تربية طفلكعائلتك

نصائح لتدريب طفلك على النوم بمفرده

كيف أعود طفلي على النوم بمفرده؟

تحتار كثير من الأمهات في معرفة إجابة هذا التساؤل. وأيضاً قد يرد على أذهان بعضهن التساؤل عن توقيت فعل هذا وكيف تمهد الطفل وتعده للنوم بمفرده. كل هذا وأكثر سنتعرف عليه سوياً اليوم. فكوني معنا..

لماذا تسمح الأمهات للأطفال بالنوم معهن

غالباً ما تكون إجابات الأمهات علي هذا السؤال كالتالي:

أريد أن يشعر طفلي بالأمان

لماذا يجب أن أترك طفلي بمفرده؟

أنا فقط لا أستطيع تحمل فكرة أن يكون طفلي وحيدًا ويشعر بالخوف الشديد.

أخشى أنه إذا دفعت طفلي إلى النوم بمفرده أن يكون غير مستعد، فسيؤذيه ذلك نفسيًا.

أريد أن ينام طفلي بمفرده لكني لا أعرف ما الذي يمكنني فعله ليتمكن من ذلك؟

اعلان14

وسنعرفك فيما يلي على كيفية تجنب كل سلبيات الإجابات السابقة وكيف يمكنك تعويد الطفل على النوم بمفرده مع الحفاظ على أمانه النفسي.

لماذا يجب تعويد الطفل على النوم بمفرده ؟

هناك مجموعة من الأسباب من شأنها أن تشجعك على ترك طفلك ينام بمفرده ومنها الآتي

  • ليتعلم الطفل الاعتماد على تهدئة نفسه أثناء الليل بدلاً من الاعتمادية الشديدة على الأبوين في ذلك.
  • يكتسب الأطفال ثقة في أنفسهم عند شعورهم بقدرتهم على الاعتناء بذاتهم بمفردهم. وتعتبر هذه هي بذرة الاستقلالية والثقة بالنفس لديهم.
  • القضاء على فكرة المخاوف الليلة المؤقتة التي تسيطر علي بعض الأطفال ومنها الخوف من الظلام والخوف من الوحوش التي قد توجد في خزانتهم وغيرها. فعند نومهم بمفردهم (وقبل ذلك طبعاً يسبق تهيأة وطمأنة من الأبوين سنذكرها تفصيلياً لاحقاً)

متي نبدأ بتعويد الطفل على النوم بمفرده

يختلف في ذلك الأمر المختصون فمنهم من يرجح أن ينام الطفل بمفرده بعد سن 6 شهور و منهم من يرجح  أن ينام الطفل بمفرده بعد مرحلة الرضاعة أو قبلها بقليل، و أميل للرأي الثاني حيث أرجح نوم الطفل بمفرده بعد سن عام ونصف تقريباً وذلك للأسباب التالية:

  • تكون الرضاعة الطبيعية مريحة خلال فترة الرضاعة لأنك لا تضطرين مغادرة غرفتك لإرضاع الطفل.
  • يقل خطر الاصابة بمتلازمة الموت المفاجيء للرضع للأطفال الذين ينامون بجوار أمهاتهم خاصة خلال 6 شهور.
  • الترابط ما بينك وبين الطفل والذي يجعل الطفل أهدأ.
  • كلما تأخر طفلك في النوم بمفرده كلما أصبح تعويده على ذلك أصعب لاحقاً.

وأفضل شكل من أشكال نوم طفلك بجانبك أن يكون بسرير منفصل له بجوارك. ويستثني من ذلك أول 6 شهور من عمر الطفل.

نصائح لتدريب الطفل علي النوم بمفرده

  • التهيئة النفسية للطفل

وضحي لطفلك مميزات النوم بمفرده وكم أنه سيكون شجاعاً إذا تعود على ذلك. ولتكن هذه هي الخطوة التمهيدية قبل نقله لينام بمفرده بالفعل.

  • اجعلي طفلك يحب غرفة نومه

اجعلي غرفة نوم طفلك مكان لتواجد الأشياء المحببة له. فشاركي طفلك في ما يحب وجوده في الغرفة من ألوان أو أشياء معينة أو حتى تزيينها بما يحب من ملصقات.

  • اصنعي روتين لما قبل النوم

روتين ما قبل النوم من أكثر الأشياء التي تساعد الطفل على الاستعداد للنوم وفيما يلي اقتراح لبعض ما يمكنك فعله قبل نوم طفلك.

اعلان15
  • حمام دافئ.
  • ارتداء بيجامة يحبها.
  • غسيل أسنانه (وينصح أطباء الأسنان بغسيل الأسنان فور ظهورها بالأدوات المناسبة لسن الطفل).
  • حكاية قصة ما قبل النوم. ويفضل أن تكون ذات أحداث هادئة بعيداً عن المغامرات والتشويق مع الحفاظ على نبرة هادئة خلال الحكي لتكون مساعدة للطفل على النوم.
  • اتبعي نفس الخطوات كل ليلة. يجب أن تكون الأنشطة قبل النوم مريحة وليست محفزة مع مراعاة تجنب استخدام الأجهزة الذكية والتلفزيون قبل النوم مباشرة. كما عليكِ تجنب مناقشة المشاكل قبل النوم. وقت النوم هو للاسترخاء فقط.
  • إزالة ما يخيفه قدر الإمكان

إذا كان طفلك علي سبيل المثال يخاف من الظلام فاجعليه ينام في إضاءة خافتة. وإذا كان مثلاً يخشي وجود وحوش مخبأة في الخزانة فاحرصي علي جعل الخزانة مفتوحة وطمأنته بأنه لا يوجد شيء بداخلها.

 

  • رافقيه في فراشه في بداية النوم

سيكون من الجيد إذا كنتي بجوار طفلك في بداية النوم مع مراعاة حكاية قصة واحتضانه، ثم تتركيه عندما يستغرق في النوم.

  • اتركي غرفته تدريجياً

في بداية الأمر يمكنك النوم إلي جوار الطفل في سريره 5 أيام بالأسبوع ثم 4 أيام وهكذا إلي أن تكون جميع الأيام بمفرده.

 

  • هدئي من خوف طفلك وطمأنيه

من الطبيعي أن يستيقظ الطفل فزعاً في بداية نومه بمفرده. وعليكِ حينها الذهاب له وطمأنته حتى يهدأ، ولكن لا تجعلي ذلك تتراجعي خطوة وتأخذيه معه إلى غرفتك ولكن طمأنيه داخل غرفته حتى يهدأ وينام.

 

  • اذهبي للاطمئنان عليه من وقت لآخر

ربما يرفص طفلك الغطاء ليلاً أو يقترب من حافة السرير فاذهبي مرة أو أكثر خلال الليل لتطمأني أن كل شيء يسير على مايرام.

  

  • كافئي طفلك

عند اكتمال عدد من الأيام التي استطاع فيها الطفل النوم بمفرده قومي بمكافئته بشيء يحبه. ووضحي له أن سبب مكافئته هو نجاحه في النوم بمفرده.

ولا تنسي أن توفري لطفلك بيئة آمنة قبل تركه بمفرده. فمثلاً تجنبي المفروشات شديدة النعومة كالحرير لأنه قد ينزلق بسببها أو تسبب في اختناقه إذا غاص بداخلها. كما ينبغي عليك وضع حواجز أمان كوسادة مثلا على حافة السرير كي تتجنبي سقوط الطفل (هذا في حالة عدم وجود سرير الأطفال المعروف).

كما يمكنك أيضاً الاطلاع علي مقالة: 

اضطرابات النوم .. ما هي؟

النوم وأهميته لطفلك

إرشادات في حالات اضطراب النوم

 

المراجع

Help Your Child Sleep Alone

How Do I Teach My Child to Sleep Alone?

اعلان5
اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى