صحة طفلكطفلك

البلغم عند الرضيع.. أسبابه وكيفية علاجه

دائما ما نسمع شكوى الأمهات بوجود بلغم سواء في حلق الطفل أو على صدره. ويسبب له كثير من المتاعب ولا يستطيع التخلص منه بسهولة.

كما يتعرض الأطفال الرضع للإصابة بالبلغم. وهو ليس مرضاً   وإنما عرضا مزعجا من أعراض التهابات الحلق والرئة. ولا يمكن للطفل التخلص منه بالشكل الطبيعي بسهولة، كما يسهل على البالغين التخلص منه والتعامل مع أعراضه. حيث يقوم الأطفال ببلعه مما يجعله أكثر ألما وإزعاجا عند الأطفال. ويسبب لهم الكثير من الألم.

في هذا المقال عزيزتي الأم سوف نوضح لك أنواع البلغم التي تصيب طفلك الرضيع. وأسبابه مع كيفية التعامل معه و علاجه دون قلق.

 البلغم

هو عبارة عن القشع والمعروف بالمادة اللزجة الصفراء التي تخرج من الجهاز التنفسي والقصبات الهوائية والرئتين والبلعوم.

ويتكون البلغم من المواد الطبيعية التي تتكون من المادة المخاطية. لكن يزيد إنتاج تلك المواد داخل الجسم عن الحد الطبيعي، وبشكل كبير نتيجة للإصابة بالرشح والزكام ونزلة البرد المتكررة. يعتبر البلغم أيضاً من الأجسام المضادة التي من وظيفتها حماية الجسم من الغبار والبكتيريا والفيروسات التي تدخل له عن طريق التنفس. والعمل على تهدئة الأهداب المكونه للجهاز التنفسي ويتم إخراجها بشكل طبيعي خارج الجسم.

ألوان للبلغم وأشكاله

هناك ألوان للبلغم وأشكال عديدة. وتختلف مواصفات البلغم من ناحية لونه ومظهره باختلاف المرض المسبب لظهوره. وفي أغلب الاحيان يلجأ الطبيب إلى تفحص لون البلغم أولا  إلى جانب الأعراض والعلامات التي تظهر على المريض. وعلى نتائج الفحوصات المختلفة التي يخضع لها المريض لتحديد التشخيص الصحيح للمرض يحدد نوع العلاج المناسب لمرضه.

فقد يتراوح لون البلغم بين ألوان عديدة منها البلغم الشفاف والأبيض، والأصفر، والرمادي، والأخضر، والأحمر، والزهري والبني، وكل لون من ألوان البلغم المذكوره هذه يشير إلى مجموعة من الأمراض التي يرتبط بها.

تكوين البلغم

يتكون البلغم عند الطفل الرضيع  لأسباب مرضية عديدة منها إصابة الطفل بالرشح والإنفلونزا. والتهاب القصبات وهي أمراض شائعة عند الأطفال وبشكل عام. لا يستطيع الرضع وصغار السن إخراج البلغم بمفردهم يصعب عليهم ذلك الأمر.

وتراكم البلغم في الجهاز التنفسي يؤدي إلى صعوبة في التنفس. وحدوث السعال والشعور بضيق  وعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي والإحساس بالتعب. وقد يصل الأمر إلى الاختناق أحيانا وخصوصا أن الصّغار يمتلكون مجار تنفسية ضيقة ولا يستطيعون التكيف مع وجود كمية كبيرة من البلغم. لذلك هم بحاجة لمساعدة الكبار في إخراجه.

أسباب تكون البلغم عند الطفل الرضيع

  • إصابة الطفل برشح أو الانفلونزا.
  • أيضاً إصابة الطفل بالتهاب رئوي.
  • التهاب بكتيري وفيروسي في المجاري التنفسية.
  • إصابة الطفل بالسعال الديكي.
  • تعرض الطفل للتدخين والأبخرة والدخان المسبب للتهيجات وتكوين البلغم.
  • التهاب القصبات الهوائية سواء الحاد أو المزمن.
  • إصابة الطفل بالربو.
  • حدوث التهاب بالجيوب الأنفية للطفل تساهم في تكوين البلغم.
  • ولادة الطفل بعملية قيصرية تجعله عرضه لتكوين البلغم.
  • إصابة الطفل بحساسية  في القصبات الهوائية.
  • إصابة الطفل بسرطان الرئة  يجعله عرضه لتكوين البلغم.
  • الإصابة بمرض السل.

 

كيفيه علاج البلغم عند الأطفال

  •  نغسل أنف الرضيع بمحلول ملحي قبل النوم في حالة إصابته بالزكام.
  • احرصي على شرب الطفل للسوائل الساخنه والماء الدافي وذلك لتمييع البلغم وبالتالي تسهيل على الطفل خروج البلغم.
  • احرصي على متابعة طفلك عند الطبيب المختص لكتابة الأدوية الموسعة للقصبات الهوائية.
  •  قد يحتاج الطفل للمعالجة الطبيعية في حالة إصابته بالأمراض المزمنة مثل: الربو وتكون هذه المعالجة بالتربيت على ظهره بكل الوضعيات.
  • احرصي على تجنب الطفل دخان السجائر والغبار.

اقرأي أيضاً

تعرفي على أهم طرق الوقاية من نزلات البرد .. أنت وطفلك

كيف تحافظين على دفء طفلك في فصل الشتاء؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى