تربية طفلكعائلتك

بكاء ابنك زائد بشكل مزعج؟

بكاء ابنك زائد بشكل مزعج؟

عزيزتي .. لعل من الطبيعي في مرحلة من مراحل عمر طفلك أن يعبر عن نفسه بالبكاء .وهذه المرحلة نعرفها جميعا أنها المرحلة التي لا يستطيع التحدث فيها والتعبير بالكلمات. ولكن كلما كبر ابنك فيجب أن يقل هذا الأسلوب لأنه أصبح يستطيع التعبير بالكلام.

وإذا ما تفاقم الأمر وزاد البكاء عن حده وكان زائداً بشكل مزعج، فهنا سيدتي تكمن مشكلة سلوكية ويجب حلها.

فمن المشكلات السلوكية المعروفة هو البكاء الزائد.  أفحيانا كثيرة يكون للفت الانتباه لمن حوله لتلبية رغباته. ولكن  علينا أن نعرف ما أسباب ذلك؟

  • إما تدليلك الزائد له أو بسبب إهمالك له.
  • أو لسبب مشكلة نفسية يمر بها طفلك.
  • أو أسباب أخرى كثيرة كالأسباب العضوية.

أطفالنا أمانة بين أيدبنا يجب أن نحافظ عليه. فعليك عزيزتي أن تتبعي بعض الخطوات لكي تتمكنين من تدراك الأمر:

  • عليك أولا أن تتفهمي طبيعة المشكلة، وما سبب البكاء المتزايد.
  • في حال تدليلك له فعليك وعلى الفور التوقف عن هذا. وليس المعنى بأن تتوقفي عن تدليله نهائيا ولكن بقدر معقول من التدليل حتى لا يؤدي إلى الانحراف السلوكي المزمن.
  • وفي حال إهمالك له فعليك أن تهتمي به وبشؤونه وحاولي عدم تجاهله حتى لا يتفاقم الأمر إلى مرض نفسي.
  • إذا كان يمر بمشكلة نفسة فعليك معرفة جذور المشكلة وحاولي حلها معه.
  • حاولي أن تتغاضي عن نوبات غضبه وإشغاله بأمور أخرى حتى لا يبكي.
  • لا تلفتي انتباهه وانتباه الآخرين أن بكاءه كثير حتى لا تزداد المشكلة معه.
  • لا تهدديه فالتهديد يزيد الأمر سوء.
  • إذا كان البكاء لشيء ليس له الحق فيه فتجاهلي الأمر ولا تعطينه ما يريد.
  • لا تحققي له كل رغباته عندما يبكي، حتى لا يستمر بابتزازك بهذا الطريقة ويدرك أنها نقطة ضعفك فيتمادى.
  • عليك أن تربيه على ضبط النفس وضبط انفعلاته.
  • لا تستمعي إليه وهو يبكي فعلميه أن يهدأ أولا ثم يتحدث حتى تفهمين كلامه وما يرغب فيه.
  • يمكن أن تكون المشكلة عضوية فلا تتهاوني في الأمر واذهبي إلى الطبيب المختص.
  • أما إذا لم تتوصلي لحل جذري فعليك التوجه الفوري لمختص نفسي يقوم بمساعدتك على تجاوز المشكلة.

دمتِ سعيدة!

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى