تربية طفلكعائلتك

هل ابني عنيف بطبعه؟

هل ابني عنيف بطبعه؟

ربما سيدتي تعانين من ابنك لاستخدامه العنف ضد إخوته أو زملائه أو أصحابه.

 وخاصة إذا كان عمره ما بين 4 إلى 8 سنوات. فالذكور يميلون إلى العنف غالبا في هذه السن.

وتتحيرين في السؤال هل ابني عنيف بطبعه؟

حسنا! دعينا نأخذ جولة سريعة عن العنف عند الأطفال وسوف أشرح لك المشكلة وأسبابها على مهل.

فلا تتعجلي الإجابة.

ما هو العنف؟

أولا هيا نتعرف على العنف ما هو؟

فلنتفكر!

  • إن العنف هو سلوك يتسم بالعدوانية والهجوم المضاد من الطفل ضد من حوله.

ولكن لعلك عزيزتي يجول في خاطرك ولكن لماذا؟

  • لأن طفلك يحب أن يشعر أنه متفوق على الآخرين.
  • أو أنه يسخر منهم فيلقي عليهم بالشتائم والصراخ والصياح والضرب والتخريب.

ما السمات التي يتصف بها الطفل العنيف؟

ألا لاحظت سمات مختلفة في طفلك عن باقي الأطفال لأنه عنيف؟

بالطبع! لاحظتِ عزيزتي ماما.

  • فسوف تجدينه كثير الحركة.
  • دائما يحب استفزاز الآخرين ومشاكستهم.
  • تجدينه عصبي ويغضب كثيرا.
  • لا يحب مشاركة الآخرين في اللعب أو الحديث أو حتى التعاون معهم.
  • يحب التملك والسيطرة على الآخرين.
  • أناني يحب الأشياء له فقط ويأخذ ما يمتلكه غيره بالقوة.
  • يعتدي بشكل لفظي أو جسدي على الآخرين أو حتى على الحيوانات.
  • كلما طلبت منه شيئا فيعاند ولا يلبي رغبتك أو طلباتك أبدا.
  • يلجأ دائما للصراخ والصوت العالي.
  • يلجأ عادة للتكسير والتخريب للأشياء وخاصة أثناء نوبات الغضب.

ما هي أشكال العنف؟

هل علمتِ سيدتي أن العنف له أشكال وأصناف؟

فبالتالي لا يمكن أن نطلق على ابنك العنيف في المطلق دون معرفة أشكال العنف والتحقق منها.

دعينا نتعرف عليها سويا:

  1. العنف البدني أو الجسدي:

هذا النوع من العنف تجدين الطفل يركل ويضرب ليسبب الألم والأذى للآخرين.

ويصاحب ذلك نوبات من الغضب الشديد ضد الشخص الآخر.

  1. العنف التسلطي:

وهو أيضا ما يطلق عليه العنف الدلالي أو الرمزي.

وهنا يستخدم الطفل طريقة أخرى من العنف ألا وهي الطريقة التعبيرية أو الرمزية التي تؤثر على نفسية الشخص الآخر.

وتؤثر أيضا اجتماعيا وعقليا على الشخص الموجه إليه العنف دون أي إبداء للغضب من الطفل العنيف.

  1. العنف اللفظي:

أعتقد سيدتي أنك قد تنبأت بما سيقال هنا.

فالطفل العنيف يلجأ إلى استخدام الألفاظ الغليظة والنابية لتعنيف من أمامه.

وهذا النوع من العنف تأثيره كتأثير العنف البدني على الشخص الموجه إليه التعنيف.

ويسبقه غالبا عنف جسدي ضد الشخص الآخر.

تري ما هي أسباب العنف عند الطفل؟

وهنا سوف نتعرف سويا على أسباب العنف المختلفة والتي من خلالها تسطيعين أن تحددي ما سبب العنف عند طفلك.

  1. من الممكن أنك قد تدللين طفلك بشكل زائد فهذا يجعل سلوكه سيئا وغاليا يؤدي إلى العنف.
  2. قد يكون هذا السلوك مكتسب من أحد الوالدين أو الأقارب أو حتى من أحد أفلام الكرتون التي يشاهدها طفلك.
  3. أو ربما يتعرض طفلك لضغوطات ما محيطة به ويحاول التخلص منها على شكل تعنيف الآخرين وتتمثل في سلوكه.
  4. هل يتعرض طفلك للعنف منك أو من والده أو في المدرسة أو ممن حوله؟
  5. ربما تعرض طفلك لمواقف كثيرة محبطة جعلته يحاول إثبات ذاته باستخدام العنف.
  6. هناك احتمال آخر بأنه عنف مرضي أو مشكلة سلوكية نتيجة لاضطراب أو مرض نفسي يدفعه لذلك دون قصد منه أو تعمد.

كيف نحد من نوبات الغضب عند طفلك؟

حسنا هيا نقترح سويا بعض الخطوات التي تجعل طفلك لا يستخدم العنف كسلوك له:

  1. علينا نحن من نبدأ بعدم إبداء الغضب والعنف ضد الطفل أي نبدأ من أنفسنا.
  2. لا نعاقب الطفل بالضرب فلا نعالج مشكلة بمشكلة وعنف بعنف.
  3. نراقب الكرتون وما يشاهده الطفل إذا كان به عنف أم لا حتى لا يتعلم منه هذا السلوك السيء.
  4. الابتعاد عن الأشخاص العنيفة والعدوانية.
  5. التحدث مع الطفل عن العنف وكيف أنه يجعله شخص غير محبوب ممن حوله.
  6. فلنعطي للطفل الثقة في نفسه أنه قادر على تخطي الأمر.
  7. نقول له هذا ليس بسلوكه الأساسي وأنه طفل مؤدب لا يليق به فعل مثل هذه الأشياء المشينة.
  8. نشجعه دائما بكلمات جميلة عند تعرضه لمواقف مؤلمة أو محبطة.
  9. عندما يقوم بفعل إيجابي نعززه ونشجعه عليه ونثني على فعله.
  10. نوجهه للألعاب المفيدة والأنشطة.
  11. نجعله يمارس الرياضات التي تسمح له باستخدام العنف في مكانه وفي وقته فقط.
  12. تتعاون الأسرة كلها لمراقبة سلوك الطفل دون جعله يشعر بذلك حتى لا يستخدم العنف كنوع من العند.
  13. في حال أننا لا نستطيع تحديد السبب الواضح لذلك:

فعلينا التوجه به للمتخصصين سواء تعديل السلوك أو الطبيب النفسي للتعرف على المشكلة ومساعدتنا في حلها.

دمت سعيدة!
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى