تربية طفلكعائلتك

أسئلة محرجة من طفلي: كيف أجيب عليها؟

أسئلة محرجة يسألها طفلي ولا أعرف كيف أجيب عليها.

هكذا تفكر بعض الأمهات في هذا الأمر من كثرة تعرضهم لأسئلة أطفالهم المحرجة دون أن يعرفوا كيف يجيبون عليها.

ولكن الموضوع ليس بغاية السوء ولا يحتاج إلى كل هذا القلق عزيزتي.

فالطفل أبسط مما تتخيلين رغم ذكائه الشديد وقوة ملاحظته للأشياء من حوله.

لذا كل ما عليكِ أن تجيبي عن أسئلته ولكن في حدود عمره العقلي وقوة ملاحظته.

  •  أسئلة محرجة من طفلي المحرجة كيف أجيب عنها؟

هناك بعض النقاط التي يجب أن تعرفيها سيدتي لتجيبي عن أسئلة طفلك/طفلتك المحرجة:

  1. قولي الحقيقة لهم.
  2. أجيبي على أسئلتهم فيما يتناسب مع أعمارهم.
  3. لا تنهريهم وتحدثيهم بعنف.
  4. ولا تقولي لهم لا يجب أن تعرفوا الآن فأنتم ما زلتم صغار السن.
  5. اقتصري في الإجابات وعمميها قدر الإمكان.
  6. لا تقومي بشرح تفاصيل لأطفالك لن يفهموها ولا تتناسب معهم.
  7. تحدثي معهم بصوت هادئ.
  8. صادقيهم في كل مراحل حياتهم أو بقدر الإمكان اجعلي زوجك صديقا للولد وأنتِ صديقة لابنتك.
  9. إذا ارتبكتِ وكنتِ لا تعلمين كيف تجيبي فقولي له سوف أشرح لكم في وقت لاحق.
  10. لا تتجاهلي الأمر واستعدّي بإجاباتك لأنهم حتما سيسألونك أو والدهم مرة أخرى، فكوني جاهزة بالإجابة.
  11. اعلمي أن أي إجابة سوف تجيبينها على طفلك ستترسخ في ذهنه وتتطور مع تفكيره وتنضج مع عقليته.

فأنتِ التي سوف تحددين أن تجعلي لطفلك عقلية ناضجة أم ساذجة في الكبر.

  • أسئلة محرجة شائعة من الأطفال:

هناك بعض الأسئلة المحرجة الشائعة بين الأطفال وكثيرا ما يفكرون بها ويحتاجون لإجابات عنها:

لا شك أن هناك بعض الأسئلة الوجودية التي قد تعترض تفكير طفلك مثل:

اعلان14
  1. “كيف جئت؟”

وهنا عزيزتي يجب ألا تجيبي إجابة ليس لها علاقة بالواقع وقولي له “لقد تزوجنا أنا وأبيك ودعونا الله أن يرزقنا بك فمنحنا الله بأجمل نعمة وهي أنت يا صغيري”.

  1. ربما ابنتك قد تسأل “هل يمكنني أن أتزوج أبي حينما أكبر؟”

بالطبع فالبنت غالبا ما تكون متعلقة بأبيها للغاية وقد تشعر بالغيرة من أمها.

فبالتالي تسأل هذا السؤال لأنها تحب أبيها وتعتقد أنها بذلك سوف تكون بجانبه مثلك تماما.

ولكن عليكِ ألا تنهريها في ذلك الوقت وقولي لها “إن أباكِ يحبك لأنكِ ابنته الجميلة المدللة ويحبني لأنني زوجته وأمك التي تحبك، فلا يمكن للابنة أن تتزوج أبيها لأنه من أنجبها”.

  1. “ما الاختلاف بين الولد والبنت؟”

سؤال قد تحتارين في الإجابة عنه، ولكن لا داعي لذلك.

  • فيمكنكِ أن تجيبي أن الفرق بين الولد والبنت هو كالفرق بيني وبين أبيك.
  • فأنا صوتي ناعم بينما أبيك صوته أغلظ.
  • وأبيك يتكون عنده ذقن وشارب أما أنا فلا.
  • وأيضا حبانا الله باختلافات في التكوينات الجسدية وشكل جسم مختلف لكل منا لحكمة من الله تعالى.
  1. لماذا هذه السيدة سمينة للغاية؟

لربما تشعرين بالإحراج من كون طفلك سألك هذا السؤال.

وهذا بالطبع خوفا من جرح مشاعر السيدة أو الرجل الذي يعاني من السمنة.

اعلان15

ولكن عليكِ عزيزتي ألا تعنفي طفلك وأجيبي بمنتهى الهدوء “لقد خلقنا الله وبيننا اختلافات فمنا السمين ومنا النحيف ومنا الطويل ومنا القصير”

ونمي لدى طفلك ثقافة تقبل الآخرين بكل اختلافاتهم وأشكالهم.

  1. هناك سؤال عن موت شخص عزيز فمثلا يقول “أين فلان يا أمي؟”

لا يمكنكِ إخفاء الحقيقة إذن ولا يمكنكِ الكذب عليه.

أخبريه بداية بأن النباتات والطيور يخلقها الله وتعيش لفترة محددة من الزمن ثم تموت.

كذلك نحن أيضا، فكل الكائنات الحية التي يخلقها الله تعيش لفترة محددة ثم تموت.

وأن الموت ليس هو النهاية ولكن هناك حياة أخرى عند الله لا تنتهي بعد ذلك.

وهذه أكثر الأسئلة شيوعا بين الأطفال، وأعتقد أن هناك أسئلة أخرى كثيرة يمكن للأطفال أن يسألوها.

كل ما عليكِ هو التريث في إجاباتك والوضوح والثقة حين تجيبن عن هذه الأسئلة.

دمتِ سعيدة!

اقرئي أيضا:

  1. .متى تدركين أن طفلك لديه مشكلة سلوكية؟
  2. يأخذ أشياء ليست ملكه.. هل ابني سارق؟
  3. السرقة داء عند ابنك؟ لا تقلقي فهناك حل!
  4. بكاء ابنك زائد بشكل مزعج؟
  5. ابني يعاني من الخجل ولا يندمج مع أصحابه.. فما الحل؟
  6. يصمت فجأة خارج المنزل!
  7. العنف الأسري ضد الطفل: آثاره وكيفية علاجه

 

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى