ذوي الاحتياجات الخاصة

تقييم التوحد وعلاجه

تقييم التوحد وعلاجه

دارت في الآونة الأخيرة بعض الأقاويل عن أن اضطراب التوحد يمكن علاجه والشفاء منه بشكل تام. ولكن هل تعتقدين عزيزتي أن هذا الكلام صحيح أم لا؟

هذا ما سنعرفه من خلال السطور التالية والتي تناقش كيفية تقييم التوحد. وهل يمكن علاجه أم لا. وما هي الأساليب المستخدمة في ذلك.

أولا فلنتحدث عن تقييم الحالات المصابة باضطراب التوحد وأحقيتها في الرعاية:


فعند تقييم حالات التوحد فإن الطبيب أو فريق من المتخصصين وأخصائيي اللغة والتخاطب يقومون بتشخيص الحالة بناء على الأعراض التي تظهر على الطفل منذ سن صغيرة فهي تظهر كاملة في هذه السن.

حيث إنهم يقومون باستخدام وسائل وأساليب متعارف عليها لتقييم مدى ذكاء الطفل. ومن الدراسات والتقييمات التي أجريت فاتضح أن نسبة 20% من الأطفال المصابين بالتوحد يكون الذكاء لديهم حوالي 50-70%، و20% أيضا نسبة الذكاء لديهم تفول ال 70%، أما ال60% البقية فإن نسبة الذكاء لديهم تتراوح ما بين 50- 70%.

وهل تتوقعين عزيزتي الأم أن هذا كاف لتقييم حالات التوحد؟

بالطبع لا! فاختبارات الذكاء وحدها غير كافية للتشخيص، ولكن يجب الملاحظة المباشرة من قبل الوالدين وذلك لذلك لنقل المعلومات إلى المتخصصين لمساعدتهم في تقييم الحالة. وأيضا إجراء بعض الاختبارات الأخرى التي صممت خصيصا لتقييم السلوك لدى الطفل التوحدي.

وبعد أن تحدثنا عن تقييم حالات التوحد وكيفيتها دعينا نتطرق إلى علاج التوحد وتأثيره. فهناك نوعان من العلاج الخاص بالتوحد ألا وهما العلاج الدوائي والعلاج التدريبي:

  • ولكن ما هو العلاج الدوائي؟

  1. هناك نوع ما من أنواع الهرمونات الذي يكون موجودا كعلاج وهو يزيد الاحتكاك البصري للطفل ويساعده على الكلام، ولكن للأسف له تأثير سلبي على المعدة.
  2. وهناك نوع آخر من الهرمونات ولكن بالإضافة إلى B6 والماغنسيوم إليه لزيادة التركيز والانتباه عند الطفل التوحدي.
  3. يمكن أيضا العلاج عن طريق قياس نسبة الزئبق عند الطفل.
  4. العلاج بالأوزون.
  5. استخدام زيت السمك في العلاج لما له من فوائد كبيرة على نمو الطفل العقلي والجسدي.
  6. العلاج عن طريق التنويم المغناطيسي.
  7. والبعض يستخدم الحجامة كعلاج ولكنه غير مفيد.
  • العلاج التدريبي والمناهج الفعالة:

1. برنامج تيتش: يعتبر من أفضل البرامج المستخدمة لعلاج التوحد.

2. تدريب التكامل السمعي (Auditory Integration Training (AIT)): ويستخدم فيه وسائل بسيطة جدا كالكاسيت مثلا لجعل الطفل يعتمد اعتماد كلي على الذاكرة السمعية بعد سماعه المادة المستخدمة كالأغاني أو الكلمات المسجلة لفترة طويلة.

3. برنامج لوفازLovaas

4. العلاج بالإبصار Vision Therapy

5. برنامج سان رايز Sun Rise Program

6. تحليل السلوك التطبيقي Applied Behavior Analysis

7. التكامل الحسي Sensory Integration

8. برنامج SPLL

9. الاتصالات المباشرة Facilitated Communication

10. العلاج بالموسيقى Music Therapy

11. علاج الحياة اليومية Daily life Therapy.

12. القصص الاجتماعية Social Stories

ولكن رغم كل ما ذكرناه فقد ثبت علميا أنه لا يوجد علاج شاف للتوحد. وكلها محاولات للتحسن فقط حتى لو بشكل مؤقت ويجب الاستمرار عليه، وذلك نتيجة للتغيرات التي تحدث في المخ والتي تكون مسببة للتوحد. فالأساليب التعليمية والسلوكية لهما أهمية كبرى بأنها سبيل من السبل التي تفتح الطريق للاتصال مع الطفل التوحدي وإخراجه من قوقعته.

دمت سعيدة!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى