الطفل الدارجطفلك

كيف يمكنك تحفيز حواس طفلك الرضيع

كيف يمكنك تحفيز حواس طفلك الرضيع

التطور الحسي الحركي عند الرضع

الطفل الرضيع يكتسب مهارات كثيرة في العام الأول من عمره. والتي تتضمن المهارات الحسية كتطور الرؤية والشم والتذوق.

وأيضا المهارات الحركية كالابتسام لأول مرة أو التلويح بيده وغيرها. ويطلق عليها المعالم التنموية للرضيع وهي أشياء يمكن لمعظم الأطفال الرضع القيام بها في عمر معين.

ويصل الأطفال إلى معالم بارزة في كيفية اللعب والتعلم والتحدث ودقة الملاحظة والتحرك مثل الزحف أو المشي في السنة الأولى.

يتعلم الرضيع فى السنة الأولى تركيز رؤيته والتواصل والاستكشاف والتعرف على الأشياء المحيطة به.
حيث ينمو الإدراك لدى الطفل الرضيع أي تتطور الذاكرة وعمليات تعلم اللغة والتفكير والمنطق.

تحفيز حواس طفلك الرضيع

في الواقع أن الأم هى أكثر واحدة تؤثر وتحفز حواس طفلها الرضيع. في حين أن تركيب المستقبلات الحسية مثل العينين والأذنين  يتطور في وقت مبكر من الحمل.

يحدث معظم التطور الحسي العصبي في آخر ستة عشر إلى عشرين أسبوعا من الحمل.
ويحدث به تطورفى الدماغ والأجهزة الحركية والمهارات الاجتماعية والعاطفية والمعرفية.

تعزيز التواصل مع الرضيع

تعزيز التواصل معه هو من أهم الخطوات التي يمكن القيام بها بدءا من ولادة الطفل بهدف مساعدته على تطوير مهاراته الحركية والحسية ولغته.

وذلك ببقاء الرضيع بالقرب من أمه والتحدث والغناء له ومجاراته في المناغاة لتحفيز حاسة السمع لديه.

وتحفيز بصر الطفل عندما يكون مستيقظا ليتمكن من رؤية وجه أمه. حيث أن الأطفال يفضلون الأشياء والتصاميم التي تشبه وجه الإنسان.

وعندما يبلغ الطفل من شهرين إلى ثلاثة أشهر يمكن للأم أن تبتسم له كثيرا حتى يتمكن من الرد بالمثل.

إثارة حواس الرضيع

في عمر الشهرين أو ثلاثة شهور يبدأ الأطفال الرضع باستكشاف البيئة المحيطة بهم.
كلمس الأسطح الناعمة أو الخشنة وتعريضه لمجموعة من الروائح ويمكن فرك يده على أشياء خشنة أو ناعمة أو باردة أو دافئة.

التحدث مع الرضيع

ينصح بالتحدث مع الطفل الرضيع منذ الولادة الأمر الذي يساعده في تطوير لغته.
ففي أول شهر إلى شهرين يمكن تقليد أصوات المكاغاة والتحدث بصوت هادئ ومتفائل.

وعندما يبلغ الطفل عمر أربعة  إلى خمسة أشهر يمكن العمل على تطوير مهارات اللغة والاتصال من خلال الاستماع إليه عندما يصدر أصوات المكاغاة.
واستخدام اسم الطفل عند التحدث إليه أمر مهم جدا.

القيام بالألعاب التفاعلية

عند اكتمال الطفل تسع أشهر تقريبا يكون بمقدوره إدراك وجود وكينونة الأشياء أي أنه يوجد شيء ما أو لا يوجد.

ولتحفيز حواسه المختلفة يمكن للأم اللعب مع رضيعها لعبة الاختفاء والظهور.

ومن المهم عدم وضع الطفل أمام التلفاز أو الأجهزة الإلكترونية لما في ذلك ضرر على فكره وحواسه. وأيضا إعطاء الطفل ما يحتاجه وهو الأم.

يمكنك أيضاً الاطلاع على مقالة:

الذكاء اللغوي .. كيف أنميه عند طفلي؟

تنمية إبداعات وابتكارات طفلك مهمتك

مع تحيات يوميات مامي- Mamydays
لمزيد من المعلومات المفيدة لك ولطفلك .. اشتركي معنا علي صفحتنا علي الفيسبوك صفحة يوميات مامي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى