صحتك

تأثير الموجات الكهرومغناطيسية على الحامل

الإشعاع الكهرومغناطيسي هو عملية فقدان كمية من الطاقة. وهذا يعني إرسال موجات أو جزيئات عبر الفضاء. ويتعرض له العديد من الأشخاص.

 

وفقاً لدراسة أجريت عام 2008 وجد أن المرأة التى تستخدم الموبايل أثناء حملها كثيراً فإن احتمال إصابة ابنها بمشاكل سلوكية كبيرة. وذلك مقارنة بمن  تستخدمه نادراً. أو لا تستخدمه على الإطلاق.

بل إن الدراسات الحديثة تؤكد ضرر استخدامه حتى بعد الولادة.

إذ أثبتت الدراسات ضرر استخدام الأم المرضعة للهاتف المحمول أثناء إرضاع الصغير أيضًا.

ومع هذا يقول الباحثون، أن هذا لا يعنى بشكل أكيد أن هناك علاقة سببية أكيدة بين استخدام الأم الحامل للموبايل، وبين المشاكل السلوكية للطفل.

إن الموبايل جهاز لا سلكي. يعمل من خلال الموجات الكهرومغناطيسية. والكميات العالية من هذه الموجات يمكن أن تدمر أنسجة الجسم.

ولهذا يرتدى المريض غطاءً واقياً عند الفحص بأشعة X.

لكن الموجات الصادرة عن الأجهزة اللاسلكية (الموبايل، الميكرويف) لا يعتقد أنها تدمر أنسجة الجسم.

ومع هذا فإن هناك تخوفاً من آثار استمرار استخدام الموبايل على المدى الطويل. وخاصة على الأجنة والأطفال الصغار.

اعلان14

فعلى الرغم من عدم وجود دليل علمى على أنها مضرة، إلا أنه لا يوجد أيضاً دليل على أنها آمنة تماماً.

ولتحمى نفسك وطفلك من أى مخاطر محتملة يقدم لك المتخصصون بعض النصائح:

  • تجنبي أي شئ يمكن أن يضعف من قوة الإشارة. أزيلى أي غطاء أو جراب للموبايل عند الاستخدام.
  • استخدمى جهازاً به Bluetooth. لأن الإشعاعات الصادرة عنه أقل. وابقيه بعيداً عن جسمك. لا تضعيه فى حقيبتك أو فى جيبك بجوار بطنك.
  • اعتمدى على الهاتف الأرضى. ولا تلجئى للموبايل إلا عند الضرورة.
  • استخدمى جهاز الكمبيوتر أو اللاب توب فى عمل المكالمات أو إرسال الرسائل كبديل للموبايل.
  • وأخيراً، خذى احتياطاتك ولكن لا تنزعجى كثيراً من الأمر.

 الموجات الكهرومغناطيسية

* يتعرض البشر لملايين الأنواع من الإشعاع الجيد والسيئ ومع ذلك، فإن الشيء الوحيد الذي يمكن القيام به هو محاولة للحد منها.

* وبشكل عام الجميع معرض لموجات الراديو FM وأفران الميكروويف والأشعة تحت الحمراء والأشعة فوق البنفسجية.

* فلذلك يجب أن يتم الابتعاد عن الاشعاعات. لأنها تفكك الذرات. وتسبب ضرر لا رجعة فيه. ويمكن أن يصل حتى الموت. هذه الإشعاعات تأتي من ذرات غير مستقرة في المواد المشعة مثل اليورانيوم.

أنواع الإشعاعات

هناك ثلاثة أنواع من الإشعاع: ألفا، بيتا، وغاما:

  •  أشعة ألفا (α):

هذا الإشعاع بالكاد يخترق. ويمكن أن تمر من خلال صفحة من الورق. وهذا يسبب ضرر بشكل خاص. لأنه يعني أنه بمجرد أن يتواجد هذا الاشعاع في مكان ما فسوف يتلوث أي طعام أو شراب في المنطقة حوله. بمجرد لمس أو تناول هذه الأطعمة يقوم الاشعاع بتكسير الجزيئات.

  • أشعة بيتا (β):

هذا النوع يخترق أكثر من أشعة ألفا. ويمكن أن تمر من خلال طبقة من الألومنيوم. ومع ذلك فإنه أقل ضررا بكثير.

  • أشعة غاما (γ):

هذا النوع من الإشعاع يخترق الاشياء بعمق. ويأتي من مصدر نووي. وبالتالي فإنها تحتاج لدروع سميكة مثل الخرسانة لمنعها من المرور.

الآثار الضارة للإشعاع الكهرومغناطيسي:

1 – الإشعاع الكهرومغناطيسي يسبب التغيرات البيولوجية في البشر. ومع ذلك هذه التغييرات ليست بالضرورة ضارة.

فعلى سبيل المثال عند الاستماع الموسيقى أو الرقص أو قراءة كتاب هناك تغيير بيولوجي لا يؤثر على الجسم. وهذا التغيير لديه القدرة على تعويض تأثير الإشعاع.

2 – عندما يتعرض جسمك إلى الموجات الكهرومغناطيسية، ويتجاوز التأثير البيولوجي المعدل الطبيعي فإنه يؤثر على صحتك.

في الواقع واحدة من العديد من التقارير العلمية تركز على تأثير الموجات الكهرومغناطيسية على نظام الغدد الصماء والأمراض المرتبطة بها.

الأمراض التي يسببها الاشعاع الكهرومغناطيسي

سرطان الثدي وسرطان الدم والأورام والتصلب وفقدان الذاكرة وسرطان الدماغ.

اعلان15

وأمراض القلب والأوعية الدموية. مثل عدم انتظام دقات القلب وارتفاع ضغط الدم وانخفاض خلايا الدم الحمراء.

مشاكل الرؤية إعتام عدسة العين وفقدان الرؤية والمشاكل التنموية لدى الأطفال.

وارتفاع ضغط الدم والإعياء.

والأمراض العصبية الارتباك العقلي والتهيج.

وألم المفاصل.

والمشاكل التناسلية كالتغيرات في دورة الطمث والإجهاض  والعقم وإلتهاب الجلد.

طرق الحماية من أضرارها:

لا تعترف الشركات الكبيرة بأن الالكترونيات المنزلية والهواتف وأجهزة الكمبيوتر تؤثر على الصحة.

ومع ذلك فقد أظهرت الدراسات أن العواقب قد تستغرق 10 أو 20 عاما لتظهر.

من المستحيل عمليا تجنب التعرض للموجات الكهرومغناطيسية. لذا يجب عليك سيدتى الاتى:

1 – إيقاف تشغيل الأجهزة الغير مستخدمة وفصلها ويجب شحن الهاتف ثم فصله. ووضع جهاز التنفس الصناعي بعيداً عن السرير حوالي ثلاثة أقدام على الاقل. وعدم استخدام البطانيات الكهربائية.

2 – عند تسخين شيء ما في الفرن أو الميكروويف الابتعاد عن الجهاز حتى ينتهي من تسخين الطعام. والحفاظ على وجود مسافة من التلفزيون. فإنه يولد الموجات الكهرومغناطيسية.

3 – ايقاف تشغيل أجهزة البلوتوث إذا لم تكن بحاجة إلى استخدامها. وتجنب الأماكن المغلقة مع تكييف الهواء. وعدم وضع غسالة ومجفف بالقرب من غرفة المعيشة فالإشعاع يمكن أن يمر عبر الجدار.

4 – تقليل استخدام الهاتف الخلوي وخاصة للأطفال دون سن 14 سنة.

وأكثر الناس عرضة للمعاناة من آثار الإشعاع هم الأطفال والنساء الحوامل وكبار السن.

وعلى الرغم من أن مشاكل الموجات الكهرومغناطيسية غير مرئية وواضحة فإن عواقبها تؤثر على الناس في غضون سنوات قليلة.

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى