صحة طفلكطفلك

تطعيمات الأطفال في ظل أزمة كورونا بين الخوف والحذر

تطعيمات الأطفال من الأشياء الضرورية لصحة أطفالنا.

ولعل الحيرة تملأ قلبك عزيزتي وتتساءلين:

هل أقوم بتطعيم طفلي الآن أم أنتظر حتى انتهاء جائحة كورونا؟

دعينا نتحدث في الأمر بدقة:

  • إرشادات عامة لتطعيمات الصحة للأطفال:

هناك بعض الإرشادات التي يجب عليكِ عزيزتي أن تأخذيها في اعتبارك جيدا لكي تحافظي على صحة طفلك.

  1. دائما وأبدا لا يمكنك أن تقومي بتأجيل تطعيمات الصحة لطفلك.
  2. لا تؤجلي تطعيم الكبد الوبائي بأول 24 ساعة نهائيا.
  3. يفضل أن تقومي بتطعيم طفلك ضد الدرن في أول 40 يوم من ولادته.
  4. ولكن يمكنك تأخير موعد التطعيمات التي يحصل عليها طفلك بعد شهرين من ولادته أو الأربعة أشهر أو الستة أشهر لمدة شهر فقط بعد الموعد الأساسي.
  5. كذلك يمكن تأخير تطعيم السنة الذي يحصل عليه طفلك لمدة شهر عن موعده أيضا.
  6. التطعيم الذي يحصل عليه الطفل بعد تسعة أشهر إلزامي ولا يمكنك أن تقومي بتأخيره عن موعده.
  7. أما التطعيم الذي يحصل عليه طفلك بعد عام ونصف من ولادته فيمكنك تأخيره إلى ما قبل بلوغه عامه الثاني.
  • تطعيمات الأطفال الخارجية:

  1. حتما أن تكون الجرعة الأولى لتطعيم الروتا أثناء الثلاثة شهور الأولى للطفل، أما الجرعة الثانية فتكون قبل إتمامه الستة أشهر.
  2. يمكنك تأخير تطعيم المكورات الرئوية إلى ما قبل إتمام الطفل سن السادسة من عمره.
  3. أما بالنسبة لتأخير تطعيم طفلك ضد الجديري والالتهاب الكبدي والسحائي فيجعله غير محمي من الإصابة بهذه الأمراض.

لذلك عزيزتي إذا قمتِ بتأخير إحدى هذه التطعيمات:

  • فتجنبي اختلاط طفلك بالآخرين.
  • وعدم تناول الطعام خارج المنزل وتناول الأطعمة السريعة.

لأن الطفل في هذه الفترة يكون معرض للعدوى من هذه الأمراض.

  • الاحتياطات الواجب اتخاذها عند تطعيم الطفل في ظل جائحة كورونا:

عندما تنوين أن تأخذي طفلك للتطعيم فهناك بعض الاحتياطات التي وجب عليكِ اتخاذها لحمايته.

اعلان14
  1. يفضل أن يكون شخص واحد فقط هو الذي يصطحب الطفل لأخذ التطعيمات.
  2. أن يرتدي ذلك الشخص الكمامة الطبية.
  3. أن يتجنب الزحام، فإذا كان المكان مزدحما فعليه أن يذهب بالطفل بعيدا حتى يقل الزحام.
  4. أن يطلب الشخص من الممرضة أن ترتدي الكمامة قبل الاقتراب من الطفل.

إذا حدث خطأ فردي أو غير مقصود بعدم ارتداء الممرض الكمامة:

    • اعطي طفلك حماما كاملا ونظفي جسده جيدا عند عودته إلى المنزل.
    • وعليكِ سيدتي تغيير ملابسه كاملة.
    • وعلى المرافق للطفل تغيير ملابسه أيضا وغسل يديه جيدا بالماء والصابون والتطهير الجيد بالكحول.

فأطفالنا أمانة بين أيدينا ووجب الحفاظ عليهم، وأن نصون النعمة التي حبانا الله تعالى بها.

ولا تترددي عزيزتي أن تستشيري طبيب طفلك المختص في أي أمر يخصه.

سواء إن لاحظتِ تغييرا ما على طفلك، أو اختلط عليكِ الأمر في القيام بشيء يخص الطفل وصحته.

دمتِ سعيدة!

اقرئي أيضا:

  1. فيروس كورونا .. احذر فالوضع خطير
  2. كيف نستفيد من إجازة كورونا؟
  3. فيروس هانتا: لا داعي للذعر!.

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى