العالم

كيف تخبرين طفلك عن كوفيد 19

أسئلة طفلك وإجاباتها

كوفيد_19، بالرغم من معايشتنا له منذ أواخر عام 2019، إلا أننا مازلنا إلى الآن لا نعرف عنه كل شيء. فكل يوم وكل فترة تظهر طفرة جديدة من الفيروس، وتظهر مرحلة وباء جديدة بعضها تُشكل خطورة وبعضها تؤدي للإغلاق التام في بعض البلاد.

ومع كل هذه الظروف يجد طفلك أنه مُجبر على الجلوس داخل المنزل بدون الذهاب لمدرسته أو حتى مقابلة أصدقائه. وفي بعض البلاد يُحرم الكثير من الأطفال من رؤية أقربائهم والزيارات العائلية المعتادة. كل هذه الظروف تجعل الطفل يتساءل دائماً، لماذا كل هذا؟ وما هو سبب هذا الإغلاق الذي يؤدي لعدم ممارسة الحياة الطبيعية؟!

هنا يأتي دور الأم والأب في احتواء الموقف، والوصول لطريقة بسيطة لشرح ما الذي يسببه كوفيد_19. وكيف يمكن حماية أنفسنا ومن حولنا منه. هذا ليس فقط يجيب على كل أسئلة الطفل حول سبب الجلوس في المنزل وعدم التحرك للخارج إلا للضرورة، ولكن أيضاً يساعد الطفل في فهم مدى أهمية الحفاظ على الإجراءات الاحتراية التي تحميه وتحمي من حوله من تأثيرات كورونا.

قومي بتحضير معلومات مبسطة عن الفيروس

المعلومات التي تتناقلها الناس في الوقت الحالي ليست مؤكدة مئة بالمائة، فمعظمها مصدره موقع إخباري غير موثوق أو مجرد تخمين من أحدهم. لذلك وعند حديثنا مع أطفالنا بالأخص. يجب أن تكون المعلومات التي نخبرهم إياها عن الفيروس من مصدر موثوق. ويمكنك اللجوء للمواقع العلمية الموثوقة للجامعات العالمية مثل جامعة هارفارد. وكذلك يمكنك الاستعانة بموقع الصحة العالمية، أو موقع إخباري موثوق يعتمد في أخباره على مصادر معروفة وذو سمعة طيبة.

الخطوة التالية تكون في تنقيح هذه المعلومات، أو بمعنى أخر، استخلاص إجابات للأسئلة المتكررة للطفل عن الفيروس. ويجب أن تكون الإجابات بسيطة ومقنعة لطفلك في نفس الوقت، حتى لا يلجأ الطفل لمصادر أخرى أو تحليلات شخصية من جانبه قد تضره في التعامل مع الفيروس، خاصة وأن المصادر الآن أصبحت مفتوحة للجميع ولكن معظمها غير مُقنن.

أسئلة قد تطرأ على بال طفلك حول فيروس كورونا

هناك أسئلة متوقع بنسبة كبيرة أن يسألها طفلك عن كوفيد_19. ولمساعدتك أكثر أثناء تجميع المعلومات عن الفيروس سوف نضعها لكِ حتى لا تضيعين وقتك في معلومات قد لا يفهمها طفلك. هذه الأسئلة الأربعة هي: –

  1. ما هو فيروس كورونا الجديد؟
  2. كيف تصاب بهذا الفيروس؟
  3. لماذا يرتدي بعض الناس أقنعة؟ هل يجب أن أرتدي قناعًا؟
  4. هل يمكن أن تموت من فيروس كورونا الجديد؟

إجابات أسئلة طفلك عن فيروس كورونا

وإليكِ إجابات عن هذه الأسئلة والتي يمكن ان تساعدك أثناء حديثك مع طفلك عن كوفيد19. هذه الإجابات بالترتيب هي: –

ما هو كوفيد_19 ؟

  • فيروس كورونا أو كوفيد_19 الجديد؛ هو نوع من الجراثيم التي يمكن أن تجعل الناس يشعرون بالمرض. يمكن أن يكون مثل الإصابة بالأنفلونزا ولكنها أنفلونزا شديدة. يصاب بعض الناس بالحمى والسعال الشديد وفي بعض الأحيان قد يؤدي السعال إلى صعوبة التنفس بسهولة.
  • ينتشر الفيروس بنفس الطريقة التي تنتشر بها الأنفلونزا أو الزكام أو السعال، إذا عطس الشخص المصاب بفيروس كورونا أو أصيب بالسعال، فإن الجراثيم الموجودة داخل الجسم تخرج منه. وذلك لأن العطس والسعال يمكن أن ينشر الجراثيم في الهواء.

عندما تنتقل الجراثيم إلى الهواء، يمكنها السفر لمسافة تصل إلى مترين، و ربما أبعد. لهذا السبب من المهم أن تقف على مسافة أكثر من مترين بعيدًا عن الأشخاص حتى لا تجد نفسك تتنفس الجراثيم في الهواء.

أهمية الأقنعة لمواجهة الفيروس

  • الأقنعة للأشخاص المرضى لارتدائها حتى لا يتشاركون الجراثيم، وأيضًا للطاقم الطبي، مثل الأطباء والممرضات لأنهم أكثر الأفراد تعاملاً مع المرضى ولكي يتمكنوا من مساعدة الأشخاص المصابين بالفيروس. أما نحن فنرتدي الأقنعة حتى نقي أنفسنا من الإصابة من خلال مخالطة المصابين أو التواجد بجانب أسطح قد تكون حاملة للفيروس.

الموت وكوفيد_19

  • معظم الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس لم يموتوا، تمامًا كما هو الحال مع الأنفلونزا. ولكن من مات منهم كان الله مُقدر له أن يموت بسبب الإصابة وكانت مناعته لا تستطيع مقاومة المرض. يعمل الأطباء والباحثون بجد لمراقبة أي شخص يشعر بالمرض من أجل التأكد من حصول الجميع على المساعدة التي يحتاجونها ومنع انتشار الفيروس، والوصول لعلاج يقضي عليه تماماً.

هذه الإجابات هي إجابات بسيطة بعيدة عن التعقيد التي قد تخلق تشتت داخل عقل الطفل أو تولد أسئلة أخرى. ونصيحة أثناء بحثك عن إجابات لأسئلة أخرى حاولي أن تكون إجاباتك بسيطة وبدلائل يقتنع بها الطفل.

حافظي على هدوءك النفسي من أجل أطفالك

أنتِ دائماً قدوة لأطفالك ومصدر الأمان لهم، فإذا كنتي مضطربة وشديدة القلق نتيجة لما يحدث في العالم الآن، بالطبع سوف يتحول طفلك لنسخة منكِ. وهذا بالطبع يؤثر على حالته النفسية والعقلية والصحية أيضاً. ويمكنك تحقيق ذلك من خلال اتباع الآتي: –

  • اللجوء لممارسة التمارين الرياضية بشكل منظم ومستمر.
  • البعد عن أي مصدر لأخبار مزعجة من الانترنت أو التلفزيون.
  • عدم الاستماع للأخبار التي يتناقلها الناس نتيجة لتجارب أشخاص يعرفونهم.
  • مشاركة الأطفال في أنشطة منزلية سواء تخص المنزل أو الأطفال.
  • الانشغال بموهبة تخصك تستمتعين فيها بوقتك ولو كان نصف ساعة.
  • مشاهدة مسرحيات أو مسلسلات أو حتى أفلام كوميدية ومشاركة الأسرة فيها.

وفي النهاية عزيزتي؛ لا شك أن كوفيد19 من الأشياء الخطيرة التي يواجها العالم في الوقت الحالي، ولكن يجب أن نحافظ على سلامنا النفسي لمواجهة هذا الفيروس. فأثبتت كل الدراسات إلى الآن مدى تأثير الحالة النفسية على المناعة وبالتالي زيادة قدرة الجسم على التحمل ومقاومة المرض.

 

للمزيد

https://www.unicef.org/coronavirus/how-talk-your-child-about-coronavirus-covid-19

فيروس كورونا…هل يصيب الرضع؟

الآثار السلبية التي خلفها فيروس كورونا في نفوس أطفالنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى