ذوي الاحتياجات الخاصة

كيف تكتشفين ضعف السمع عند طفلك

كيف تكتشفين ضعف السمع عند طفلك

لقد حبانا الله بنعم كثيرة علينا أن نحمده عليها، ومن هذه النعم الكبيرة نعمة السمع. ولكن عزيزتي الأم يمكن أن يبتلي الله الإنسان في أكثر الأشياء الغالية، ومنها أن يفقد طفلك سمعه. ولكن أيضا علينا أن نحمده ونشكره في السراء والضراء. فمشكلة ضعف أو فقد السمع من أكبر المشكلات الطبية الموجودة حتى الآن وخصوصا عندما تكون مرتبطة بالأطفال. لا تقلقي سيدتي ففي هذا المقال سوف نتعرف سويا على أسباب وأعراض وطرق علاج ضعف السمع عند الطفل.

اكتشاف ضعف السمع

ربما تكتشف الأم ضعف السمع عند ابنها في مرحلة ما بعد الولادة مباشرة. وفي حالات أخرى في مرحلة الطفولة. وهذه الاكتشافات تبدأ عندما تراقب الأم طفلها وهو يلعب أو مدى استجابته للأصوات المحيطة به ومن حوله. ويعتبر فقد السمع أو ضعف السمع من أكبر المشكلات التي تسبب التأخر اللغوي عند الطفل أو بالأحرى عدم اكتساب اللغة من الأساس وفقد الكلام وعدم اندماجه مع من حوله وانطوائه واللعب بشكل سليم كباقي الأطفال من حوله، وخصوصا إذا لم تلاحظ الأم طفلها وتسرع في علاجه.

أسباب ضعف السمع

ذكر المتخصصون في مجال السمع أن المشكلة يمكن أن تظهر لعدة أسباب منها الآتي:

  1. يمكن أن تكون في مرحلة ما قبل الولادة. وذلك إما بسبب خلقي بعدم اكتمال الأذن خارجيا أو بسبب عدم اكتمال العصب السمعي في منطقة الأذن.
  2. مشكلات في جينات الطفل قبل الولادة أيضاً.
  3. إصابة الأم بالسكري أو تسمم الحمل، مما أدى إلى فقدان السمع عند الوليد.
  4. هناك بعض الأطفال يحدث لهم فقدان للسمع بسبب بعض الأمراض التي تصيبهم كالتهاب السحايا، التهاب الدماغ، الحصبة، الجدري المائي، الأنفلونزا.
  5. بعض الأدوية يمكن تؤدي إلى ضعف أو فقدان السمع المؤقت.
  6. الضوضاء من أكثر وأخطر العوامل المؤثرة على الطفل وبشدة والتي تؤثر على سمعه.

أعراض ضعف السمع

  1. إذا حدث صوت عال أو ضوضاء ولم يلتفت طفلك لهذه الأصوات فعليك سيدتي أن تتحري من سمع طفلك وتتأكدي من سلامته في المقام الأول.
  2. عندما يفرك طفلك ويشد في أذنه كثيراً.
  3. عندما يفقد اهتمامه وشغفه بالأشياء المحيطة به وعدم الاكتراث بها.
  4. عندما يستخدم الأشياء التي تصدر صوتاً بأعلى صوت لها مثل الراديو والتليفزيون.
  5. يشعر طفلك بآلام في أذنه.
  6. وأيضا عليك أن تتأكدي أن ليس هناك تاريخ مرضي بالعائلة أو بعض الأقارب المقربين مصابون بضعف أو فقدان السمع.

العلاج

أما عزيزتي بالنسبة للعلاج فكما ذكر المتخصصون يمكن أن يكون بالآتي:

  1. إذا كان طفلك يتناول بعض الأدوية أو العقاقير التي تؤدي إلى ضعف السمع المؤقت فعليك الانتظار وحتى انتهاء فترة العلاج، للتأكد من صحة سمع طفلك.
  2. إذا كان المرض عضوي فهناك حلول بتركيب أنابيب للأذن لمنع العدوى وتصريف السوائل.
  3. استخدام سماعات الأذن، والتي تستخدم من عمر شهر وتكون صغيرة الحجم ثم يتغير حجمها بحسب عمر الطفل واستخدام السماعة المناسبة له.
  4. يمكن زرع قوقعة للأذن للأطفال التي تسمح حالاتهم بذلك واستشارة الطبيت المختص.

يوجد بعض الحالات التي تعاني من مشكلة في الأذن الوسطى حيث يقوم الطبيب المختص أو المعالج بزرع شريحة (كبسون) في الأذن.

دمت سعيدة!

 

 

اعلان14

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى