رحلة الحمل

حب الشباب وعلامات التمدد: كل ما تحتاجين معرفته عن بشرتك أثناء الحمل

هناك العديد من الأسئلة التي تدور في ذهنك حول بشرتك في أيام الحمل. فقد تتساءلين؛ لماذا تتشقق بشرتي وأنا حامل؟ هل تناول مكمل الكولاجين يمنع ظهور علامات التمدد؟ هل يمكنني استخدام المضادات الحيوية في علاج حب الشباب؟ وأخيرا هل توجد أي مكونات للعناية بالبشرة يجب ألا أستخدمها أثناء الحمل أو الرضاعة؟

لماذا يتسبب الحمل في ظهور حب الشباب أو الأكزيما؟

أو لماذا يؤدي إلى تفاقمها بشكل كبير إذا كنت مصابة به بالفعل؟

والإجابة هو أنه في حالة حب الشباب، يزيد الحمل من كمية الأندروجينات في الجسم التي تؤدي إلى إنتاج المزيد من الدهون في الجلد. وهذه الدهون تسد المسام، مما يجعل البشرة أكثر عرضة للبكتيريا والالتهابات وحب الشباب خاصة في الثلث الأول والثاني من الحمل. لحسن الحظ، هذا مؤقت. لذا حاولي الامتناع عن عصر الحبوب أو حتى لمسها لأن ذلك قد يسبب التهابًا وتندبًا.

تؤدي أيضا التغيرات الفسيولوجية في جسم المرأة أثناء الحمل إلى زيادة الوزن مما يؤدي إلى تمدد الجلد، مما يؤدي إلى تفاقم حالات الأكزيما لدى النساء المصابات بالفعل بالإكزيما. فإذا كانت المرأة مصابة بالأكزيما التي كانت خفية أو أقل وضوحًا، فستبدو أنها بدأت في الظهور بسبب هذه التغييرات في الحمل ولكن الحمل لن يسبب الإكزيما إذا لم تكن موجودة. وفي حالة تفاقم الأكزيما؛ من الضروري استخدام مرطب جيد، مثل زيت جوز الهند الطبيعي، لتجديد الجلد ومساعدته على التمدد بأقل حكة.

كيف يمكن علاج حب الشباب عند النساء الحوامل أو المرضعات؟

  • يمكن استخدام مكونات مثل حمض Azelaic و Benzac و Niacinamide لعلاج حب الشباب عند النساء الحوامل والمرضعات، فهي آمنة تماما، كما يوصى بتنظيف البشرة مرتين يوميًا.
  • يجب أيضا زيارة اختصاصي التغذية للتوصية بالطعام المثالي الذي يجب تناوله والأطعمة التي يجب تجنبها (مثل منتجات الألبان واللحوم الحمراء وبعض السكريات) حيث لا يزال الطفل بحاجة إلى الحصول على العناصر الغذائية الصحيحة من نظام الأم الغذائي.
  • يجب استخدام الكريم الواقي من الشمس، فهو مهم جدًا أيضًا خلال هذا الوقت.

هل يمكن استخدام لبن الأم في المنزل لعلاجات مشاكل الوجه؟

من المعروف أن لبن الأم يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية الرائعة مثل البروتينات والدهون الأساسية والفيتامينات والكربوهيدرات للطفل، إلا أن هذه الجزيئات كبيرة جدًا بحيث لا يمكن اختراقها في الجلد مما يؤدي إلى انسداد مسام الجلد. وبالتالي تضر يشرتك أكثر مما تنفعها.

كيف يمكن علاج الكلف في الحمل؟

لعل أكثر النساء لا تدرك خطورة تناول الزيوت والدهون بكثرة في فترة الحمل، فهي مضرة بكافة مناحي الجسم، كما أنها تسبب الكلف بل وتزيد من حدته. وللتقليل من ظهور الكلف يجب تجنب التعرض لأشعة الشمس، كما يجب تناول كميات كبيرة من السوائل وأهمها الماء فهو يساعد في ترطيب البشرة من جهة، كما أنه يساعدك في تجديد خلايا البشرة.

يجب عليك أيضا التخلص من المساحيق التجميلية فور دخولك المنزل، ومن المستحسن تجنبها تماما. إذ أنها عبارة عن مواد كيميائية مصنعة وهي مضرة جداً للبشرة، وقد تؤدي إلى بروز في الكلف بشكل واضح أو حتى عدم زواله من تلقاء نفسه.

ما هي مكونات العناية بالبشرة التي يجب تجنبها أثناء الحمل أو الرضاعة؟

من الأفضل تجنب فيتامين أ ونظائره، على سبيل المثال الريتينول والريتين-أ وغيرها. علاوة على حمض الساليسيليك والمضادات الحيوية التي تسمى التتراسيكلين.

ما هي المنتجات الآمنة للاستخدام أثناء الحمل في حب الشباب؟

بما أنه يتم امتصاص المنتجات الموضعية مثل غسول الجسم من قبل البشرة وتتسلل إلى دمائنا. فمن الأفضل استخدام المرطبات العضوية أو واقيات الشمس ذات المكونات الطبيعية. لأنها لا تحتوي على مواد كيميائية سيتم امتصاصها في الجلد. ويحتمل أن يتم امتصاصها في الدم، مقارنةً بالواقيات غير العضوية التي تحتوي على مواد كيميائية معدنية مثل أكسيد الزنك وأكسيد تيتانيك.

هل يمكن استخدام ميكرونيدل أثناء الحمل أو الرضاعة؟

لا ينصح باستخدام Microneedling أثناء الحمل وخاصةً أنواع البشرة الداكنة. حيث يمكن أن يسبب فرط تصبغ، وهو أمر شائع جدًا أثناء الحمل. حيث تحفز هرمونات الحمل الخلايا المنتجة للصبغة على إنتاج المزيد من الميلانين. لذا ننصح بالانتظار حتى بعد الرضاعة حتى تستقر الهرمونات.

هل من الممكن استخدام مادة البوتوكس أثناء الرضاعة الطبيعية؟

لا يوجد حاليًا أي دليل موثق حول تأثيرات البوتوكس في لبن الأم، ومع ذلك فمن المستحسن عدم استخدامه في كل من الحمل والرضاعة نظرًا لحقيقة أنه يتم حقنه في العضلات التي تحتوي على أوعية مزودة بإمدادات الدم.

هل يمكن تناول مكمل الكولاجين لمنع أو إصلاح علامات التمدد وحب الشباب؟

لن يكون للكولاجين الفموي أي تأثير على علامات التمدد ولكن العلاج بتحريض الكولاجين مثل الوخز الدقيق وذلك باستخدام الديرمارول، حيت يمكن أن تحسن بالتأكيد مظهر علامات التمدد بعد الحمل.

المرجع

https://babyyumyum.co.za/acne-eczema-stretchmarks-everything-you-need-to-know-about-your-skin-during-pregnancy/

للمزيد:

تعرفي علي أسباب ضيق التنفس أثناء الحمل

سبعة أشياء يجب الاستثمار فيها قبل التخطيط للحمل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى