صحة طفلكطفلك

كيفية وقاية الأطفال من الأمراض المعدية

الأمراض المعدية هي عبارة عن اضطرابات تحدث بسبب البكتيريا أو الفيروات أو الفطريات الموجودة حولنا. وتعيش هذه الكائنات الدقيقة في أو على أجسامنا. وبعضها قد يكون ضار والبعض الآخر نافع ولكن في ظل ظروف معينة كضعف مناعة الأطفال  قد تكون هذه الكائنات الصغيرة هي سبب الأمراض التي قد تصيب أطفالنا. فسنتعرف سوياً اليوم على بعض الطرق نقل العدوس ما بين الأفراد وبعضهم كما سنتعرف علي بعض الطرق الوقائية من الأمراض المعدية. فكوني معنا

طرق نقل العدوى من شخص إلى آخر

تتنقل بعض الأمراض عن طريق :

  • الاحتكاك بين الأطفال كما في بعض الأمراض الجلدية.
  • الرزاز مثل الدرن الرئوي والالتهاب الرئوي والانفلونزا
  • الفم مثل إلتهاب الكبد الوبائي نوع (أ).
  • نقل الدم مثال التهاب الكبد الوبائي نوع (ب)، (ج) والأيدز.
  • استخدام الأبر الملوثة من شخص لآخر.
  • لدغات البعوض التي تنقل أمراض مثل الملاريا والليشماينا.
  • الاستحمام في المياه الملوثة تنتقل أمراض البلهارسيا.
  • الأكل والمياه الملوثه تنتقل أمراض التيفويد والباراتيفويد والكوليرا.
  • استعمال حاجات الأشخاص الآخرين المصابين بعدوى مثل الأمراض الفطرية والجلدية.

هل البكتيريا وحدها أو الفيروسات وحدها هي من تتسبب في نقل الأمراض السابقة؟

الاجابة هي بالطبع لا ، بل تشترك البكتيريا والالفيروسات والفطريات في نقل العدوي وعلي سبيل المثال ما يأتي:

  • تتسبب البكتريا في حدوث نقل وعدوى بعض الأمراض مثل الالتهاب الرئوي والجذام والدرن والكوليرا.
  • أما بعض الفيروسات تتسبب في أمراض كالأيدز والأنفلونزا والتهاب الكبد الوبائي بأنواعه المختلفة والجديري المائي.
  • أما عن بعض الفطريات فقد تسبب الأمراض الجلدية والتينيا والديدان التي تسبب البلهارسيا.

أهم طرق الوقاية من الأمراض المعدية

اتبع الخطوات التالية لتقليل خطر الإصابة بالعدوي

غسل اليدين

يجب تعويد طفلك علي غسل اليدين قبل تناول الطعام وبعده وبعد استخدام الحمام مع محاولة ألا يجعل يده تلمس عينه أو فمه أو أنفه فهذه الطريقة شائعة لدخول الفيروسات والجراثيم إلي الجسم.

تلقي التطعيمات اللازمة

تعتبر هذه الخطوة من أهم طرق الوقاية من الأمراض المعدية باستعمال اللقاحات المختلفة والمضادات الحيوية والتقدم المذهل التكنولوجي في علم الأحياء والبيولوجيا. فالتطعيم هام جدا للوقاية من الأمراض المعدية للأطفال والتي تودي بحياة الملايين من الأطفال.

عدم مشاركة الأدوات الشخصية مع أي أحد

علمي طفلك خصوصية استخدام أدواته الشخصية كالمنشفة والفرشاة والمقص و غيرها من الأدوات إلي جانب استخدام المناديل لمرة واحدة ثم رميها.

المكوث في المنزل في وقت المرض

لا يجب أن يذهب طفلك للحضانة أو للمدرسة في وقت مرضه مع الحرص علي الراحة والطعام والسوائل الدافئة.

نتمني لكِ ولطفلك دوام الصحة والعافية

المراجع

Infectious diseases

إسماعيل عبدالكافي، موسوعة نمو وتربية الطفل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى