صحة طفلكطفلك

نمو طفلك مرتبط بنبرة صوتك.. كيف ذلك؟

إن نمو طفلك مرتبط بنبرة صوتك.. كيف ذلك سيدتي؟

فدعينا نستكشف الأمر ونؤكد صحة هذا الكلام سويا.

نبرة الصوت، وما أدراكِ ما نبرة صوتك وتأثيرها على طفلك الرضيع.

فلكل أم صوت مميز بالنسبة لطفلها يطمئن عندما يسمعها ويستشعر بها وجودها بجانبه.

أم عن نبرة صوتك سيدتي بالنسبة لطفلك فهي لها تأثير نفسي عظيم عليه.

فلربما تعتقدين أنه لا يعرف أو يفهم ما تقولينه.

فهو في الحقيقة لا يفهم الكلمات ومعناها، ولكنه يستطيع أن يميز ما بين حنيتك وعصبتيك من نبرة صوتك وتعبيرات وجهك.

وبهذه الطريقة يستشعر كل ما تودين إيصاله له ويفهمه بسهولة.

ولكن ما هي الأساسيات التي يجب أن تتبعيها عزيزتي وأنتِ تتحدثين مع طفلك؟

هيا نسردها في نقاط.

  • أساسيات استخدام نبرة صوتك مع طفلك:

  1. إن طفلك الرضيع حديث الولادة لم يعتد على صخب الحياة بعد، فرفقا به واستخدمي صوت منخفض هادئ معه.
  2. مولودك الجديد يحتاج أن تحتضنيه وتضميه إلى صدرك وتهمهمي فقط دون كلمات ليشعر بالأمان كما لو كان في بطنك.
  3. عند مديحك لطفلك فاستخدمي نبرة صوت جميلة تدل على المدح والتعبير برقة.
  4. استخدمي تعبيرات وجهك الإيجابية معه ليصل إليه الإحساس سريعا.
  5. عند توجيهه لتعديل سلوك ما فحافظي على نبرة صوت مميزة لذلك دون صراخ ليتعلم ما تودينه بسهولة وبوضوح.
  6. حاولي بقدر الإمكان أن تجعلي لكل موقف نبرة مختلفة عن الأخرى وكرري ذلك ليفهم المغزى.

مثلا، فعند تدليله استخدمي نبرة صوت معينة، وعند تهدئته استخدمي نبرة أخرى مختلفة، وهكذا.

  1. اعلمي عزيزتي أن الأبحاث أثبتت أن نبرة الصوت الحانية والرقيقة لها تأثير إيجابي على طفلك.
  2. والعكس فإن نبرة الصوت المرتفعة والقاسية لها تأثيرها السلبي على نفسية طفلك ولا ينساها.
  3. يشعر طفلك بالأمان والطمأنينة والثقة بالنفس حينما تحدثينه بنبرة صوت مطمئنة بالفعل.
  4. من المؤكد أن الطفل يستجيب عن طريق تكرار نبرة الصوت أكثر من الكلمات وبشكل أسرع.
  5. أثبتت الدراسات والأبحاث أن نبرة صوتك تؤثر أيضا على نمو طفلك وصحته العقلية والجسدية.
  6. أيضا عندما يستمع إلى نبرة صوت إيجابية فإن مخه يفرز هرمون السعادة ويؤثر بالإيجاب على نموه.
  7. وأن الطفل يبدأ في الاستجابة بحركات جسده لنبرة صوتك بدءا من الشهر الرابع له.
  8. هناك بعض الأمهات والآباء لا يتحدثون مع أطفالهم، ظنا منهم أنهم سوف لا يفهمون الكلام.

فهذا قطعا غير صحيح مع الأسف، وذلك لأن الكلام مع الطفل والتحدث إليه يساعد على نمو عقله.

وأذكرك سيدتي ألا تنسي لمساتك الحنونة الرقيقة مع استخدام نبرات صوتك وتعبيرات وجهك الجميلة.

فهذا يعزز بالتأكيد من استجابة طفلك الإيجابية وينشأ طفل سوي نفسيا وعقليا وجسديا.

وبذلك تعرفنا كيف أن نمو طفلك مرتبط بنبرة صوتك.

دمتِ سعيدة!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى