الرضاعة الطبيعيةطفلك

لماذا تشعرين بالجوع خلال الرضاعة الطبيعية

الجوع والنظام الغذائي

 

إن الجوع يعد من الظواهر الفسيولوجية الطبيعية والتي يختارها الجسم للتعبير عن حاجته للطعام لاستعادة الطاقة.

وبعد تناول الطعام بكمية كافية يختفي هذا الشعور بشكل مؤقت ومع ذلك قد يشعر البعض بحاجته للطعام حتى بعد تناول كمية كافية من الطعام.
حيث يستمر الشعور بالجوع ولا يزول طوال اليوم ومشكلة الجوع غير الطبيعي تختلف أسبابها وتختلف طرق علاجها.

ومن الممكن الحد من الجوع عن طريق إجراء بعض التغييرات على النظام الغذائي وأنماط الحياة.
والجوع المستمر هو من أحد الدلالات على أمراض أو الحالات الطبية التي تحتاج إلى العلاج من قبل المختصين.

وفي هذا المقال سيتم توضيح سبب الجوع خلال الرضاعة الطبيعية كما سيتم توضيح أبرز الأسباب الأخرى للجوع.

سبب الجوع خلال الرضاعة الطبيعية

تعمل الرضاعة الطبيعية على إفادة الأمهات بالعديد من الفوائد بما في ذلك قدرتها على إنقاص الوزن الزائد بعد الولادة بصورة سريعة..

كما أن المدة المطلوبة لإنقاص الوزن تختلف من امرأة لأخرى. وتتميز فترة الرضاعة الطبيعية لدى غالب الأمهات بأنها فترة تتسبب بالجوع المستمر.
حيث إن الأمهات اللاتي يرضعن أطفالهن يحتجن إلى المزيد من السعرات الحرارية وذلك لإنتاج الحليب للتغذية.
ليعمل ذلك على زيادة الرغبة في تناول الطعام والتسبب في زيادة الشهية لديهن.

والجمعية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد النساء تنصح الأمهات اللاتي يرضعن أولادهن رضاعة طبيعية باستهلاك ما يقارب الـ 500 سعرة حرارية إضافية بشكل يومي.

ورغم هذه الزيادة في عدد السعرات إلا أن الوزن يقل مع مرور الوقت وخاصة في حال كانت هذه السعرات من مصادر غير دهنية مثل البروتينات والألياف.

وترتبط عملية الرضاعة الطبيعية عبر الثدي بالعديد من التغيرات في عملية الأيض والهرمونات وذلك لإنتاج الحليب بشكلٍ كاف.
وأكدت إحدى الدراسات التي أجريت على النساء المرضعات أن عملية الرضاعة الطبيعية زادت من تعبئة الدهون التي تنتج الحليب كما أثرت على الهرمونات التي تنظم الشهية.

نصائح للأم المرضعة

تعد عملية إرضاع الطفل بشكل طبيعي من الأمور الصحية والتي تتسبب بالسعادة للأم وطفلها ولكن مع تعدد فوائد هذه العملية.

يمكن اتباع المزيد من النصائح كما يأتي:

  • طلب المساعدة من أشخاص خبراء:

يمكن الاستعانة بشخص ذو خبرة خصوصا في الساعات الأولى من عملية الرضاعة الطبيعية.

  • ترك عملية التحكم بوقت الرضاعة الطبيعية للطفل:

تتم عملية الرضاعة الطبيعية كل ساعتين أو ثلاث ساعات على مدار ساعة ويمكن مراقبة علامات الجوع لدى الطفل الرضيع مثل عدم القدرة على النوم أو تحريك الشفاه.

  • نوم الطفل الرضيع بنفس مكان الأم:

يجب ترك الطفل الرضيع في نفس غرفة الأم على الأقل في السنة الأولى لتسهيل عمليّة الرضاعة الطبيعية والتأكد من الاطمئنان على الطفل الرضيع بين الحين والآخر.

  • الاعتناء بنمط حياة الأم المرضعة:

حيث ينبغي للأم المرضعة الاعتناء بصحتها خلال هذه الفترة. لأن هذه العناية تنعكس على طفلها الرضيع أيضا ومن الأمور التي يجب التنبه لها ما يأتي:

  1. تناول أطعمة صحية مغذية ومفيدة.
  2. تجنب التدخين.
  3. شرب كميات وفيرة من السوائل.
  4. إعطاء النفس قدر كاف من الراحة كل ما أمكنك ذلك.
  5. تجنب تناول الأدوية غير الضرورية خلال فترة الرضاعة الطبيعية.

يمكنك أيضاً الاطلاع على مقالة:

هل شرب الماء للأم مهم أثناء فترة الرضاعة الطبيعية؟

كيف أزيد من إدرار الحليب لدي

8 نصائح في كيفية العناية بالبشرة والشعر أثناء الرضاعة الطبيعية

علاج التهاب الحلمتين أثناء الرضاعة الطبيعية

مصادر

https://www.bucketlisttummy.com/breastfeeding-hunger-as-a-new-mom/

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى