ذوي الاحتياجات الخاصة

كيف أعرف أن ابني لديه اضطرابات قراءة Reading Disorder؟

كيف أعرف أن ابني لديه اضطرابات قراءة Reading Disorder؟

سيدتي ربما حار أمرك في كونك تتساءلين: كيف أعرف أن ابني لديه اضطرابات قراءة Reading Disorder؟

لقد تطرقنا عزيزتي في مقال سابق إلى ما يسمى بالألكسيا Alexia أو الديسكسيا Dyslexia.

وقد عرفنا أن هناك فرق بينهما وبين اضطرابات القراءة Reading Disorder.

فسوف نتعرف سويا في هذا المقال على اضطرابات القراءة Reading Disorder.

  1. الأعراض:

ربما حاولت مرارا معرفة الأعراض الخاصة باضطرابات القراءة Reading Disorder والتي تعتبر واحدة من صعوبات التعلم.

فها هنا سوف نستعرضها سويا:

  1. فإن ابنك قد يعاني صعوبة في تعلم القراءة من الأساس أي مشكلة في معرفتها.
  2. تكون نسبة الذكاء لديه منخفضة نسبيا عن باقي أرقانه.
  3. ربما يعاني من ضعف في الإبصار.
  4. أو ربما يعاني أيضا ضعف في السمع.
  5. تلاحظين على ابنك أنه يعاني من ضعف القراءة وضعف في التواصل ممن حوله في نفس الوقت.
  6. لا يوجد لديه مشكلة وظيفية في المخ بعد الفحص والتأكد من ذلك.
  7. ضعف في تعلم الكتابة Dysgraphia.
  8. قد يعاني تأخر في الكلام منذ البداية.
  9. لديه مشكلة في الحفظ.
  10. وتكون لديه مشكلة أيضا في حل المسائل الرياضية.

    2. المظاهر السلوكية:

ويمكنك أيضاً عزيزتي التعرف على ظاهرة اضطراب القراءة لدى طفلك من خلال بعض المظاهر السلوكية التي قد تظهر عليه:

  1. لا يتكيف بسهولة مع من حوله ولكنه ليس ضعيف الشخصية كما يعتقد البعض.
  2. لا يجيد التعبير عن نفسه بالكلمات ويمكن أن يبني لنفسه لغة خاصة ليعبر بها عن نفسه.
  3. قد يكون لديه اضطرابات في الحركة والتوازن بشكل عام.
  4. بالطبع سيدتي يعاني من صعوبة قراءة الكلمات أو حتى هجائها.
  5. أحيانا كثيرة يخلط بين الكلمات المتشابهة وبعضها.
  6. يكون لديه مشكلة في التذكر للأشياء والألوان والتسلسل للأشياء.
  7. يحاول بقدر الإمكان تجنب الأنشطة التي تتضمن القراءة.

فإذا لاحظت سيدتي بعض هذه الأعراض أو كلها فعليك:

  1. ألا تعاقبي طفلك على معاناته فهذا سوف يؤثر سلبا عليه.
  2. التوجه به لأحد المتخصصين للعلاج.
  3. التحقق من عدم وجود مشكلات في جهاز النطق أو المخ.
  4. التعامل معه بلطف وهدوء.
  5. لا تضغطي عليه لكي يقرأ أو يكتب.
  6. حاولي أن تجعليه يتعلم استخدام جميع حواسه والتدريب على ذلك.
  7. أن يتعلم ف المدرسة بالتنوع في الأنشطة لزيادة الإدراك لديه.
  8. دربيه على سماع الأصوات والتفريق بين الأصوات وبعضها فقد أثبتت الدراسات فاعلية هذه الطريقة.
  9. حاولي سيدتي أن تتأني في ظهور النتائج بعد بداية الجلسات أو العلاج وسوف تشعرين بالتحسن التدريجي.

وفي الختام اود أن أقول لك إن أبناءنا أمانة بين أيدنا فعلينا الحفاظ عليهم بكل ما استطعنا من قوة.

دمت سعيدة!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى