسالك البولية.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • تضخم الكبد.
  • فقدان وظائف جهاز المناعة.
  • ضعف الوظائف الخلوية.
  • مشاكل في النمو.

تشخيص الكواشيوركور

يمكن تشخيص هذا المرض بالنظر إلي جسد الطفل. ولكن هناك بعض الفحوصات التي تؤكد إصابة طفلك بهذا المرض. وأهمهم ما يلي:

  • قياس مستوي السكر أو البروتين في الدم.
  • تحليل البول العادي. وذلك لفحص جودة الكبد والكلي.
  • قياس مستوي المعادن والفيتامينات في الجسم.

علاج الكواشيوركور

يوجد عدة طرق لعلاج هذا المرض. وأهمهم ما يلي:

  • إضافة العناصر الغذائية المهمة للطفل في الطعام مثل البروتينات والفسفور والمعادن والمغنيسيوم.
  • إعطاء الغذاء للطفل بالتدريج.

الوقاية من الكواشيوركور

يمكن وقاية طفلك من الإصابة بهذا المرض عن طريق تناوله الكميات المناسبة من الأطعمة الغنية بالبروتين أو الطاقة والسعرات الحرارية.

للمزيد

وضعيات النوم الآمنة لطفلك .. ونصائح وتحذيرات تعرفي عليها

تربية طفلك في عمر السنة .. ونصائح تساعدك في تلك التربية

الأمراض الوراثية: هل يمكن أن تصيب طفلك؟

كمية البيض المناسبة لطفلك لتناولها بشكل يومي

اظهر المزيد

اكتب تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى