أنتِقبل الحمل

هل يمكن حدوث حمل بمبيض واحد؟

-ما هي أسباب إزالة المبيض وهل يمكن حدوث حمل بمبيض واحد؟

في كثير من الحالات يكون الحمل بمبيض واحد أمرًا سهلاً مثل الحمل في الحالات العادية حيث أنه لأسباب طبية قد يتم استئصال مبيض جراحيًا لدى بعض النساء بينما قد تولد أخريات بهذه الحالة.

 

إذا أدى إجراء إزالة المبيض إلى إتلاف قناة فالوب للمرأة أو حدث إزالة أحد قناتي فالوب أو كليهما.

فقد تواجه المرأة صعوبة في الحمل وفي هذه الحالة يجب عليك التحدث مع طبيبك.

ولكن إذا كانت قناتا فالوب جيدة فقد تستجيب المرأة التي لديها هذه الحالة بشكل جيد لعلاجات الخصوبة ولن تعاني من أي مشاكل في الخصوبة.

لمعرفة المزيد حول ذلك تابعي معنا سيدتي المقال التالي ……

 

-ما هي أسباب إزالة المبيض؟

استئصاله من جانب واحد هو إجراء جراحي.

يتم أيضًا استئصال قناتي فالوب في كثير من الحالات ففي معظم الأوقات يتم إجراء استئصاله واستئصال الرحم معًا.

وليس من الضروري إزالة كلاهما فإذا كان أحدهم على الأقل يعمل بشكل صحيح فيمكن تركه.

ولكن في الحالات التالية قد تتم إزالة أحدهم.

1-التكيس:

تسمى الأكياس المملوءة بالسوائل على السطح أو في المبيض كيس المبيض.

لا تظهر أي أعراض على العديد من النساء المصابات بالتكيسات.

ولكن النساء المصابات بخراجات كبيرة أو متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) قد تظهر عليهن علامات أخرى غير الألم وفي مثل هذه الحالة قد يتم إزالته.

اقرأي أيضاً: تكيس المبايض.. الأسباب والعلاج

2-سرطان المبيض:

يبدأ هذا النوع من السرطان عندما تتحور الخلايا وتتكاثر بطريقة غير منضبطة.

والنساء اللواتي لديهن تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي أو هذا السرطان أكثر عرضة للإصابة بسرطان المبيض.
وبالتالي فإن الإصابة بهذا النوع من السرطان قد يدفع المرأة إلى التفكير في إزالة المبيضين.

اقرأي أيضاً: تشخيص سرطان الثدي الحميد.. وعوامل الخطورة والعلاج

3-بطانة الرحم:

أثناء الدورة الشهرية تتساقط البطانة الموجودة داخل الرحم وتخرج من المهبل وهو ما يطلق عليه فترات الدورة الشهرية.

ولكن هذا لا يحدث إذا كانت المرأة مصابة بالانتباذ البطاني الرحمي.

ففي الانتباذ البطاني الرحمي تنمو بطانة الرحم أو أنسجة الرحم خارج الرحم.

وإذا وصلت أنسجة الرحم إلى المبيضين فإن المرأة تعاني من الألم وبالتالي قد تؤدي إلى استئصالهما.

اقرأي المزيد عن أعراض بطانة الرحم المهاجرة.. وأسباب حدوثها

4-الخراج:

في كثير من الحالات بسبب العدوى يتشكل جيب من القيح في المبيض وهذا ما يسمى الخراج.

وفي مثل هذه الحالة قد يتعين إزالة مبيض المرأة.

 

-التأثيرات على الخصوبة بمبيض واحد:

هل يمكن للمرأة التي لديها مبيض واحد أن تحمل؟ نعم.

فرص الحمل بهذه الحالة تساوي فرص الحمل بمبيضين فما يلعب دورًا مهمًا في الخصوبة هو السبب  وراء استئصال المبيض.

وإذا كان لا بد من إزالته بسبب ظروف خطيرة فإن ذلك يقلل من فرص الخصوبة.

ويعتبر أهم جانب في الحمل بهذه الحالة هو أنه يجب أن يكون بجوار قناة فالوب السليمة.

حيث تتدلى قناتا فالوب بالقرب من المبيضين ولا تتصلان بهما.

ويتمثل دورها الأساسي في التقاط البويضة عند خروجها من المبايض.

فإذا تمكنت من الوصول إلى الرحم من خلال الأنبوب فلا توجد مشكلة في الخصوبة.

وكل شهر يطلقهم المبيضان بالتناوب.

ففي حالة وجود مبيض واحد فقط يتم إطلاق البويضة بشكل طبيعي كل شهر.

وإذا كان غير مجاور لقناة فالوب طالما أنه سليم فيمكن أن تصل إلى القناة.

ومن خلال هذا الأنبوب تصل إلى الرحم.

ومع ذلك فإن هذا يزيد من فرص حدوث الحمل خارج الرحم .

 

-كيف تحملين بمبيض واحد؟

تحدث الإباضة بشكل طبيعي في معظم النساء اللواتي لديهن هذه الحالة ولكن بشرط عدم وجود لديهم مشاكل أخرى في الحمل.

وإذا كانت لديك بعض المخاوف بسبب أن لديك هذه الحالة ولا تعرفين هل لديك فرصة حمل أم فعليك استشارة طبيبة النساء.

لتنصحك ببعض النصائح التي تساعدك في الحصول على حمل صحي وتعمل الفحص اللازم لك للاطمئنان على صحتك الإنجابية .

 

ويمكنك أن تتبعي الخطوات التالية :

-الخطوة الأولى:

زيارة طبيبك هي الخطوة الأولى فقد يقترح طبيبك إجراء الموجات فوق الصوتية للتحقق مما إذا كان المبيض الوحيد يعمل بشكل صحيح.

وبمساعدة الموجات فوق الصوتية سيؤكد طبيبك ما إذا كان يطلق البويضات في الوقت المناسب أم لا.

وسيتم أيضًا إجراء اختبارات أخرى للتأكد من أنك لا تواجهين أي مضاعفات أخرى قد تضعف الخصوبة.

-الخطوة الثانية:

احتفظي بالتقويم في متناول يدك أثناء محاولة الحمل.

وضعي علامة في أيام الإباضة فعادة ما تتم الإباضة لدى النساء بين اليومين 11 و 21 من الدورة الشهرية بدءًا من اليوم الأول من آخر دورة شهرية.

اعرفي المزيد عن الإباضةكيف أعرف أني في فترة الإباضة

-الخطوه الثالثة:

ابحثي عن علامات الإباضة فسوف تواجهين تغيرًا في مخاط عنق الرحم.

وأثناء تلك الفترة قد تزداد درجة حرارة الجسم الأساسية لذلك لا تفوتي هذه العلامات.

-الخطوة الرابعة:

يمكن للحيوانات المنوية أن تعيش في جسم المرأة لعدة أيام بينما يمكن أن تعيش البويضات أقل من 24 ساعة بعد الإباضة.

لذلك مارسي الجماع أثناء تلك الفترة أو حتى قبل ذلك فهذا يزيد من فرص الحمل.

 

-الخطوة الخامسة:

نعم سيكون من الصعب عليك الانتظار لرؤية تلك الخطوط الزرقاء على عصا الحمل ولكن انتظري قليلاً.

وقومي بإجراء اختبارات الحمل بعد أسبوعين من فترة الإباضة.
فإذا كانت النتيجة سلبية كرري العملية في الدورة الشهرية التالية.

وقد يستغرق الحمل عدة أشهر لكن لا تثبطي عزيمتك واستمري في المحاولة.

ومع ذلك إذا كنت غير قادرة على الحمل في غضون 6 إلى 12 شهرًا فاستشري الطبيب مرة أخرى.

-نصائح:

إذا لم تكن عملية الإباضة لديك صحيحة فقد يعطيك طبيبك أدوية للخصوبة وعليك أن تأخذيها في الوقت المحدد.

ويمكنك أيضًا البحث عن تقنية المساعدة على الإنجاب في مثل هذه الحالات.

المراجع:

https://parenting.firstcry.com/articles/is-getting-pregnant-with-one-ovary-possible/

 

لمزيد من المقالات:

النزيف أثناء الحمل: ما هو طبيعي وما هو غير طبيعي؟

تعصير ثدي الأم أثناء الحمل ما بين الضرورة والمخاطر

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى