صحة طفلكطفلك

تطعيم الدرن للمواليد والإرشادات المتعلقة به

تطعيم الدرن

يستخدم تطعيم الدرن للوقاية من مرض السل الذي يمكن تعريفه بأنه أحد الأمراض البكتيرية المعدية التي تسببها البكتيريا المتفطرة السليّة التي تهاجم الرئتين بشكل رئيسي وأماكن أخرى في الجسم.
مثل العقد الليمفاوية والعظام والدماغ والكلى والنخاع الشوكي كما قد تهاجم الجلد أيضا.

ومن هنا تكمن أهمية إعطاء تطعيم الدرن أو السل الذي يحتوي على بكتيريا السل الضعيفة.
حيث يتم اعطاؤه للمواليد في البلاد التي ينتشر بها مرض السل مما يساعد الجهاز المناعي على تكوين حصانة ضد الإصابة بالسل.
بحيث يتمثل ذلك بالوقاية من إصابة الأطفال بالتهاب السحايا السلي والسل الدخني.

الفئات التي ينبغي أن تأخذ تطعيم الدرن يتم اعطاء مطعوم الدرن كجزء من جدول التطعيمات في مصر والأردن والعديد من الدول العربية.

وأهمية إعطاء تطعيم الدرن للرضع فيما يأتي:

  • العيش مع أحد الأشخاص المصابين الحاليين بالسل أو من لديهم تاريخ طبي سابق للإصابة به.
  • وجود مخالطي الطفل كأحد والديه أو كليهما أو أي فرد من أفراد الأسرة أو مقدمي الرعاية الطبية له خلال الخمس سنوات الأخيرة أكثر من ستة أشهر في بلد تنتشر فيه الإصابة بمرض السل بمعدل يزيد أو يعادل 40 إصابة لكل 100 ألف نسمة.
  • التخطيط للعيش لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر خلال الخمس سنوات الأولى من حياة الطفل في بلد تنتشر به الإصابة بالسل بمعدل يعادل أو يزيد عن 40 إصابة لكل 100 ألف شخص.

محاذير استخدام تطعيم الدرن للمواليد

لا ينبغي إعطاء التطعيم للفئات التالية:

  • الأطفال الذين لديهم ضعف في جهازهم المناعي مثل:
    الأطفال الذين يتلقون العلاجات المثبطة لجهاز المناعة مثل:
  1. الكورتيكوستيرويدات أو العلاج الإشعاعي.
  2. الأطفال المصابون بالسرطان.
  3. الأطفال المصابون بأحد الأمراض المناعية أو بفيروس العوز المناعي البشري أو من يشتبه بإصابتهم بها.
  • الأشخاص المصابون بالأمراض الجلدية المعممة مثل الإكزيما إذ ينبغي أن تؤخذ حقنة التطعيم في مكان جلدي خال من الآفات الجلدية.
  • الأشخاص الذين سبق وأن أُصيبوا بصدمة الحساسية أو التأق بعد أخذهم جرعة سابقة من هذا  التطعيم أو أي من مكوناته.
  • حديثو الولادة من الأطفال التى تناولت أمهاتهم أدوية الأجسام المضادة المعروفة بعامل نخر الورم ألفا أثناء الثلث الأخير من الحمل.
  • الأشخاص المصابون بأمراض خطيرة مثل سوء التغذية الشديد.

وفى بعض الحالات ينبغي فيها تأخير أخذ مطعوم الدرن ويكون بيان هذه الحالات فيما يأتي:

  • الإصابة بأمراض جلدية معممة.
  • ازدياد حالة الأمراض المزمنة سوءا في حال الإصابة بها.
    الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع درجة الحرارة لديهم عن 38 درجة مئوية ويجدر بالذكر أن الإصابة بعدوى بسيطة لا يعتبر سببا لتأخير أخذ المطعوم.
  • الأطفال الخدج وهم حديثو الولادة الذين ولدوا مبكرا الذين لم يستقر وضعهم سريريا أو من كان وزنهم أقل من 2.5 كيلو جرام وينصح بتأخير التطعيم  حتى يتحسن وضعهم.

إرشادات متعلقة بإعطاء التطعيم

يعد أفضل وقت لأخذ التطعيم عندما يكون عمر المولود عدة أيام إلى ستة أشهر ويعطى على شكل حقنة داخل الأدمة في العضلة الدالية أو المثلثة في الذراع الأيسر.

وينبغي الالتزام بها عند إعطاء هذا المطعوم فيما يأتي:

  • ألا يعطى أي تطعيم حي آخر في نفس الذراع لمدة ثلاثة أشهر على الأقل وأنه يمكن أخذ تطعيم الدرن بالتزامن مع تطعيمات حية أخرى.
  • لكن بأماكن حقن مختلفة فمثلًا قد يعطى تطعيم الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية الحي الذي يعرف اختصارا بتطعيم MMR أو تطعيم جدري الماء الحي في نفس اليوم مع مطعوم الدرن وإلا فإنها تؤخر حتى أربعة أسابيع من أخذ مطعوم الدرن.
  • يمكن إعطاء مطعوم الدرن -الذي يعطى وريديا- عادة بالتزامن مع إعطاء التطعيمات الحية الأخرى أو في أي وقت قبلها أو بعدها في حال اختلاف طريقة إعطائها سواء كان ذلك في الأنف أو الفم.
  • كما هو الحال في تطعيم الفيروس Rotavirus الحي وكذلك مطعوم الإنفلونزا الحي.
  • كما يمكن إعطاء التطعيمات المعطلة لتطعيم الدرن في أي وقت قبل أخذه أو بعده بالمدة الحددة.
  • ينصح بأخذ الحذر عند إعطاء تطعيم الدرن فهو يحتوي على البكتيريا المتفطرة الحية كما سبق توضيح ذلك.
    لذا ينصح بارتداء القفازات عند إمساك الحقنة وتجهيز الجرعة مع الحرص على التخلص من المحقنة والإبرة وجميع المواد المستخدمة في الحقن ووضعها في مكب النفايات الحيوية الخطرة.
  • ينصح عادة بعدم إعطاء جرعة ثانية من التطعيم .

التغيرات الحاصلة بعد أخذ تطعيم الدرن

التغيرات التي تظهر على الفرد بعد تلقي التطعيم بالترتيب فيما يأتي:

يظهر بمكان التطعيم بروز بلون أحمر صغيرة أو ما يعرف بالحطاطات في موضع أخذ التطعيم ويدوم لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.
يتبع ذلك ليونة المنطقة وظهور قرحة مفتوحة عادة ما يكون قطرها أقل من سنتيمتر واحد.

يبدأ موضع الحقن بالتعافي بعد عدة أسابيع مع بقاء ندبة صغيرة ومسطحة وقد يكون التفاعل أسرع في بعض الأحيان إذ يبدأ خلال 24-48 ساعة ويتبعه ظهور الحطاطات خلال خمسة إلى سبعة أيام ويكون التعافي التام في غضون 10-15 يومًا.

اعلان14

فعالية ومدة الحصانة من الدرن بعد أخذ التطعيم تجدر الإشارة أنه قد أثبت أن تطعيم الدرن يقي من الإصابة من التهاب السحايا والسل لدى الأطفال لكنه لا يقي من العدوى الأولية كما لا يمنع إعادة تنشيط عدوى السل الرئوية الكامنة.

الآثار الجانبية لتطعيم الدرن

الآثار الجانبية الشائعة للتطعيم:

  • ظهور نتيجة إيجابية لفحص السل الجلدي.
  • تضخم العقد الليمفاوية في الإبط أو فوق عظمة الترقوة بعد شهرين إلى أربعة أشهر من أخذ التطعيم وهذا التضخم يزول وحده باستثناء بعض الحالات النادرة التي تصاب بها العقد الليمفاوية بالعدوى وتحتاج حينها إلى علاج محدد من قبل الطبيب.

الآثار الجانبية النادرة للتطعيم:

وينبغي استشارة الطبيب في حال ظهورها:

  • ظهور خراج كبير في موضع حقن التطعيم.
  • ظهور ندوب واضحة في موضع حقن التطعيم تعرف باسم ندبة الجدرة.

نصائح للعناية بموضع حقن تطعيم الدرن

ينصح باتباع النصائح التالية التي تعنى برعاية المولود بعد أخذ التطعيم الدرن:

  • غسل ذراع الطفل كالمعتاد.
  • وضع قطعة قماش باردة عند ظهور أي انتفاخ في موضع التطعيم.
  • عدم الضغط على الذراع أو التدليك به ويمكن وضع ضمادة على موضع القرحة وينصح باستشارة الطبيب بوجود حساسية من تطعيم الدرن.

وينصح باتباع النصائح التالية عند ظهور القرحات موضع حقن التطعيم:

  • الحرص على بقاء القرحة معرضة للهواء وذلك يساعد في شفاءها سريعا.
  • الحرص على نظافة منطقة.
  • تجنب فرك أو عصر أو حك القرحة أو وضع أي مرهم على القرحة.
  • عدم وضع أي مادة مطهرة على الموضع.
  • احذري من وضع لاصق طبي فذلك يؤخر من الشفاء .

يمكنك أيضاً الاطلاع على مقالة

أعراض تطعيم السنة ونصف والتخفيف منها

أهمية تطعيم التهاب الكبد الوبائي للأطفال

كل ما تودين معرفته عن تطعيم الأنفلونزا الموسمية

اعلان15

جدول تطعيمات طفلك

مراجع

A Look at Each Vaccine: Tuberculosis Vaccine

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى