صحة طفلكطفلك

عيوب فتحة مجرى البول عند الأطفال (الإحليل السفلي)

الإحليل السفلي

هو عيب خلقي حيث تكون فتحة الإحليل أو مجرى البول على الجانب الأسفل من العضو الذكري.
وقد زادت الإصابة بحالات الإحليل التحتى على مدى العام الماضي لتسجل إصابة 1 بين كل 250 رضيع.

وتتطلب تدخلاً طبياً لتجنب الأعراض الجانبية السيئة في المستقبل.

أنواع الإحليل السفلي فى الأطفال

هناك عدة أنواع مختلفة من الإحليل السفلى فى الأطفال.
وهذا يرجع إلى مكان فتحة مجرى البول حيث من الممكن أن تكون أسفل نهاية القضيب مباشرة وهو أشهر الأنواع حدوثاً.

كما يمكن أن تكون فتحة مجرى البول فى منتصف القضيب من الأسفل.

كذلك من الممكن وجودها أيضاً ما بين القضيب وكيس الصفن أو فى كيس الصفن أو أسفل كيس الصفن وهو من أصعب أنواع الإحليل وأقلها حدوثاً.

أسباب حدوث الإحليل السفلى فى الأطفال

إن السبب الرئيسى لحدوث الإحليل السفلى مازال غير معروف.
ولكن يعد السبب الوراثى من أشهر الأسباب شيوعاً حتى الآن.
كذلك التلوث أثناء فترة الحمل أو تناول أدويه غير مناسبة للحمل أو جواز الأقارب أيضاً من الأسباب الأخرى المحتمل أن تكون من مسببات هذا العيب الخلقى.

أعراض الإحليل السفلي فى الأطفال

هناك عدة أعراض مختلفة يلاحظها الآباء فى أطفالهم الذين يعانون من الإحليل السفلى، من أهمها:

• عدم وجود فتحة البول في مكانها الطبيعى.
• انحراف اتجاه تيار البول غالباً إلى الأسفل.
• احتمال وجود انحناء فى القضيب للأسفل أو إلى أحد الجانبين.
• وجود جزء من القضيب غير مغطى بالجلد وهو ما يسمى بـ(الطهارة الملائكية).
• احتمال عدم وجود إحدى الخصيتين أو الاثنين معا داخل كيس الصفن وهو ما يسمى بـ(الخصية المعلقة) وهى من أشهر العيوب الخلقية المصاحبة للإحليل السفلى، وهو يحتاج إلى تشخيص جيد بواسطة جراح الأطفال.
• يصاحب بعض الأنواع النادرة من الإحليل السفلى والتي تكون فيها فتحة مجرى البول مابين القضيب وكيس الصفن.

اعلان14

بعض الأمراض الوراثية التى يتعذر فيها تحديد جنس المولود، لذا فإن دور جراح الأطفال يكون فى غاية الأهمية لتشخيص وعلاج مثل هذه الأنواع من العيوب الخلقية.

يحتار كثير من الآباء فى تحديد الطبيب المختص بعلاج الإحليل السفلي… فما هو الحل ومن هو الطبيب المتخصص فى علاج هذا العيب الخلقي؟

فى الحقيقة إن جراح الأطفال وبالأخص جراح تجميل الأطفال هو المتخصص فى علاج جميع أنواع الإحليل السفلي.

وذلك نظراً لكون العملية عملية تجميلية ولخبرة جراح تجميل الأطفال فى التعامل بدقة مع أنسجة الطفل.
وإصلاح العديد من العيوب الخلقية فى سن مبكرة بنجاح فائق.

علاج الإحليل السفلي

فى البداية ينصح بتأجيل الطهارة لحين إصلاح الإحليل السفلي. وذلك لاستخدام أنسجة جلد الطهارة فى هذه العملية.

موعد إجراء العملية يقوم جراح الأطفال بتحديده ما بين سن ستة أشهر إلى سنة. وذلك اعتماداً على الحجم الكافى للقضيب.

وتقوم فكرة عملية إصلاح الإحليل السفلى على نقل فتحة مجرى البول إلى مكانها الطبيعي فى نهاية القضيب مع عمل مجرى للبول باستخدام أنسجة القضيب وأنسجة جلد الطهارة.

وتستغرق مدة الجراحة ما بين ساعة إلى ساعتين حسب نوع الإحليل السفلي. يخرج بعدها المريض بعد تمام الإفاقة فى نفس اليوم.

كما يمكن وضع قسطرة للبول فى بعض الحالات وذلك لمنع مرور البول على مكان الجراحة. وبالتالى مساعدة الأنسجة على الالتئام جيداً ليتم فكها بعد أسبوع تقريباً.

وينصح خلال فترة النقاهة باستخدام المضاد الحيوي الموضعي أثناء الغيار على الجرح إلى جانب العلاج الطبغى عن طريق الفم.

نسبة نجاح الجراحة وهل يحتاج الطفل لإجراء أكثر من عملية جراحية؟

عمليات إصلاح عيوب فتحة مجرى البول فى الأطفال ناجحة جداً.
وتصل نسبة نجاحها فى الكثير من الحالات فوق 95%.
وفى الغالب تتم الجراحة على مرحلة واحدة إلا فى بعض الأنواع التي تكون فيها فتحة مجرى البول بالقرب من كيس الصفن يتم إجراء الجراحة على مرحلتين يفصل بينهما من ثلاثة إلى ستة أشهر.

فى بعض الأنواع النادرة من الإحليل السفلى يكون إصلاح فتحة مجرى البول جزء من عملية تحديد الجنس إذا صاحبه وجود بعض الأمراض الوراثية التى تعوق من تحديد جنس المولود بالكشف الخارجي.

اعلان15
اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى