أنتِرحلة الحمل

حموضة المعدة أثناء الحمل .. أسبابها وكيفية التقليل منها

الكثير من الحوامل يعانين من الحموضة في الفترات الأولى من الحمل، فما هي أسبابها، وكيفية التقليل منها.

تعاني أكثر من نصف الحوامل من الحموضة في المعدة خاصة خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل.

حرقة أو الحموضة بالمعدة للحامل هي تهيج أو حرقان في المريء ناجم عن محتويات المعدة المرتدة إلى المريء بحيث تبدو وكأنها حرقان في الصدر.

وغالبًا ما تنتج الحموضة لدى الحامل من التغيير في الهرمونات المرتبطة بالحمل، أو اتباع نظام غذائي غير صحي خلال فترة الحمل.

أعراض الحموضة للحامل

  • صعوبة في البلع.
  • سعال مزمن.
  • الام في المعدة.
  • حرقان في الجزء العلوي من البطن.
  • التهاب الحلق المستمر.
  • تقيؤ الأطعمة أو السوائل الحامضة.
  • التهاب في الحلق أو القصبات الهوائية.

الأسباب التي تؤدي إلى حدوث حرقة المعدة لدى الحوامل:

  • تغير في مستويات الهرمونات لدى الحوامل والتي تؤثر على عضلات الجهاز الهضمي.
    يمكن أن تتسبب هرمونات الحمل في ارتخاء العضلة الواقعة ما بين المريء والمعدة مما يسبب ارتداد محتويات المعدة إلى المريء.
  • يتسبب الرحم المتوسع في حشر البطن مما يدفع أحماض المعدة إلى أعلى والتسبب بالحموضة.

علاج الحموضة للحامل

وللتخفيف من الحرقة اثناء الحمل من دون إيذاء طفلك يجب اتباع الآتى:

  • تناولي عدة وجبات صغيرة خلال اليوم بدلا من تناول ثلاث وجبات كبيرة.
  • لا تستلقي مباشرة بعد تناول الطعام.
  • تجنبي شرب الكثير من الماء أثناء تناول الطعام.
  • عند النوم حافظي على مستوى رأسك أعلى من مستوى قدميك أو ضعي وسادة أسفل كتفيك للمساعدة في منع ارتجاع أحماض المعدة إلى المريء.
  • يمكنك استخدام بعض الأدوية للتخفيف من الحرقة ولكن بعد الاستشارة الطبية.
  • ارتداء ملابس فضفاضة لتخفيف الضغط على المعدة والبطن.
  • تجنبي حدوث الإمساك.
  • قد يساعد مضغ العلكة على علاج الحموضة للحامل.

في حال استمرار حرقة المعدة لديك، قومي بمراجعة الطبيب على الفور لتقديم المساعدة الضرورية.

تجنبى هذه الأطعمة للتخلص من الحموضة

عليك تجنب الاطعمة التالية التي تزيد من الحموضة لديك:

  • الكحول حيث تسبب استرخاء العضلة العاصرة للمريء.
  • البرتقال والعصائر الحمضية مثل الجريب فروت والبندورة.
  • القهوة والمشروبات ذات المحتوى العالي من الكافيين.
  • الأطعمة المقلية والدهنية.
  • الأطعمة الغنية بالتوابل.

استخدام الأدوية المضادة للحموضة

في حال عدم كفاية التغييرات في نمط الحياة للتخفيف من آثار الحموضة، يمكنك البدء بالعلاج عن طريق الأدوية خصوصا التي يتم امتصاصها في الجسم، بحيث لا تسبب تهديد على حياة الجنين.

اعلان14

ولكن يجب الانتباه إلى الاتي:

  • يفضل استخدام مضادات الحموضة بعد ساعة من تناول الوجبات، ويفضل قبل النوم.
  • حاولي عدم تناول المضادات الحيوية التي تحتوي على الألمنيوم لتجنب الإسهال أو الإمساك.
  • تجنبي المضادات التي تحتوي على المغنيسيوم، حيث يمكن أن تبطئ من المخاض.
  • يمكن لمضادات الحموضة أن تتداخل مع امتصاص الحديد الذي يعتبر أحد أهم العناصر الضرورية للجنين.
  • يجب الانتباه إلى الجرعات التي يتم أخذها لتجنب وجود أي اثار جانبية على الجنين خصوصا في الثلث الأول من الحمل خوفا من حدوث أي تغيرات خلقية للجنين.

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى