أسرة سعيدةعائلتك

شريك حياتي حظي أم اختياري؟

شريك حياتي حظي أم اختياري؟

جميلتي لعلك احترت وحار أمرك وتساءلت كثيرا: شريك حاتي هو حظي أم اختياري؟

هذا موضوع كبير وله جوانب ومعايير كثيرة ولا يمكن تغطيته في مقالة.

ولكننا سوف نستعرضه سريعا في نقاط صغيرة لعلها تساعدك سيدتي.

بالطبع عزيزتي شريك حياتك هو اختيار حظك.. فعليك بحسن الاختيار.

ولكنك ربما تتساءلين كيف اختار شريك حياتي؟

سوف أجيبك بالتو سيدتي:

عليك أول الأمر أن تكتبي كل ما تتمنينه فيمن تريدينه زوجا لك في المستقبل.

أأكتب؟!

نعم! احضري ورقة وقلم اكتبي مواصفات شريك حياتك واحتفظي بها معك.

ومهما كتبت من صفات فبالطبع إنك لن تصلي إلى إنسان كامل هذا أمر مفروغ منه.

ولكنه هذا على الأرجح سوف تجدينه عاجلا غير آجلا.

 وبهذه الطريقة سوف لا تجعلين نفسك عرضة للارتباط بأي شخص وإن كان غير مناسب.

ولكنك سوف تقومين ببرمجة مخك بعمل فلتر لكل شخص غير مناسب أو لا يتناسب معك.

وسوف تجدين من يتناسب معك بسهولة بتوفيق من الله.

واعلمي عزيزتي!

إنك من حين لآخر يمكنك أن تقومي بالتغيير أو التعديل في المواصفات التي كتبتيها.

كل ذلك على حسب خبراتك واحتياجاتك في الحياة.

هل هناك أساسيات يمكن أن نضعها ولا نتنازل عنها أبدا؟

هيا نتناقش في هذا الأمر:

بالطبع صديقتي كل فتاة أو امرأة لها متطلباتها الخاصة بها.

وعلينا أن ننتبه جيدا أن لا أحد يخلو من العيوب فنحن بشر.

وفي نفس الوقت يمكن لفتاة أو امرأة تتحمل عيوب أو صفات في شخص لا تستطيع أخرى تحملها.

فلكل منا طاقة ولا تتساوى.. وهذا ما حبانا الله به جميعا كبشر لذللك نحن متنوعون.

دعينا نضع سويا بعض النقاط العامة المشروعة التي يجب ألا نتنازل عنها عند اختيار شريك الحياة:

  1. القبول: وهذا يعني أننا يجب أن تكوني متقبلة ومرتاحة إلى الشخص الذي سوف نقوم بالارتباط به.
  2. ابحثي عمن يشبهك من الداخل ويشبه روحك ويقدرها.
  3. اختاري شريكا صديقا يفهمك وتتعاونان على مصاعب الحياة.
  4. قدري نفسك وعززيها فسوف تجدين من يقدرك ويعززك. فهذا يبدأ منك.
  5. “من ترضون دينه وخلقه فزوجوه”:

فالدين والخلق من الأساسيات التي عليك ألا تتنازلي عنها.

لأن من لا يخاف الله سوف لا يخاف أن يؤذيك فاحذري.

6. اختاري من علاقته بأهله جيدة وبار بوالديه فهذا سوف يحافظ عليك ويحفظك.

وهناك فرق كبير بين البار بأهله ومن يستمع إلى كلامهم اعتباطا.

فعليك التفريق بين الأمرين حتى لا تقعي في فخ.

7. عند اختيار شريك حياتك فلا تتغاضي عن أهله فسوف يكونون أهلك وأهل أبنائك وعليك أيضا باختيارهم.

8. اتقي الله في نفسك حتى تجدي من يتقي الله فيك.

  1. وقبل كل شيء عليك أن تستشيري من هو أكبر منك وأقوم منك وأكثر حكمة وفي نفس الوقت تثقين به.

فليكن والدك أو أخاك أو وليك لأن المرأة دائما تفكر بعاطفتها وقلبها والرجل دائما يحكّم عقله أكثر.

فبذلك تكتمل الصورة أمامك وتستطيعين الاختيار السليم.

10. ادع الله كثيرا أن يوفقك في اختيارك ويرشدك للصواب.

11. وأخيرا وليس آخرا، كوني جوهرة مصونة لا يصل إليها إلا من يستحقها.

فحافظي على كبريائك وعفويتك عنفوانك.

وأتمنى لك صديقتي أن يرزقك الله من يستحقك ويصونك ويحافظ عليك ويكون شريك تسعدين معه.

لأن الحياة رحلة وهي تحتاج إلى شريك يساعد في تخطي كل صعوباتها.

دمت سعيدة!

اقرئي أيضا:

  1. استقرار العلاقة الزوجية والموضوعات المهمة للتحاور.
  2. العناد بين الزوجين.. تعرفي على أنواعه وأسبابه
  3. عواقب العناد بين الزوجين.. وكيف تتخلصين منه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى