طفلكمهارات طفلك

كيف يساعد حفظ القرآن على تطوير دماغ الأطفال؟

فوائد حفظ القرآن الكريم للأطفال

لقد ذكر بعض الأطباء النفسيين إن حفظ القرآن الكريم تساعد الأطفال على تطوير ذاكرتهم.

وذلك بجانب المكافآت الألهية والثوابات الكثيرة التي يمكن أن يحصل عليها المرء عند حفظه لكتاب الله.

ويمكن أن يكون حفظ القرآن الكريم في سن مبكرة العديد من الفوائد الهامة فهى تزيد من معدل الذكاء وتعزز صحة الدماغ .

كما أنها تزيد من مهارات التعلم لدى الأطفال.

ويقول أحد الأطباء أن حفظ القرآن الكريم لدى الأطفال يساعد في شيء يسمى الذاكرة العاملة .

ما هى أنواع الذاكرة وما هى الذاكرة العاملة؟

هناك نوعان من الذاكرة وهما ذاكرة قصيرة المدى وذاكرة أخرى طويلة المدى.

فمثلًا إذا أعطيتك رقم الهاتف الآن وقمت بحفظه، فإنك تستخدم ذاكرتك قصيرة المدى.

وفي نفس الوقت تقوم بتخزينه في الذاكرة طويلة المدى، عندما تشعر أنك ستحتاج إليه على المدى الطويل.

اعلان14

وعندما يتم إجراء إختبار الذكاء فإن أحد الأشياء التي ننظر إليها هى الذاكرة العاملة.

فهى تخبرنا عن مدى السرعة التي يمكن أن يتعلمها الشخص.

والذاكرة العاملة هى جزء من الذاكرة قصيرة المدى.

فإنه المكان الذي يتم فيه الإحتفاظ بالمعلومات لفترة كافية لإستخدامها مرة أخرى .

لذلك عادة ما يكون لها حد زمني.

ويقول أحد الأطباء المتخصصون إنه عندما يتم إعطاؤك معلومات جديدة.

كلما إحتفظت الذاكرة العاملة بقدر أكبر كلما تمكن الفرد من التعلم .

وقد يتم تحسين الذاكرة العاملة عن طريق حفظ أي شئ تقريبًا.

وهذا هو السبب في أن أولئك الذين هم عرضة للإصابة بمرض الزهايمر في وقت لاحق في الحياة.

يتم تشجيعهم على حل الكلمات المتقاطعة وذلك كما قال الأطباء المتخصصون.

كما أنهم يقولون أنه مع حفظ الكثير من المعلومات في سن مبكرة يساعد في تدريب الدماغ على الإحتفاظ بالمعلومات بشكل فعال حتى في سن الشيخوخة عندما تبدأ الذاكرة في التعثر.

ومن وجهة النظر الدينية فإن حفظ القرآن في سن مبكرة سيكون أسهل بكثير بالنسبة لك في سن أكبر ومن المرجح أن تحتفظ بالمعلومات.

اعلان15

وقد تعتبر الدماغ مثل العضلة كلما تمرن أكثر أصبح أقوى.

كما أنه يدرب الدماغ على تذكر المزيد حتى ولو لم يكن يحاول بنشاط حفظ المعلومات .

وبالإضافة إلى ذلك فإن حفظ القرآن يساعد الناس أيضًا على عيش حياتهم بشكل إيجابي .

لذلك فهو يفيدك نفسيًا وستشعر بأنك شخص سعيد جدًا.

ومن الناحية المعرفية سيساعد ذاكرتك وستتعلم بشكل أسرع وسيساعد في الذاكرة العاملة .

وبجانب كل ما سبق فإنه من نعم الله علينا أنه جعل القرآن الكريم سهل الحفظ .

وهناك الكثير من الأماكن التي تساعدنا وتساعد أطفالنا على تعلمه وحفظه وتدبر آياته .

وقد قال السيوطي أن تعليم الأطفال للقرآن الكريم هو ركن من أصول الإسلام .

بها يكبر الطفل على الفطرة وتندفع أنوار الحكمة إلى قلوبهم قبل أن تستقر الشهوات فيهم .

* فوائد حفظ القرآن الكريم للأطفال :

1- رفع مكانة الأطفال في الدنيا والآخرة بسبب حفظ القرآن الكريم :

وهذا لقوله صلى الله عليه وسلم ” إن الله يرفع الناس بهذا الكتاب ويذل الآخرين به ” رواه مسلم.

فهنيئًا لك أن يكون إبنك أو إبنتك ممن يرفع هذا القرآن الكريم مكانته ويعظمها .

2- سيكونون من أهله وخاصته :

وهذا لقوله صلى الله عليه وسلم أن أهل القرآن هم أهل الله وخاصته، رواه أحمد والنسائي وصححه الشيخ الألباني .

3- حفظ القرآن الكريم يحمي الأطفال من الشيطان :

لقوله صلى الله عليه وسلم إن الشيطان يهرب من البيت الذي فيه سورة البقرة “، رواه مسلم .

4- سوف يرتدي طفلك ثياب الشرف بسبب حفظ القرآن الكريم :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” سيأتي القرآن يوم القيامة فيقول يارب ! زينه، فيجعل الشخص يلبس تاج الشرف، ثم يقول : يارب ! زده، فيجعل الشخص يلبس ثوب الشرف، ثم يقول يارب كن مسرورًا به، فيرضى الله عنه، ثم يُقال إقرأ وإرتقي ” وسيحصل الإنسان على حسنات إضافية مقابل كل آية يقرأها من القرآن، رواه الترمذي .

بالإضافة إلى ما سبق فإن حفظ القرآن الكريم يحمي قلب الأطفال من الدمار، وسوف يتميز الطفل بفصاحة اللسان،

* نصائح لمساعدة الأطفال على حفظ القرآن الكريم:

1- يحتاج الآباء إلى التأكد من وجود جدول زمني مصمم لتعلم القرآن، وعليهم أيضًا تخصيص وقت محدد للتعلم .

2- قد لا يستطيع في سن مبكرة التركيز لفترة أطول، لذلك عليكي ألا تقلقي.

واجعليهم يستمعون لفترة قصيرة في المرحلة المبكرة للحفظ، مع التلاوة للآيات.

ويفضل أن يبدأ الأطفال حفظ السور القصيرة، مع استخدام أسلوب التحفيز لهم باستمرار .

3- كما يحتاج الآباء إلى التأكد من أنهم يشاركون بنشاط في المراجعة اليومية للمحاضرات لأطفالهم من أجل التعلم الفعال .

4- عندما يبدأ الأطفال في حفظ آيات القرآن في سن مبكرة.

فإن ذلك سوف يساعدهم في إعتمادهم عليه كوسيلة لتزويدهم بالإرشاد والسلام والصفاء وهو أمر مفيد للغاية في عصرنا هذا .

5- يجب على الآباء خلق بيئة تعليمية وجعل القرآن مفهومًا للأطفال .

6- يجب على الآباء تنمية إهتمام الأبناء بتعلم القرآن وحفظه.

ويمكن ذلك عن طريق مثلًا أن يقوم الآباء بجعل أبنائهم يقرأون القرآن يوميًا مع تعليم كيفية تلاوته.

وبعد أن يتأكد الآباء من حفظ الأطفال من حفظ السور الصغيرة يمكنهم أن يجعلوا الأبناء يحاولوا أن يحفظوا سورة أخرى .

في النهاية يجب أن يكون هدف كل والد منا أن يبني طفله على الإرتباط والتعلق بالقرآن الكريم، سواء كان ذلك بالحفظ أو التعلم، وقد يحتاج الآباء إلى الإرتجال وإستخدام الطرق التي تجعل التعلم أسهل وأكثر إثارة للإهتمام للأطفال .

المراجع :

Importance of Quran memorization for children

لمزيد من المقالات :

الذكاء اللغوي .. كيف أنميه عند طفلي؟

قصة مولد نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى