رحلة الحمل

هل يمكنني تناول التمر أثناء الحمل؟ وما هي الكمية المسموح بها؟

عندما يتعلق الأمر بالوجبات الخفيفة والصحية أثناء الحمل، فلا يمكن تخطي أهمية تناول التمر. وعلى الرغم من أن التمر قد تهابه بعض النساء الحوامل، إلا أن البعض يراه مغذيا. وفيما يلي نظرة على بعض فوائد تناول التمر وعلى اشكالية مدى أمانه لكي ولطفلك أثناء الحمل ، بما في ذلك كيفية تأثير هذه الفاكهة على المخاض.

فوائد تناول التمر أثناء الحمل

يقدم التمر  أثناء الحمل العديد من الفوائد الغذائية. فقد تشعرين يومًا ما بالنشاط، وفي اليوم التالي تشعرين بالإرهاق. وفي الواقع يا عزيزتي، كلما زاد عدد العناصر الغذائية والفيتامينات التي تدخلينها في نظامك، كلما تحسن الشعور الجسدي والعقلي.

يوفر تناول التمر مصدرا صحيا للسكر لإرضاء أسنانك أكثر من تلك الرغبة التقليدية في تناول الآيس كريم. ولأنه مصدر جيد للفركتوز الطبيعي، فقد يمنحك التمر الطاقة لمحاربة إجهاد الحمل.

ومع ذلك ، فإن الفوائد الغذائية لا تتوقف عند هذا الحد، حيث تحتوي التمور أيضًا على الألياف للحفاظ على عمل الجهاز الهضمي بسلاسة. ونتيجة لذلك، تقل احتمالية حدوث الإمساك المرتبط بالحمل.

يعتبر التمر أيضًا مصدرًا جيدا لحمض الفوليك، مما يساعد على تقليل احتمالية حدوث تشوهات خلقية. كما أن التمور توفر الحديد وفيتامين ك. ومن المعروف أن تناول المزيد من الحديد في نظامك الغذائي يؤدي إلى زيادة مستويات الطاقة لديك ومحاربة فقر الدم الناجم عن نقص الحديد. بالإضافة إلى ذلك، يساعد فيتامين K الطفل الذي ينمو على تطوير عظام قوية، كما يمكن أن يحسن وظائف العضلات والأعصاب.

يعتبر التمر أيضًا مصدرًا غنيًا للبوتاسيوم، وهو معدن إلكتروليت يساعد في الحفاظ على الأوعية الدموية مسترخية وضغط الدم منخفضًا.

الاحتياطات عند تناول التمر أثناء الحمل

التمر ليس فقط صحيًا ، ولكنه آمن أيضًا للأكل أثناء الحمل. و لا يوجد دليل حتى الآن يشير إلى أن التمر له تأثير سلبي خلال الأشهر الثلاثة الأولى أو الثانية أو الثالثة من الحمل. بل العكس تمامًا، حيث يمكن أن يكون لتناول التمر تأثير إيجابي ويساعدك على الشعور بالتحسن، خاصةً إذا كنت تشعرين بانعدام الطاقة والإرهاق أو الإمساك.

وهناك بعض الشائعات بأن التمر يجعل المخاض أسهل، فإن هناك بعض الاحتياطات التي يجب الانتباه إليها إذا حدث رد فعل تحسسي تجاه التمر (وهو احتمال غير مرجح للغاية). وتشمل تلك العلامات؛ الوخز أو المغص أو الحكة أو التورم حول الفم أو اللسان. وإذا ظهرت هذه الأعراض، توقفي عن تناول التمر على الفور.

متي يمكنني تناول التمر أثناء الحمل؟

يمكنك البدء في تناول التمر في وقت مبكر من الحمل إذا أردت. لكن ضعي في اعتبارك أن التمر غني بالسكر. فإذا كنت تعانين من مشاكل السكر في الدم، فاستمري في التعامل معها مبكرًا في الحمل. لكن على كل حال، ابدأي بتناول سبع تمرات يوميًا من 36 أسبوعًا فصاعدًا.

هل يساعد التمر أثناء الحمل على تسهيل المخاض؟

يُعتقد منذ فترة طويلة أن التمر له فوائد علاجية (مضاد للالتهابات ، مضاد للأكسدة ، مضاد للأورام). وهناك فائدة أخرى مزعومة وهي قدرة التمر على تحسين المخاض وتسهيله.

قد يبدو تناول هذه الفاكهة المجففة لتعزيز المخاض وكأنه أسطورة حضرية قديمة (أو بالأحرى قديمة)، ولكن وفقًا للباحثين، هناك بعض الأدلة لدعم هذا الادعاء. وذلك بناءً على عدد التمر الذي تأكلينه أثناء الحمل، حيث يمكن أن يبدأ مخاضك دون مساعدة من الأدوية.

في دراسة أجريت عام 2011، قام الباحثون بإعطاء 69 امرأة حامل ستة تمرات في اليوم لمدة 4 أسابيع قبل الموعد المتوقع للولادة. و اشتملت الدراسة أيضًا على 45 امرأة حامل لم يأكلن أي تمر قبل مواعيد ولادتهن.

في ختام الدراسة، اكتشف الباحثون أن النساء اللائي تناولن ستة تمرات يوميًا لمدة 4 أسابيع كان لديهن مرحلة أولى أقصر من المخاض، وقد زاد اتساع عنق الرحم، وأكثر من ذلك كان لديهن أغشية سليمة عند وصولهن إلى المستشفى. (بمعنى آخر ، كان عنق الرحم أكثر استعدادا للولادة).

بالإضافة إلى ذلك، فإن 96 في المائة من النساء اللائي تناولن التمر عانين من المخاض التلقائي مقارنة بـ 79 في المائة فقط من النساء اللائي لم يأكلن التمر.

بناءً على هذه النتائج ، يعتقد الباحثون أن تناول التمر يمكن أن يقلل من الحاجة إلى تعزيز وتنشيط المخاض.

تناول الفواكه المجففة الأخرى أثناء الحمل

ضعي في اعتبارك أن التمر ليس الفاكهة المجففة الوحيدة التي يمكنك تناولها أثناء الحمل. فالفاكهة بشكل عام صحية بسبب الفيتامينات والألياف والمواد المغذية الأخرى. كما أنه يبعث على الشعور بالشبع ويمكن أن يساعدك على الشعور بالرضا لفترة أطول.

ولكن من المهم أيضًا تناول الفواكه المجففة باعتدال. حيث تمر الفواكه المجففة بعملية تجفيف، مما يؤدي إلى فقدان الماء. ونتيجة لذلك، تميل هذه الفاكهة إلى احتوائها على سعرات حرارية وسكر أكثر من نظيراتها غير المجففة.

لذا فإن تناول حفنة من الفاكهة المجففة المفضلة لديك لا يعني تناول نفس الكمية من الفاكهة الطازجة. لذا، إذا كنت تحاول التحكم في تناول السكر، فيكفي نصف كوب من الفاكهة المجففة يوميًا. كما يمكنك تناول الفاكهة المجففة بمفردها، أو إضافتها إلى العصائر.

للمزيد:

التمر للرضع، فوائده والسن المناسب لتقديمه ووصفات لطفلك.

الكركديه للحامل: هل هو آمن؟ وما هي فوائده وأضراره؟

المصدر:

https://www.mamanatural.com/dates-during-pregnancy/

https://www.healthline.com/health/pregnancy/dates-during-pregnancy

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى