أنتِرحلة الحمل

هل النعناع آمن أثناء الحمل وما هي أضراره على الحامل

النعناع

النعناع من النباتات ويستخدم عادة في الطب البديل كوسيلة مساعدة فعالة في علاج متلازمة القولون العصبي.

و يستخدم أيضاً عند عدم الراحة في الرضاعة الطبيعية والصداع النصفي وحرقة في المعدة والتوتر وتقليل التشنجات أثناء التنظير الداخلي وفحص القولون.

ويستخدم النعناع أيضا لعلاج الغثيان وتسريع الشفاء بعد إجراء الجراحة.

واستخداماته التي لم تثبت صحتها التخفيف من رائحة الفم الكريهة والحكة الجلدية وآلام الأسنان والالتهابات وآلام العضلات.

وعادة ما يباع النعناع كمكمل عشبي ولكن يجب الحذر عند شراءه من مكان غير موثوق لأنه قد يحتوي على مواد سامة.

أضرار النعناع للجسم

يعد النعناع آمنا لصحة الجسم سواء تم تناوله عن طريق الفم في حال استخدامه للوقاية من تشنجات المعدة أو وضعه على الجلد وذلك للتخفيف من آلام الصداع.

ويمكن أن يسبب النعناع بعض الأضرار الصحية والآثار الجانبية بما في ذلك الشعور بالحرقة وردود الفعل التحسسية والتي قد تشمل الاحمرار الصداع وتقرحات في الفم.

وتناول زيت النعناع قد يؤدي إلى حرقة في الشرج خاصة عند وجود إسهال.

وبالنسبة للمعدة وعندما لا يتم إنتاج حمض الهيدروكلوريك بكمياتٍ كافية فإن الكبسولات المغلفة من زيت النعناع تتحلل عند وصولها للامعاء مما قد يؤدي لذوبانها بوقت مبكر جداً بالعملية الهضمية.

أضرار النعناع للحامل

أثناء الحمل فإن النعناع آمن للاستخدام بكميات صغيرة موجودة في الطعام. ولا يجب استخدامه بكميات كبيرة لأنه يعتبر خطرا على صحة الحامل.

تأثير زيت النعناع على الحامل:

يقوم بتحفيز عملية الحيض ولذلك يجب تجنبه أثناء الحمل. حيث أنه قد ينتج عن ذلك ولادة مبكرة للجنين.

وعلى الرغم من استعماله في الغثيان أو القيء إلا أنه لم يحدث أي فرق في الغثيان والقيء أثناء فترة الحمل.

ولذلك قبل تناول النعناع لأي سبب من الأسباب يجب على الحامل التحدث إلى الطبيب.

كما ويمكن أن يتفاعل مع غيرها من الأعشاب المكملات الغذائية أو المخدرات.

استخدام النعناع للأطفال والرضع قد يتسبب في حدوث مشاكل في التنفس قد تهدد الحياة. لذلك فيجب استشارة الطبيب قبل استخدام النعناع مع الأطفال.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى