?> ضعف بطانة الرحم وتأثيرها على الحمل - يوميات مامي - MamyDays
أنتِصحتك

ضعف بطانة الرحم وتأثيرها على الحمل

ضعف بطانة الرحم تعد من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى الإجهاض وصعوبات في الحمل أيضا. وبطانة الرحم هي عبارة عن الأنسجة الداخلية التي تبطن الرحم. وتختلف سمكها خلال عمر المرأة. حيث يكون سمكها قليل خلال مرحلة الطفولة وقبل البلوغ وأيضا خلال المرحلة العمرية بعد انقطاع الطمث. ولكنها تكون سميكة في مرحلة الخصوبة وهي المرحلة التي تتوسط المرحلتين السابقتين. كما أن سمك البطانة يختلف خلال الشهر الواحد أيضا ويتم ذلك تبعا لأختلاف تأثير هرموني الأستروجين والبروجسترون.

فما هي بطانة الرحم؟ ومتي تكون ضعيفة؟ وما تأثير ضعف بطانة الرحم على الحمل؟ وأبرز العلامات والأعراض المصاحبة لضعف بطانة الرحم؟ وما هي الأسباب التي قد تؤدي لضعف بطانة الرحم؟ وكيفية علاجها لحدوث الحمل واتمامه؟ كل تلك التساؤلات وأكثر سوف نجيب عنها بالتفصيل الدقي خلال المقال التالي.

كيف يؤثر الرحم المزدوج على الحمل؟

ما هي بطانة الرحم وما هو القصور فيها؟

عند الأنثي البالغة يتكون الرحم من ثلاث طبقات وهما (طبقة خارجية, وطبقة وسطى, والطبيقة الداخلية). وهذه الطبقة الداخلية تكون مبطنة ويطلق عليها اسم “بطانة الرحم”. وسمك هذه الطبقة تختلف باختلاف عمر المرأة فتكون رقيقة جدا فى الطفولة ثم يبدأ سمكها في الازدياد بالتدريج. وتبلغ أقصى سمك لها في مرحلة البلوغ حيث تكون مستعدة لحمل الجنين. ثم في سن اليأس وبعد انقطاع الطمث يبدأ سمك هذه الطبقة فى الانكماش لتعود رقيقة مرة أخرى.

كما يختلف سمكها أيضا في الشهر الواحد حيث تصل لأقل سمك لها أثناء نزول الدورة الشهرية. ثم تعمل الهرمونات في زيادة سمكها مرة أخرى لتصل لأقصى سمك لها قبل التبويض بفعل الهرمونات وذلك استعدادا لحمل البويضة المخصبة وتكوين الجنين. ولكن في حالة ضعف أو قصور بطانة الرحم فإنه لا يتحمل حمل البويضة لمدة طويلة ويحدث الإجهاض المستمر للحمل.

تشوهات الرحم لدى السيدات… أعراضها وأنواعها

هل يوجد علاقة بين ضعف بطانة الرحم وحدوث الإجهاض؟ وهل تؤثر على الحمل؟

نعم يؤثر ضعف بطانة الرحم على الحمل وتعمل على حدوث الإجهاض. حيث أننا نستنتج مما سبق أن سمك بطانة الرحم يرتبط ارتباطا وثيقا بحدوث الحمل. حيث تزداد سمكها أثناء فترة التبويض لحمل البويضة المخصبة.

ولكن عندما تكون المرأة مصابة بقصور بطانة الرحم فإنها تكون ضعيفة لحمل البويضة وتحدث الدورة الشهرية وبذلك تؤثر بالسلب على قدرة المرأة على الحمل. حيث أنه إذا كانت البطانة سمكها أقل من 7 ملليميترات فيوجد صعوبة في انغراس البويضة المخصبة فيها وبالتالي صعوبة حدوث حمل. وإذا حدث حمل فإن نسبة نزوله وعدم اكتماله كبيرة جدا.

ما هى أبرز العلامات والأعراض المصاحبة لهذه الحالة؟

  1. حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية وعدم انتظامها.
  2. الشعور بألم مخاض شديد.
  3. تؤثر بالسلب على كثافة أو غزارة دم الحيض حيث يكون قليل جدا.
  4. عدم حدوث حمل أو ضعف فرصة حدوث حمل.

الحمل خارج الرحم … أسبابه وأهم أعراضه

الأسباب التي قد تؤدي للإصابة بضعف بطانة الرحم؟

  • انخفاض نسبة هرمون الأستروجين في الجسم وبالتالي قلة كمية الهرمون الواصلة للرحم ويعد الهرمون المسؤول عن سمك بطانة الرحم. وعند حدوث أي خلل فيه يجعل البطانة رقيقة وضعيفة ويؤثر بالسلب عليها.
  • استخدام العلاج بالهرمونات بطريقة خاطئة.
  • السمنة والزيادة المفرطة في الوزن.
  • ضعف الدورة الدموية للرحم وعدم تدفق الدم بصورة طبيعية وبكميات كافية لمنطقة الرحم.
  • الإصابة بالأورام الليفية في الرحم. أو الجلوس لفترات طويلة قد يؤدي أيضا لذلك.
  • حدوث التهابات في الحوض.
  • داء السكري.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • وجود التصاقات داخل الرحم.
  • الإصابة بأي مشاكل صحية في أنسجة بطانة الرحم مما يؤدي إلى ضعفها.
  • الاستخدام الخاطئ لبعض الأدوية الخاصة بالهرمونات كالاستخدام طويل الأمد لأدوية منع الحمل أو أدوية منشطات المبايض.
  • الجراحات السابقة في الرحم.
  • انقطاع الطمث لفترات طويلة.

تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية بطرق طبيعية

ما هى بروتوكولات العلاج المتبعة للتخلص من هذه الحالة

إن علاج قصور بطانة الرحم ليس بالسهولة المتوقعة ولكن يحتاج إلى صبر وعلاج طويل الأمد واستخدام أكثر من طريقة للعلاج في وقت واحد. ومن أمثلة تلك العلاجات المستخدمة ما يلي:

  1. العلاجات الدوائية:

ومن أشهر الأدوية المستخدمة في هذه الحالة هى حبوب الأستروجين أو بدائل الأستروجين التي يقوم بوصفها الطبيب المختص والتي تعمل على نمو بطانة الرحم. بالإضافة إلى موسعات الأوعية الدموية التي تقوم بالعمل على تحسين الدورة الدموية الواصلة للرحم.

  1. ممارسة الرياضة:

حيث أن ممارسة بعض التمرينات الرياضية الخاصة يوميا تساعد على تحسين وتنشيط الدورة الدموية في الجسم كله بما في ذلك الدماء الواصلة إلى الرحم.

  1. استخدام المنظار الرحمي:

حيث أنه يتم استخدامه للكشف ومعرفة سبب المشكلة. كما يمكن استخدامه أيضا في إزالة التصاقات الرحم إذا كانت السبب وراء تلك الحالة.

  1. عامل تحفيز مستعمرة الخلايا الحبيبية GCSF:

وتعد هذه الطريقة من أحدث طرق العلاج الواعدة لحل تلك المشكلة. حيث أن الدراسات جميعها تشير إلى أن استخدام تلك الطريقة يعمل على زيادة سمك بطانة الرحم إلى أكبر من 7 ملليميترات.

  1. الأعشاب الطبيعية:

حيث تساعد بعض الأعشاب في زيادة سمك بطانة الرحم وحل تلك المشكلة. وذلك لأن لها تأثير هرومن الأستروجين على الجسم. ومن أمثلة تلك الأعشاب (الهليون أو زهرة البرسيم الأحمر، وأيضا غذاء ملكات النحل من المواد الطبيعية التي يكون لها نفس التأثير).

 

 

اظهر المزيد

اكتب تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى