أنتِصحتك

فيتامين د للحامل .. أسباب نقصه، أعراضه، وطرق العلاج

إن فيتامين د للحامل هو أحد الفيتامينات المهمة جدا التي يحتاجها جسم الإنسان، وخاصة النساء. لأنه يحتوي علي العديد من المركبات التي تتميز بكونها تذوب بسهولة في الدهون، فيسهل علي الجسم امتصاصها. كما تساعد الجنين علي النمو بشكل سليم وتحافظ علي صحه الأم.

أهمية فيتامين د

لابد أن تعلمي أن المرأة في فترة الحمل تحتاج لجميع الفيتامينات بكمية أكبر من الكمية العادية. وذلك لأن الطفل يأخذ حاجته من الأم مما يعرضها لنقص بالفيتامينات. ولابد من الحصول على الكمية اللازمة من فيتامين “د” بالتعرض لأشعة الشمس.

ونقص فيتامين “د” في الجسم يؤثر علي العديد من الوظائف الحيوية للمرأة. حيث أنه يؤثر على كثير من العديد من الفيتامينات مثل الكالسيوم والماغنيسيوم. ومن ثم يحتاج جسم المرأة الحامل إلى فيتامين “د” لأنه يساعد علي بناء عظام وأسنان الطفل. ونقصه أثناء الحمل يؤثر بالسلب على الجنين. ويؤدي إلى نمو غير طبيعي للعظام أو كسور أو كساح للأطفال حديثي الولادة.

خطورة نقص فيتامين د

تكمن خطورة فيتامين “د” بالنسبة للمرأة الحامل في حدوث مضاعفات أثناء الحمل. مثل إصابة الأم بسكري الحمل، تسمم الحمل، انخفاض ملحوظ في الوزن عند الولادة، حدوث ولادة مبكرة، ولادة طفل يعاني من ضعف في المناعة. فيسهل إصابته بالأمراض الفيروسية بالإضافة إلى ألم في العضلات، ضعف في العظام، قد يؤدي أيضاً لحدوث كسور.

نقص فيتامين “د” يسبب أيضاً أعراضاً مرضية كثيرة ومختلفة، ومنها الاكتئاب أو التوتر، وتساقط شديد في الشعر، ونقص الكالسيوم، حساسية الجهاز التنفسي، ضعف جهاز المناعة والشعور بالإجهاد المستمر والتعب المزمن .

أعراض نقص فيتامين د للحامل وأسبابه

  • حدوث آلام شديدة في عضلات الجسم.
  • الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
  • ضعف عام بالجسم والإحساس بالإرهاق.
  • ارتفاع نسبه الإصابة بأمراض القلب، السرطان، ضغط الدم.
  • حدوث آلام بالأسنان متكررة.
  • ضعف وسقوط الشعر بشكل ملحوظ.
  • الإصابة بالتهاب الجهاز التنفسي.
  • سهوله التعرض للكسور وبشكل متكرر خاصة عظام الفخذ.
  • حدوث تشوهات في عظام الحوض عند المرأة.
  • هشاشة العظام.
  • نقص فيتامين “د” قد يعرض الجنين للإصابة بالأمراض المناعية.
  • قد يعرض الطفل أن يحمل سمات التوحد.
  • نقص فيتامين د للحامل قد يعيق من امتصاص جسم الطفل للكالسيوم اللازم له.
  • يعاني الطفل من عدم الاتزان.
  • يكون الطفل أكثر عرضه للإصابة بأمراض الجهاز التنفسي.
  • تأخر الإنجاب.
  • الإجهاض المتكرر.

أسباب نقص فيتامين د للحامل

  • البقاء في المنزل طول فتره النهار وعدم التعرض لأشعة الشمس.
  • عدم تناول كميات مناسبه من الأسماك و منتجات الألبان.
  • الاضطرابات الهضمية وفشل القناة الهضمية في استيعاب امتصاص فيتامين “د” بشكل كاف.
  • حدوث تسمم حمل للمرآه الحامل.
  • تعرض المرآه الحامل لحاله نفسيه سيئة وقد تكون اكثر عرضه للإصابة بالاكتئاب.
  • التقدم في العمر، لأن الكلى لا تحول فيتامين “د” إلى عنصر نشط بالكفاءة نفسها كلما تقدمت في السن.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس علي مدار اليوم بشكل كافي”30 دقيقه يوميا”.
  • البدانة لأن الدهون في الجسم تخزن الكثير من فيتامين “د” في الجلد، لذلك يكون الفيتامين في هذه الحالة أقل إتاحة للجسم.
  • الأدوية المضادة للتأكسد والأدوية المخفضة للكوليسترول، ومدرات البول تقلل من امتصاص فيتامين “د” من الأمعاء.

    علاج نقص فيتامين د والمصادر التي يستمد منها :

  • في أول الأمر يجب إجراء تحليل دم لمعرفه نسبه فيتامين د للحامل بالجسم. فالمفترض أن تتراوح بين 20 الي 50 ملليلتر. ولذا إذا قلت النسبة فهذا يدل علي وجود مشكله تتطلب العلاج. حيث أنه دليل علي عدم اختزان الجسم لفيتامين “د” ويستوجب الحصول عليه يوميا.
  • إن كنتي أيضا لا تتعرضي لأشعة الشمس يوميا فذلك يستوجب عليكي أن تمدي جسمك بالمكملات الغذائية التي يحتاجها. وهي تتوافر في السلمون، سمك ماكريل، كافيار، البيض، الحليب، البرتقال، الفطر. و يمكن اللجوء إلى المكملات الغذائية و لكن تحت إشراف طبيبك.

للمزيد:

فوائد حمض الفوليك للمرضع والمصادر الطبيعية للحصول عليه.

ما هي حقنة التاب بلوك ومدى تأثيرها على المرأة الحامل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى