أنتِرحلة الحمل

هل تشعرين بحكة البطن أثناء الحمل؟ إليك الأسباب

الأسباب الشائعة لحكة البطن أثناء الحمل:

عندما تكونين حاملاً للمرة الأولى قد تتوقعين الأعراض الشائعة المرتبطة بالحمل التي سمعت عنها مثل غثيان الصباح وتورم الكاحلين وحرقة في المعدة لكن ما قد لا تتوقعينه هو حكة البطن أو حكة في السرة.

اقرأي عن 

الأطعمة التي تقلل من الغثيان الصباحي أثناء الحمل

أسباب تورم القدمين عند الحامل

ولكن كما يمكن أن يخبرك العديد من النساء الحوامل سابقًا فإن حكة البطن أثناء الحمل أكثر شيوعًا مما قد تدركينه.

إليك سيدتي في المقال التالي سبب إصابتك بالحكة في البطن أو السرة وما يمكنك فعله حيال ذلك فتابعي معنا….

 

الأسباب الشائعة لحكة البطن أثناء الحمل:

1-شد الجلد:

إنه لأمر مدهش جدًا مدى امتداد الجلد على بطنك بحلول الوقت الذي تصلين فيه إلى المدى الكامل للحمل.

ففي الواقع قد تبدأين في ملاحظة سلسلة من الخطوط الحمراء أو الوردية تتطور عبر بطنك حيث يتمدد جلدك لاستيعاب الرحم المتنامي.

وعلامات التمدد شائعة أيضًا على الثديين والفخذين والأرداف أثناء الحمل.

ويمكن أن يتسبب التمدد الشديد للجلد الرقيق حول بطنك في الشعور بالحكة أو حتى التهيج أو الألم.

2-جلد جاف:

الجلد الجاف هو أيضًا سبب شائع لحكة الجلد في أي مكان من الجسم بما في ذلك بطنك.

وتعاني العديد من الحوامل من جفاف الجلد نتيجة التغيرات الهرمونية التي تجعل الجلد يفقد بعض الرطوبة والمرونة.

وقد تلاحظين أيضًا بعض التقشر في الجلد أيضًا.

-الأسباب الأقل شيوعًا لحكة البطن أثناء الحمل:

هناك حالات طبية أخرى يمكن أن تجعلك تخدشين بطنك.

بعضها حميد وواحدًا على الأقل خطير جدًا.

 

-الحمل الفقاعي:

يعد اضطراب المناعة الذاتية المرتبط بالحمل نادرًا جدًا حيث يصيب حوالي 1 من كل 40.000 إلى 50000 حالة حمل ولكن قد يكون محبطًا إذا قمت بتطويره.

ويسبب طفح جلدي شديد الحكة على البطن والجذع.

كما يمكن أن يبدأ الحمل الفقاعي في أي وقت أثناء الحمل ولكن من المرجح أن يحدث في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل.

ويبدء بسلسلة من النتوءات الحمراء على جذعك والتي قد تنتشر إلى مناطق أخرى ويصاب العديد من الأشخاص أيضًا ببثور مملوءة بالسوائل في المناطق المصابة.

تحدث هذه الحالة لأن الأجسام المضادة الذاتية المعروفة باسم الأجسام المضادة الذاتية من النوع G (IgG) تهاجم أنسجة الجسم مما يؤدي إلى حدوث التهاب وتراكم السوائل بين طبقات الجلد.

بينما تميل الحكة الشديدة إلى الانتهاء تلقائيًا بعد ولادة طفلك.

فقد ترغبين حقًا في بعض الراحة من الحكة قبل أن تصلين إلى هذه النقطة.

وقد يبدأ طبيبك بوصف الكورتيكوستيرويدات الموضعية لتطبيقها على المنطقة المصابة وقد تتمكنين أيضًا من تناول مضادات الهيستامين عن طريق الفم للمساعدة في تخفيف الحكة.

 

-ركود صفراوي داخل الكبد يسبب حكة البطن عند الحامل:

يبدأ الركود الصفراوي في الحمل عادةً بحكة شديدة في اليدين والقدمين ولكن الحكة قد تنتشر إلى أجزاء أخرى من جسمك بما في ذلك البطن.

ولسوء الحظ إنها ليست مجرد حالة حكة مزعجة.

إنها حالة تمنع الكبد من إطلاق العصارة الصفراوية والتي تساعد عادةً على تكسير الأطعمة التي تتناولها أثناء الهضم.
ونتيجة لذلك تتراكم الصفراء في الكبد ثم تتسرب إلى مجرى الدم مما يسبب الحكة.

سمة مميزة واحدة لهذه الحالة حيث لا يوجد طفح جلدي مرئي مرتبط بها.

فإذا لاحظتي أنك تعانين من الكثير من الحكة ولكن لا يوجد طفح جلدي في الأفق فقد يكون لديك ركود صفراوي في الحمل.

لذلك لا تكتفي بوضع القليل من المرطب أو تناول مضادات الهيستامين.

لكن عليك أن تتصلي بطبيبتك لأن الركود الصفراوي داخل الكبد يرتبط بزيادة مخاطر الولادة المبكرة وضيق الجنين أثناء الولادة وولادة جنين ميت.

الولادة المبكرة في الشهر السابع: أسبابها وأعراضها وطرق الوقاية

ومن ناحية أخرى فإنه إلى جانب الحكة تشمل العلامات التحذيرية الأخرى للركود الصفراوي برازًا فاتح اللون ومسحة صفراء أو اليرقان في الجلد أو بياض العين أو الأغشية المخاطية.

وقد تحتاجين إلى دواء يسمى أورسوديول لتقليل مستوى الصفراء في دمك وسوف يرغب طبيبك في مراقبة طفلك عن كثب بحثًا عن المضاعفات المحتملة أو علامات المخاض المبكر.

ويزول الركود الصفراوي في الحمل بعد ولادة طفلك.

 

-كيف تحصلين على الراحة عند الإصابة بحكة البطن؟

إذا كانت الحكة مؤلمة ومزعجة بالنسبة إليكي فهناك بعض العلاجات التي يمكنك تجربتها:

1-مرطب:

ضعي طبقة سميكة من المرطب الثقيل على بطنك بالكامل للمساعدة في الحكة من الجلد الجاف.

فيعد وقتًا رائعًا لفرك كمية كبيرة من اللوشن على بشرتك بعد الاستحمام مباشرة.

2-الاستحمام بالمياه الفاترة :

عليك أن تتشجعي على الاستحمام بالماء الفاتر لأن الماء الساخن معروف بأنه يجفف الجلد لكن الماء الفاتر لن يكون له نفس التأثير.

وعليك أن تستخدمي صابون معتدلًا لا يسبب تهيجًا لبشرتك ويجفف بشرتك بعد ذلك.

3-حمامات الشوفان:

غالبًا ما يقترح الخبراء إلقاء حفنة من دقيق الشوفان الغروي في حوض الاستحمام بالماء الدافئ أو الفاتر كإستراتيجية لعلاج نوبات الإكزيما.

فقد يساعد أيضًا في الحكة الناتجة عن الحمل وذلك من خلال إضافة دقيق الشوفان إلى الماء الجاري ثم انقعيه لمدة 10 إلى 15 دقيقة.

4-كمادات باردة:

الكمادات الباردة هي استراتيجية أخرى للتخفيف من الانزعاج الناجم عن تهيج الأكزيما أو حكة الجلد على بطنك.

5-الكورتيكوستيرويدات الموضعية:

قد يقلل المنتج الذي لا يستلزم وصفة طبية مثل الهيدروكورتيزون بعض الحكة لذلك عليك استشارة طبيبك قبل وضع كريم الستيرويد الموضعي على بطنك على الرغم من أنه قد يكون ما يوصي به طبيبك في النهاية.

6-مضادات الهيستامين:

قد يكون مضاد الهيستامين الفموي مجرد تذكرة لتقليل عامل الحكة مؤقتًا ولكن كما هو الحال مع أي دواء جديد تأكدي من طبيبك أولاً.

لمزيد من المقالات:

تعرفي على الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل

النزيف أثناء الحمل: ما هو طبيعي وما هو غير طبيعي؟

 

المراجع:

https://www.healthline.com/health/pregnancy/itchy-belly-button-during-pregnancy#talk-with-a-doctor

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى