أسرة سعيدةعائلتك

10 أسرار تجعلك أما مثالية

10 أسرار تجعلك أم مثالية

 

جئتك اليوم سيدتي بأسرار قد تساعدك أن تكوني أم مثالية.

بالطبع كل أم تحلم بأنها تكون أم مثالية لا مثيل لها أمام أبنائها.

وأنتن أمهات قويات تبذلن قصارى جهدكن للحفاظ على أبنائكن.. فهذا واقع.

ولكني أتيتك اليوم لأساعدك صديقتي أن تدعمي قدراتك لتكون أفضل وتشعرين برضا عن نفسك وعن ذاتك.

ولعلك تتساءلين الآن وهل هناك أمور معينة يجب عليّ اتباعها لأكون كذلك؟

نعم سيدتي!

سوف نسرد هذه الأسرار سويا:

  1. كوني صديقة لأبنائك

بالطبع سيدتي من الأشياء التي تجعلك محور اهتمام أبنائك هو أن تكوني صديقة لهم.

ولكن لعلك تتساءلين كيف أكون صديقة لهم؟

عليك عزيزتي أن تقومي بالأشياء الآتية:

  • اجعليهم يشعرون أحيانا أنك في مثل عمرهم وحدثيهم بأسلوبهم ولكن مع الحفاظ على الاحترام بينكم.
  • هل سمعت يوما أن صديقا عاقب صديقه على شيء قام به واعترف له به؟

بالطبع لا!

إذا فعليك أن تستمعي لأبنائك حينما يخطئون ولا تقومي بعقابهم.

بل قومي بتوجيههم والإشادة بهم أنهم قد قاموا بقول الحقيقة وصارحوك.

  • لا تفشي لهم سرا.

فإنهم طالما قد حكوا لك أشياء تخصهم فإنهم قد جعلوكِ موضع ثقة، فلا تخذليهم.

  • احك لهم أشياء تخصك وقولي لهم أنك تثقي بهم وهذا سرر بينكم.
  • تعرفي على أصدقائهم وتناقشي معهم دائما في أمور أصدقائهم وكيفية التعامل معهم لينتقوهم جيدا.
  • انتق الأوقات التي يمكن تخرجوا سويا للمتنزهات والعبي معهم.
  • تقربي إليهم كثيرا ولا تتركيهم للغرباء واحذري أصدقاء السوء.
  1. كوني مرنة

صديقتي أعلم جيدا أنك تخافين على أبنائك وتحبين أن يكونوا تحت عينيك طوال الوقت.

ولكن مع الأسف عليّ أن أخبرك أن هذا خطأ كبير.

فعليك أن تجعلي لهم مساحة من الحرية والحركة والتعامل مع الآخرين.

فذلك يزيد من ثقتهم من أنفسهم ويجعله أكثر جرأة ولكن بإشرافك ومصادقتك لهم.

  1. حاوريهم

دائما سيدتي عليك بمحاورة أبنائك ومناقشتهم.

فسوف تقولين لا أملك الوقت لذلك فأنا مضغوطة.

لا يا صديقتي! فعليك الاستماع والتحاور مع أبنائك ومناقشتهم في كل الأمور التي يتعرضون لها.

أشعر بأنك ستقولين ولما ذلك؟

سوف أقول لكِ.

  • بالطبع عندما تتناقشين مع أبنائك فإنك تحكمين على عقولهم وتتعرفين على مدى وعيهم.
  • وأيضا من أسئلتهم لك سيتعلمون الأمور التي لم يعرفوها من قبل وبطريقتك أنتِ وبأسلوب راقي.
  • عندما يسألونك سؤال لا تعرفينه لا تقولي أبدا لا أعرف.

بل قولي سوف أبحث عن المعلومة وأقولها لكم.

ثم ابحثي عنها فعلا واسردي لهم المعلومة بما يتناسب مع عقولهم وأعمارهم.

وبذلك سديتي سوف تنمين لديهم حب البحث والمعرفة.

وفي نفس الوقت تنمين الثقة فيكِ؛ أنك أم متطورة ومثقفة يرجعون إليها لأخذ معلوماتهم الموثوقة.

وإياك أن تكذبي عليهم أبدا في أي من الأمور.

وإذا كانت المعلومة لا يجب أن يتعلموها وغير مناسبة لأعمارهم.

فلا تنهري أحدا منهم أبدا عزيزتي بل قولي لهم سوف أقولها لكم في الوقت المناسب.

  1. اجعلي حبك لهم غير مشروط

حسنا! ولكن كيف هذا؟

بالطبع كوني دائمة الحنان معهم واجعليهم يشعرون أنكِ تحبينهم في كل وقت.

وإذا أخطأوا فاجعليهم يشعرون أنك ترفضين الفعل وليس الشخص.

فدائما أخبريهم “أنا أحبك ولكن أرفض فعلك الخاطئ”.

“ولأني أحبك لا أريدك أن تخطئ وأريدك أفضل شخص في هذا العالم”.

  1. لا للإهانة

احذري سيدتي إهانتهم أمام الغرباء ولا تتحدثي معهم بصوت عال أمامهم.

فقط اجعلي بينك وبينهم إشارة خاصة حينما يخطئون أمام الناس ليتوقفوا عن هذا الفعل.

ثم ناقشيهم في الأمر سويا؛ بينك وبينهم فقط.

  1. لا للعصبية والغضب الحاد

أعلم صديقتي أن الأمر ليس بسهل.

ولكن يجب ألا تكوني سهلة الغضب والاستثارة حتى لا يستغلون ذلك فيكِ.

وحتى لا ينفروا منك.

فأنت بذلك تجعليهم يقلدونك في عادة سيئة حتما.

ثم تتهمين نفسك مع الأسف في ما بعد أنك أم سيئة وأنت لست كذلك.

فإذا شعرت بالغضب ابتعدي عن المكان الذي يتواجدون فيه حتى لا تثوري أكثر ويستشاط غضبك.

  1. اجعليهم يحافظون على النظام والنظافة في المنزل.

سيدتي لا فرق بين البنت والولد في النظام واجعليهم دائما يتعاونون على الترتيب والنظام.

ولا تجعلي كل شيء على عاتقك أو على عاتق ابنتك فقط.

واجعليهم دائما يتعاونون على القيام بالأعمال بتقسيمها بينهم.

  1. اجعلي لنفسك وقت للراحة

فإنك عزيزتي تحتاجين للراحة والاسترخاء من كل الضغوطات من حولك حتى تستطيعي إكمال طريقك.

فكثرة الضغوطات تولد الانفجار كما يقال.

فاجعلي لنفسك وقتا تمارسين فيه هواياتك أو الخروج مع أصدقائك دون الأولاد.

فكما قلت لكِ صديقتي مسبقا اجعلي لأبنائك مساحة للحرية، فأقول لكِ اجعلي لنفسك مساحة أيضا.

  1. كوني حازمة

إن الحزم مطلوب سيدتي في بعض الأحيان حتى لا تفرط زمام الأمور من بين يديك.

ويعلمون جيدا أنهم مسؤولون عن كل أفعالهم وأن لكل شيء عواقب سواء بالسلب أو بالإيجاب.

  1. كوني حنونة

فالحنان سيدي من أهم الصفات التي تتميز بها كل أم.

فأنت دائما مصدر الحنان والأمان بالنسبة لأبنائك.

وملجأهم الموثوق فيه دائما. فلا تجعليهم يلجؤون لأحد غيرك أبدا.

لذلك الجنة تحت أقدام الأمهات.

وها أنا سيدتي قد اقترحت عليك بعض الأفكار التي قد تجعل علاقتك بأبنائك أحسن حالا.

دمتِ سعيدة!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى