?> الطفل الأحدب وأبرز الأسباب المؤدية للحدب عند الأطفال - يوميات مامي - MamyDays
صحة طفلكطفلكغير مصنف

الطفل الأحدب وأبرز الأسباب المؤدية للحدب عند الأطفال

الطفل الأحدب هو الطفل الذي يكون عموده الفقري منحني بشكل غير طبيعي إلى الأمام. مما يؤدي إلى وجود تقوس في الجزء العلوي من الظهر بشكل غير طبيعي. ويعتبر العمود الفقرى منحني بشكل غير طبيعي عندما تزيد درجة انحناءه وتقوسه عن 45 درجة. كما يوجد عدة أنواع من التحدب عند الأطفال.

فما هو الطفل الأحدب؟ وما هي أنواع الحدب عند الطفل؟ وما هى بروتوكولات العلاج التي يمكن اتباعها للتخلص من الحدب عند الطفل؟ كل تلك الأسئلة سوف نجيب عنها بالتفصيل الدقيق خلال المقال التالي فتابعونا.

الكساح لدى الأطفال: تشخيص أسبابه وطرق علاجه

من هو الطفل الأحدب؟ وما هو التحدب أو الحدب عند الطفل؟

الحدب أو ما يسمى بتقوس الظهر أو الظهر ذي حدبة, يعتبر حالة مرضية والتي يكون فيها الجزء العلوي من العمود الفقري منحني بشكل غير طبيعي. حيث أن الحالة الطبيعية للعمود الفقري يكون منحني قليلا نحو الداخل في الرقبة وأسفل الظهر ومنحني قليلا للخارج في الجزء العلوي للظهر. وتلك الانحناءات والمنحنيات تعمل على حمل وزن الرأس وامتصاص الصدمات.

وعند هذه المنحيات أعلى الظهر فذلك يطلق عليه اسم الحدب. حيث يظهر على هيئة تشبه سنام الجمل. ويعاني الطفل من آلام مبرحة في العضلات وصلابة الظهر وغالبا ما تزداد سوءا بمرور الزمن.

الضمور العضلي عند الأطفال: الأسباب والأعراض والعلاج

أبرز العلامات والأعراض المصاحبة للحدب عند الطفل

  • ظهور تقوس غير طبيعي على هيئة سنام على الظهر.
  • عند انحناء الطفل للأمام يظهر الجزء العلوي من الظهر مرتفع بشكل كبير وملحوظ.
  • يكون رأس الطفل منحني للأمام أغلب الوقت.
  • القرب المفرط والكبير للكتفين.
  • الشعور بآلام شديدة في العضلات.
  • تصلب وتيبس الظهر.
  • وجود شد عضلي في الفخذين والمؤخرة.
  • في بعض الحالات النادرة للتحدب قد يؤدي إلى الضغط على الحبل الشوكي مما يؤدي إلى ظهور أعراض عصبية كفقدان الإحساس أو فقدان السيطرة على المثانة.
  • كما يوجد بعض الحالات التي تواجه أعراض أكثر شدة. فقد تقل مساحة الصدر بشكل كبير مما يسبب مشاكل في التنفس والرئة بالإضافة إلى قصور في القلب أيضا.

ما هي الأسباب المؤدية لإصابة الطفل بالحدب؟

  1. الكسور:

حيث أن الفقرات المكسورة “كسور الضغط الشديدة” يمكنها أن يؤدي إلى انحاء العمود الفقري.

كسور العظام..أسبابها وأعراضها والعلاج الإسعافي اللازم

  1. هشاشة العظام:

حيث أنه قد يعمل اضطراب ترقق العظام أو المعرف باسم “هشاشة العظام” على انحناء العمود الفقري. وخاصة في حالة الكسور الانضغاطية الناتجة عن الفقرات الضعيفة.

أفضل الأطعمة لهشاشة العظام

  1. مرض شيرمان:

ويطلق عليه اسم “حداب شيرمان” وغالبا ما يحدث أثناء طفرة نمو الطفل في مرحلة ما قبل البلوغ. ويصاب به الفتيان أكثر من البنات.

  1. عيوب خلقية:

حيث أنه يوجد حداب خلقي. وهو نوع من الحداب يصاب به الجنين قبل الولادة وذلك بسبب عدم تطور عظام العمود الفقري بشكل صحيح قبل الولادة.

كل ما ترغبين معرفته حول العيوب الخلقية للأجنة

  1. المتلازمات:

قد يكون الحدب عند الأطفال مرتبط ببعض أنواع المتلازمات كمتلازمة مارفان أو متلازمة إهلرز_دانلوس.

  1. مرض السرطان:

حيث أن سرطان العمود الفقري يضعف الفقرات فتصبح أكثر عرضه للإصابة بالكسور الانضغاطية.

السرطان وكيفية حماية أطفالنا منه

ما هى أنواع الحدب التي يمكن أن تصيب الطفل؟

يوجد ثلاثة أنواع من الحدب وهم:

  1. الحدب الخلقي

يعتبر هذا النوع هو الأقل شيوعا. ويصاب به الطفل بسبب تطور الفقرات الغير طبيعي للجنين قبل الولادة. الأمر الذي قد يؤدي إلى اندماج الفقرات معا مكونة الحدب الخلقي.

  1. الحدب الوضعي(وضعية الجذع سيئة)

ويعتبر هذا هو أكثر أنواع الحدب شيوعا. وغالبا ما يصيب الطفل بين عمر 10 سنوات إلى 13 عام. يكون أكثر انتشارا في البنات أكثر من الأولاد. ويصيب في الغالب الطفل الذي تكون بنيته ضعيفة ولينة ولا يمارس الرياضة أيضا. والحدب الوضعي يكون خفيف في أغلب الحالات ولا يصاحبه أعراض خطيرة ولا شديدة. حيث يكون الظهر محني ومقوس بشكل خفيف.

  1. حدب شيرمان

يحدث هذا النوع من الحدب بسبب تشوه الفقرات. وغالبا ما يظهر في فترة المراهقة ما بين عمر 10 سنوات و 15 سنة حيث تكون العظام في مرحلة النمو. وهذا النوع من الحدب تتوقف فيه فقرات الطفل عن النمو من الطرف الأمامي ولكنها تنمو بشكل طبيعي من الطرف الخلفي. وسبب التشوه الحادث في الفقرات هنا غير معروف حتى الآن.

بروتوكولات العلاج المتبعة للتخلص من الحدب

يختلف علاج الحدب على حسب سبب الحدب وشدته كما يلي:

  • ففي حالة الحداب الخلقي غالبا ما يخضع الطفل للجراحة. وذلك لأن الجراحة في وقت مبكر من عمر الطفل تعمل على تصحيح التشوه الحادث في العمود الفقري له قبل حدوث تدهور لأكبر فيه.
  • وفي الحدب الوضعي يكون العلاج الرئيسي هو تصحيح وضعية الطفل وتقوية عضلاته. كما يمكن إعطاء الطفل بعض مسكنات الألم ومضادات الالتهاب الخفيفه وذلك للماعدة في التخفيف من الأعراض.
  • أما بالنسبة لحدب شيرمان فيتم علاجه عن طريق العلاج الطبيعي. كما أنه قد يصف الطبيب استخدام دعامة التحدب حيث تكون فعالة في بعض الحالات. بالإضافة إلى وصف بعض مسكنات الألم ومضادات الالتهابات أيضا للتخيف من الأعراض وألم العضلات. وفي بعض الحالات القليلة والشديدة قد يوصي الطبيب بإجراء جراحة للطفل.

 

اظهر المزيد

اكتب تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى