صحتك

فيروس كورونا وعلاقته بفصائل الدم 

ظهرت دراسات في الفترة الوجيزة الأخيرة من ظهور فيروس كورونا دراسات أجريتها الصين على شعبها تظهر  فيها أن أصحاب فصائل الدم A أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا عن من يحملون فصيلة الدم O.

توصلت الصين في الفترة الأخيرة إلى دراسة صينية تم اجراؤها على عدد من المرضى المصابين بفيروس كورونا  إلى أن الأشخاص الذين يحملون فصيلة الدم “A” قد يكونون أكثر عرضة للإصابة من فيروس كورونا المستجد المعروف باسم (كوفيد-19). وتشير الأبحاث الصينية إلى أن المرضى أصحاب فصيلة الدم (A) لديهم معدل أعلى من العدوى. وتظهر عليهم أعراض المرض أكثر حدة. بينما أولئك الذين يحملون فصيلة دم من النوع (O) لديهم خطر أقل بكثير للمرض ومقاومة للفيروس  مقارنة مع الآخرين..

كيف تمت تلك الدراسات؟ 

اجريت تلك الدراسة  من قبل علماء وأطباء من مدن في أنحاء الصين شملت تلك الدراسة مجموعة من الدول التي تفشي فيها وباء فيروس كورونا منها بكين ووهان وشنغهاي وشنتشن. حيث قام الأطباء والباحثون بأخذ فصائل الدم لأكثر من 2000 مريض مصاب بالفيروس في ووهان وشنتشن. وقارنوها بالسكان الأصحاء ووجدوا أن مرضى فصيلة الدم A أظهروا معدلات إصابة أعلى وظهور للأعراض المرضية أكثر حدة عن غيرهم ممن يحملون فصيله دم O.

كما أن الباحثون نصحوا الحكومات والمؤسسات الطبية بالنظر في اختلافات فصيلة الدم عند التخطيط لإجراءات علاج مرضى فيروس كورونا. حيث أن أفراد فصيلة الدم A يحتاجوا الي عنايه و حماية شخصية  بشكل خاص لتقليل فرصة الإصابة.

وعلى حسب الدراسات والإحصائيات التي تمت دراستها، فإن العموم  من البشر تعتبر فصيلة الدم O الأكثر شيوعا بنسبة 34٪ مقابل 23 ٪ للفصيلة A لكن الأمر بدا مختلفا بين ضحايا كورونا. حيث أن بلغت نسبة أصحاب فصيلة الدم A بين المصابين في ووهان 41 ٪ مقابل 25 ٪ للذين يحملون فصيلة الدم O.

كما أن النسب  بين فصائل الدم في حالات الوفاة بسبب المرض41 ٪ للفصيلة A، و25 ٪ للفصيلة O

كما اتضح من الدراسات أيضاً أن هذه الفصائل A, B, AB تعد من أكثر الفصائل الأكثر عرضة للإصابة بالمرض، وأم فصيلة الدم O  تعد من أكثر الفصائل المقاومة للفيروس.

اعلان14

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى