الرضاعة الطبيعيةطفلك

لبن السرسوب أو حليب اللبأ .. معجزة لرضيعك

الرضاعة الطبيعية

يوصي الأطباء بأهمية الرضاعة الطبيعة خاصة في الأشهر الست الأولى من عمر الطفل.

ويعتمد الطفل على حليب الأم خلال هذه الفترة. ويكمن سبب هذه التوصيات والحرص على تلقي المولود الجديد رضاعة طبيعية لما له من فوائد لكل من الطفل والأم.

وحليب الأم هو الغذاء المثالي والمتكامل الذي يحتاجه المولود. وسهل الهضم مقارنة بالحليب الصناعي ويوفر كل ما يحتاجه الطفل للنمو بشكل سليم.

وحليب الأم يحتوي على البروتينات والدهون والكربوهيدرات المهمة لصحة الطفل. ويحتوي أيضا على أجسام مضادة لحماية الطفل من الأمراض.

حليب اللبأ

هو حليب الأم فى الأيام الأولى بعد الولادة ويتميز بصفات تختلف عن حليبِ الأم المنتج لاحقاً.

ويتميز بقوامه السميك اللزج ولونه المائل إلى الصفرة ويحتوي اللبأ على تراكيز عالية من المواد الغذائية والأجسام المضادة ولكن بكميات قليلة.

ويتناسب مع الجهاز الهضمي الصغير الذي يمتلكه المولود الجديد وغني بالكربوهيدرات والبروتينات ويحتوي على كميات أقل من الدهون.

ويتميز حليب اللبأ باحتوائه على كميات كبيرة من الأجسام المضادة من نوع الغلوبيولين المناعي الإفرازي.

والذي يعمل على حماية الأغشية المخاطية الموجودة في الحلق والرئة والامعاء ويحتوى اللبأ  على خلايا الدم البيضاء التي توفر الحماية ضد البكتيريا والفيروسات الضارة.

مكونات حليب الأم

حليب الأم يتكون من 200 مادة مختلفة ولكن لم تستطِع الأبحاث معرفة دور كل مكون وأهميته كما أنه لم يتم معرفة كل مكونات حليب الأم.

أهم مكونات حليب الأم وفائدة كل منها:

  • الماء:

إن 90 % من حليب الأم يتكون من الماء والماء مهم جدا لكل وظائف الجسم كما أن الماء يحمي جسم الرضيع من الجفاف ويساعد في تنظيم درجة حرارة جسمه ويوفر الحماية للمفاصل والأعضاء الأخرى.

  • الكربوهيدرات:

إن الكربوهيدرات هي مصدر الطاقة الأول بالنسبة للرضيع والسكر الموجود في حليب الأم هو اللاكتوز والذي يعرف بسكر الحليب.

  • الدهون:

تكمن أهميتها لما لها دور مهم في تطور دماغِ الرضيع وجهازه العصبي كما أن الدهون هي المسؤولة عن زيادة وزن الرضيع.

  • البروتينات:

وهي من مكوناتِ حليب الأم المهمة لصناعة الهرمونات والإنزيمات والأجسام المضادة في جسم الرضيع.

  • الأجسام المضادة:

وهي المسؤولة عن توفير الحماية من البكتيريا والفيروسات والفطريات والميكروبات عموما المسببة للمرض.

  • الهرمونات:

وهي المسؤولة عن عدة وظائف في جسم الرضيع فهي تسيطر على عملية النمو والتطور والأيض والألم وضغط الدم وغيرها الكثير.

  • الإنزيمات:

وهي تقوم بأدوار مختلفة مثل المساعدة في هضم الدهون والبروتينات وتحمي الرضيع من الميكروبات والأمراض.

  • الفيتامينات:

وهي مهمة لنمو العظام والعيون والبشرة لنمو سليم لدى الرضيع.

المعادن:

وهي مكون مهم من مكونات حليب الأم حيث إنها مهمة لنمو الطفل وتطوره.

مع تحيات يوميات مامي- Mamydays
لمزيد من المعلومات المفيدة لك ولطفلك .. اشتركي معنا علي صفحتنا علي الفيسبوك صفحة يوميات مامي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى