حديث الولادةطفلك

تطور حاسة الشم عند الرضع

حاسة الشم

تعد حاسة الشم من الحواس الأساسية عند الإنسان وتبدأ بالتكون في بدايات تكون الجنين.

وترتبط حاسة الشم بالذاكرة حيث نتقل الروائح عند طريق الهواء وتدخل الجسم عن طريق الأنف.

وحاسة الشم ترتبط بالمستقبلات الموجودة في أعلى التجويف الأنفي وهي مرتبطبة مع الخلايا العصبية بشكل مباشر.

وعند استنشاق الروائح تعمل على نقل الإشارة للدماغ وخلال هذه العملية يتم حفظ الروائح في الدماغ.

وعندما يقوم الدماغ بتحليل الرائحة ويعطي ردة فعل إما إن هذه الرائحة جميلة أو لا.

حاسة الشم عند الطفل

تتكون حاسة الشم عند الرضع في الأسبوع السابع من الحمل حيث يبدأ الأنف بالتكون.

وتتكون مستقبلات الشم خلال الأسبوع العاشر من الحمل وترتبط حاسة الشم عند الطفل بحاسة التذوق.

ومن خلال الرائحة يقرر الطفل أى طعام سيأكله وأيضا بالذاكرة لأن الجزء المسؤول عن الشم في الدماغ مسؤول عن الذاكرة.

كما  يستخدم الأطفال حاسة الشم وهم أجنة في رحم أمهاتهم فالسائل السلوي المحيط بالطفل والذي يبتلعه الطفل لديه رائحة تشبه رائحة حليب الأم.

لذلك يولد الطفل ويكون حليب أمه مألوفا لديه والأطفال يميزون أمهاتهم عن طريق رائحتهم وفي أول عمرهم لا تكون الرؤيا لديهم مكتملة.

كيفية تكون حاسة الشم عند الرضع:

تكون حاسة الشم عند الطفل يبدأ تكون الأنف في بداية الحمل ويبدأ الطفل باستخدام حاسة الشم وهو جنين في بطن أمه.

وحاسة الشم عند الطفل حادة جدا بحيث يستطيع تميز رائحة حليب أمه منذ الولادة.

وفي ما يأتي بيان لكيفية تكون حاسة الشم:

حديث الولادة:

حيث يستطيع الطفل تميز رائحة حليب أمه.

ويشعر الطفل بالراحة والأمان عند اشتمام رائحتها.

لذا يفضل خلال هذه الفترة عدم وضع العطور ذات الرائحة القوية.

الشهر الأول:

حيث تزيد حاسة الشم قوة خلال هذا الشهر.

الشهر الثالث:

فس خلال هذا الشهر وعن طريق الرائحة يبدأ الطفل بتميز الأشخاص من حوله.

الشهر السادس:

في هذا العمر يبدأ الطفل بتناول الطعام ويعتمد على حاسة الشم.

لتحديد ما إذا كان هذا النوع من الطعام محبب له أو لا ويعتمد بذلك على رائحة الطعام.

تستمر حاسة الشم بالتطور حتى يصبح الطفل في الثامنة من العمر.

وحاسة الشم تقل مع التقدم بالعمر ويعود ذلك لخسارة مستقبلات حاسة الشم لنقص المادة المخاطية في الأنف.

والتدخين قد يسرع من تقليل حاسة الشم.

اقرأي أيضًا 

هل يمكن علاج زكام الأطفال بالأعشاب الطبيعية في المنزل؟

مصادر

The newborn senses: What can babies feel, see, hear, smell, and t

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى