صحة طفلكطفلك

لماذا يتحدث ابني من أنفه؟

لماذا يتحدث ابني من أنفه؟

 

أعرف أنك قد تقلقين من كون إذا كان طفلك ينطق بشكل غير صحيح أو يعاني من الخنف. ولكن عزيزتي هل تعلمين ما هو الخنف في الأساس؟

حسنا! سوف نتعرف عليه سويا:

تعريف الخنف:

الخنف نوع من أنواع عيوب النطق والكلام. حيث ينطق الطفل كل الحروف بطريقة مشوهة، عدا حرفي الميم والنون. لأنهم في الأصل حروف أنفية، أي تنطق من الأنف. وتصبح الحروف المتحركة كالواو والياء والألف بها غنة عند نطقها. أما باقي الحروف الساكنة كالسين والصاد والزاي وغيرها فيكون بها نوع من أنواع الشخير أو الخنف. أو بمعنى آخر الخنف هو أن طفلك يقوم بإخراج الصوت بصورة مفرطة من التجويف الأنفي.

هل تعلمي لماذا إذن؟ قد يبدو الأمر مثيرا للتساؤلات! .. يحدث الخنف نتيجة أن الممر المؤدي إلى التجويف الأنفي غير منغلق بشكل كامل. وهذا الممر موقعه بين الجدران البلعومية والحنك الرخو أثناء الكلام. ويحدث نتيجة وجود فجوة في سقف الحلق منذ ولادة الطفل.

أنواع الخنف:

هل تعلمين أن الخنف له نوعان؟

  1. النوع الأول يسمى الخنف المفتوح. وأثناء الكلام في هذا النوع من الخنف ينساب الهواء الذي يمر. فيزداد الرنين الأنفي في الحروف الفموية المنطوقة.
  2. أما النوع الثاني فيسمى بالخنف المغلق. وسمي بذلك لأنه أثناء الكلام يغلق الأنف تماما وتتحول الأصوات الفموية (الميم والنون) إلى أصوات (الباء والدال).

يوجد أنواع أيضا من الخنف من حيث الشدة فهناك الخنف البسيط والمتوسط والشديد.

أسباب الخنف:

هيا الآن نحدد ما هي أسباب إصابة طفلك بالخنف.

اعلان14
  1. عدم سمع الأصوات بطريقة سليمة، أي ضعف السمع، قد يؤدي إلى ارتفاع نسبة الخنف عند طفلك بشكل كبير.
  2. يمكن أن يكون الخنف عاديا وليس له أسباب عضوية. وغالبا ما يظهر عند البنات عنهم عن الأولاد. ولكن بمجرد قيامك بتوجيه أبنائك إلى العلاج وجلسات التخاطب فسرعان ما يختفى العرض.
  3. من أسباب الخنف أيضا عزيزتي الإعاقة الذهنية الشديدة التي تؤثر الإشارت المخية وأيضا على مخارج الكلام. والبالتالي يؤدي إلى الخنف.
  4. من المحتمل أن يكون الخنف نتيجة لإجراء عملية إزالة اللوزتين، أو بسبب الحوادث بشكل عام.
  5. أيضا قد يتسبب الخلل في نقل الإشارات إلى المخ في ضعف العضلات المحيطة بالصمام المتحكم في نطق الحروف. مما يؤدي إلى الخنف.
  6. ويوجد أسباب عضوية كأن يولد الطفل ذو شفاة أرنبية أو مصاب بشق سقف الحلق أو أسباب أخرى كثيرة، كالتهاب الأذن الوسطى الحاد مثلا.

مضاعفات الخنف:

ومن الناحية الأخرى عزيزتي ماما فكما ذكرنا مسبقا أن الخنف يؤدي إلى عدة مشاكل منها:

  1. مشاكل متعلقة بالكلام. وما ينتج عنه من الشخير وخروج الهواء بصوت ملحوظ من الأنف أثناء الكلام بشكل عام.
  2. أيضا نطق الأصوات الساكنة بطريقة خاطئة، كأن تتحول الهاء إلى همزة.
  3. الضغط على الأحبال الصوتية،تعظوقق مما يؤدي إلى استهلاك الأحبال الصوتية بشكل مفرط. والضغط عليها يسبب الحبيبات والنتوءات عليها والبحة الصوتية.
  4. حركة العضلات الأنفية بشكل مفرط وملحوظ بسبب الجهد المبذول عليها.

علاج الخنف:

أما بالنسبة للعلاج، فقد أكد المتخصصون على أنه يكون على عدة أوجه يجب عليك مراعاتها إذا كان طفلك ممن يعانون من الخنف:

  1. إذا كانت هناك أسباب عضوية، فيجب أن تتوجهي للمتخصصين لتحديد مشكلة طفلك، والعمل على علاجها والحد منها بقدر الإمكان.
  2. عليك التوجه إلى متخصصين اللغة وأخصائيي التخاطب، للقيام ببعض التمرينات والتدريبات الصوتية لطفلك مثل النفخ والتثاؤب وتمارين النفس والشفط وأخرى…
  3. قومي بالعمل على تقوية عضلات الفم والتدريب على النطق الصحيح التي ينصح بها المتخصصون اللغويون.
  4. حاولي مراعاة الحالة النفسية لطفلك. ولا تحاولي تقليده أو السخرية منه. ولا تجعلي الآخرين يقومون بذلك.
  5. حاولي أن تقومي بطبخ الأشياء السهلة المضغ وسهلة البلع أيضاً. وعليك أن تجعليه يستخدم الملعقة الصغيرة حتى لا يخرج الأكل من أنفه.
  6. قومي بتطبيق كل ما ينصح به الأطباء والمتخصصون حتى تساعدي طفلك على التحسن بشكل كبير. أو أن ينطق بشكل طبيعي دون خنف كباقي أقرانه في مثل عمره.

دمت سعيدة

مع تحيات يوميات مامي- Mamydays
لمزيد من المعلومات المفيدة لكي ولطفلك .. اشتركي معنا علي صفحتنا علي الفيسبوك صفحة يوميات مامي

 

اعلان5
اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى