تربية طفلكعائلتك
أخر الأخبار

يصمت فجأة خارج المنزل!

يصمت فجأة خارج المنزل!

 

أحيانا تتعرض بعض الأمهات إلى الصمت الفجائي من أبنائهن أو بناتهن خارج المنزل.

ولكن لا يعرفن ما السبب لهذا بالطبع.

فهن كثيرا ما يتساءلن هل هذا صمت مرضي أم صمت بسبب آخر؟

ولكننا سيدتي سوف نستعرض هنا نوع من أنواع الصمت ألا وهو الصمت الاختياري.

هل تعرفين ما هو الصمت الاختياري عزيزتي؟

بالطبع دعينا نتعرف أولا ما هو الصمت الاختياري. وما أسبابه وكيف نتصرف مع أبنائنا لتخطي الأمر.

الصمت الاختياري:

عزيزتي! إن الصمت الاختياري ما هو إلا اضطراب نفسي كلامي أي من المشكلات النفسية لدى الطفل.

ولكن كيف تعرفين أن ابنك / ابنتك مصاب به؟

حسنا! سوف تجدينه ممتنع عن الكلام بإرادته في المواقف الاجتماعية وفي المدرسة أو الروضة.

وبهذا يفضل الصمت عن الكلام رغم عدم وجود أي علة تمنعه من ذلك.

ويبدأ هذا العرض عند بداية خروج ابنك / ابنتك من المنزل والتداخل مع المجتمع بشكل كبير والتفاعل مع الآخرين.

أسباب الصمت الاختياري:

فلنتعرف على أسباب هذا العرض الآن:

  1. احتمال أن تعرض طفلك إلى قلق وصراع داخلي شديد قد تكون بأسباب وراثية أو مكتسبة من أحد الأبوين.
  2. من المحتمل أيضًا أن يكون قد تعرض إلى صدمة انفصال الوالدين أو وفاة أحد قريب منه.
  3. قد تعرض إلى إهانة ممن حوله أو صدمة نفسية أو استهزاء من الآخرين.
  4. أنت سيدتي أو والده قد ضغطتما عليه لكي لا يتحدث مجددا أمام الغرباء.
  5. قد تكون ثقته بنفسه ضعيفة، ولا يستطيع أن يواجه الآخرين.
  6. لم يتعود طفلك مثلا للاختلاط مع الآخرين وتجنبهم دائما.
  7. قد يكون خجول بشكل كبير، ولا يستطيع الاستقلال بنفسه.
  8. أحيانا كثيرة منا من تصف ابنها بالجبان فذلك يجعله يصمت ويتجنب التعامل مع الغرباء.
  9. من المحتمل أنك تحجمين طفلك للمشاركة الاجتماعية بهدف الخوف عليه مثلا ولكن ذلك يسبب له ضرر نفسي.
  10. الحرمان العاطفي من أهم المسببات الكبيرة للصمت الاختياري.
  11. يمكن أن يكون الطفل قد تعرض للتحرش أو الانتهاك الجنسي وإن لم يكن مستوعب ما حدث له.
  12. خذي حذرك من أن يتعرض طفلك للمواقف المؤلمة والمحرجة أمام الغرباء فذلك شيء سيء.

أعراض الصمت الاختياري:

ولكن كيف تعرفين سيدتي أعراض هذا العرض؟

حسنا فلنستعرضها في نقاط سريعة سويا:

  1. تجدين طفلك صامتا أما الغرباء والضيوف.
  2. يمتنع عن الكلام نهائيا في المدرسة أو الروضة على غير المعتاد عليه في المنزل.
  3. تجدينه منعزلا في وجود الضيوف.
  4. لاحظي مستواه التعليمي، وسوف تجدينه يا للأسف ضعيفا دراسيا ولديه مشكلات.
  5. لا يستطيع التواصل الاجتماعي حتى مع زملائه.
  6. قد تجدينه يختبئ أو يهرب أو يبكي حين تطلبين منه التداخل الاجتماعي.
  7. لا يبادر ولا يشارك في المحادثات مع الآخرين.
  8. يتجنب دائما الأكل خارج المنزل.
  9. أحيانا كثيرا يتجنب التواصل البصري مع الآخرين ويتمسك بك أو بأبيه عن التحدث إليه.

علاج الصمت الاختياري:

كيف تساهمين عزيزتي في علاج الصمت الاختياري لدى طفلك؟

فلنفكر قليلا!

حسنا! سوف نتبع الخطوات الآتية فهي بعض الخطوات التي يمكنك القيام بها سيدتي لعلاج هذا العرض:

  1. أول الأمر اذهبي سيدتي إلى متخصص نفسي للتعرف على الأمر، وكيفية التعامل معه فالعلاج إما دوائي أو نفسي.
  2. قومي بإبلاغ الأخصائية النفسية في المدرسة بالأمر لتتعامل معه كما يجب أن يكون.
  3. قومي بإبلاغ مدرسيه لكي يهتموا بأمره وبمستواه الدراسي.
  4. ادعمي طفلك نفسيا وزيدي من ثقته بنفسه.
  5. حاولي أن تجعليه يشترك في الأنشطة والأجواء الاجتماعية بدعم منك وممن حوله.
  6. لا تحاولي إهانته أو السماح لأحد بفعل ذلك معه مطلقا.
  7. شجعيه دائما على المبادرة للتعامل مع الآخرين.
  8. لا تقارنيه أبدا بمن حوله أو أقرانه.
  9. ساعديه على المذاكرة والتقدم الدراسي.
  10. احرصي على حضور المناسبات الاجتماعية والخروج وهو معك.
دمت سعيدة!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى