رحلة الحمل

الفاكهة أثناء الحمل، ما أهميتها، وما أفضل الأنواع التي يجب تناولها؟

يلعب النظام الغذائي المغذي دورًا أساسيًا في الصحة العامة للمرأة، ويساعد الجسم على العمل بفعالية ويقلل من مخاطر الإصابة ببعض الأمراض. وفي الحقيقة؛ يدرك معظم الناس أن النظام الغذائي الصحي يجب أن يشتمل على الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون والدهون الصحية. ومع ذلك، قد لا يدركون أن ثمارًا معينة مفيدة بشكل خاص أثناء الحمل. في هذه المقالة ، نشرح سبب أهمية تناول الفاكهة أثناء الحمل. كما نغطي أيضًا الفواكه التي يفضل تناولها خلال هذا الوقت، وأنواع الفاكهة التي قد ترغب النساء الحوامل في تجنبها.

ما هي فوائد تناول الفاكهة أثناء الحمل؟

توفر الفاكهة الفيتامينات والعناصر الغذائية الضرورية أثناء الحمل. خاصة وأن تناول نظام غذائي صحي ومتنوع أمرًا مهمًا بشكل خاص أثناء الحمل لأن العناصر الغذائية الصحيحة يمكن أن تساعد الجنين على النمو كما ينبغي. كما أن زيادة تناول الفيتامينات والمعادن المرأة الحامل في الحفاظ على جسدها في أفضل حالة ممكنة.

كذلك يمكن أن يساعد تناول الكثير من الفاكهة أثناء الحمل على ضمان بقاء كل من المرأة والطفل بصحة جيدة. وخاصة الفاكهة الطازجة التي على الكثير من الفيتامينات والعناصر الغذائية الأساسية وهي مصدر جيد للألياف أيضًا.

أفضل أنواع الفاكهة أثناء الحمل

يمكن أن يكون تناول وجبة خفيفة من الفاكهة طريقة رائعة لزيادة تناول الفيتامينات بالإضافة إلى تعويض الرغبة الشديدة في تناول السكر. وفيما يلي 12 نوع من أنواع الفاكهة التي يفضل تضمينها في نظام غذائي صحي للحمل.

  • المشمش

وهو من أفضل الفاكهة أثناء الحمل، حيث يحتوي المشمش على:

  • الفيتامينات أ ، ج ، هـ
  • الكالسيوم
  • الحديد
  • البوتاسيوم
  • بيتا كاروتين
  • الفوسفور
  • السيليكون

وتساعد كل هذه العناصر الغذائية في نمو الطفل. كما يمكن أن يمنع الحديد فقر الدم والكالسيوم يساعد العظام والأسنان على النمو بقوة.

  • البرتقال

يعد البرتقال من أفضل الفاكهة أثناء الحمل، حيث يعد مصدرًا ممتازًا لحمض الفوليك، وفيتامين سي، والماء. لذا يعد البرتقال مفيدًا للحفاظ على الجسم رطبًا وصحيًا. كما يمكن أن يساعد فيتامين سي في منع تلف الخلايا والمساعدة في امتصاص الحديد. ويساعد حمض الفوليك في منع عيوب الأنبوب العصبي، والتي يمكن أن تسبب تشوهات في المخ والحبل الشوكي عند الطفل. مثل السنسنة المشقوقة، حيث لا يتطور الحبل الشوكي بشكل صحيح، وانعدام الدماغ، حيث يكون جزء كبير من الدماغ والجمجمة مفقودًا.

  • المانجو

إن المانجو غنية بفيتامينات A و C. لذا فإن كوب واحد من المانجو المفروم يوفر 100٪ من فيتامين C وأكثر من ثلث فيتامين أ الموصى بهما يوميا.

قد يكون لدى الطفل المولود بنقص فيتامين (أ) مناعة أقل ومخاطر أعلى لمضاعفات ما بعد الولادة، مثل التهابات الجهاز التنفسي.

  • الكمثرى

توفر الكمثرى الكثير من العناصر الغذائية، وأهمهما البوتاسيوم، وحمض الفوليك. يمكن أن يساعد تناول الكثير من الألياف في نظام غذائي أثناء الحمل في تخفيف الإمساك، وهو أحد أعراض الحمل الشائعة. يمكن أن يفيد البوتاسيوم في صحة القلب لكل من المرأة والطفل. كما أنه يحفز تجديد الخلايا.

  • الرمان

يمكن أن يوفر الرمان للنساء الحوامل الكثير من:

  • فيتامين ك
  • الكالسيوم
  • حمض الفوليك
  • الحديد
  • البروتين

يعتبر الرمان الغني بالمغذيات أيضًا من أفضل أنواع الفاكهة أثناء الحمل، ويساعد محتواه العالي من الحديد على منع نقص الحديد. كما تشير الأبحاث إلى أن شرب عصير الرمان قد يساعد في تقليل خطر انفصال المشيمة.

  • الأفوكادو

الأفوكادو مصدر ممتاز لما يلي:

  • الفيتامينات C و E و K
  • الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة
  • البوتاسيوم
  • النحاس

يحتوي الأفوكادو على دهون صحية توفر الطاقة وتساعد على منع عيوب الأنبوب العصبي. كما أنها تعزز الخلايا المسؤولة عن بناء الجلد وأنسجة المخ للطفل النامي. كما يمكن أن يوفر البوتاسيوم الموجود في الأفوكادو الراحة من تقلصات الساق، وهو عرض آخر شائع أثناء الحم ، خاصة في الثلث الثالث من الحمل.

  • الجوافة

الجوافة هي خيار ممتاز للفاكهة أثناء الحمل، خاصة للأشخاص الذين يريدون المزيد من العناصر الغذائية التالية:

  • الفيتامينات ج و هـ
  • البوليفينول
  • الكاروتينات
  • ى الايسوفلافونويدس
  • حمض الفوليك

كذلك  يمكن أن يساعد تناول الجوافة أثناء الحمل على استرخاء العضلات ، والمساعدة على الهضم ، وتقليل الإمساك.

  • الموز

يحتوي الموز على مستويات عالية من:

  • فيتامين سي
  • البوتاسيوم
  • فيتامين ب 6

يمكن أن يساعد المحتوى العالي من الألياف في الموز في علاج الإمساك المرتبط بالحمل، وهناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن فيتامين ب 6 يمكن أن يساعد في تخفيف الغثيان والقيء في وقت مبكر من الحمل. لذا فهو من أفضل الفاكهة أثناء الحمل.

  • العنب

إن تناول العنب أثناء الحمل يوفر:

  • الفيتامينات ج و ك
  • حمض الفوليك
  • مضادات الأكسدة
  • الأحماض العضوية
  • البكتين

يمكن أن تساعد العناصر الغذائية الموجودة في العنب في المساعدة على التغيرات البيولوجية التي تحدث أثناء الحمل، كما تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في العنب في منع العدوى.

  • التوت

يعتبر التوت مصدرًا جيدًا لما يلي:

  • فيتامين سي
  • الكربوهيدرات الصحية
  • مضادات الأكسدة

يحتوي التوت أيضًا على الكثير من الماء، لذا فهو مصدر ممتاز للترطيب. كما  يساعد فيتامين سي على امتصاص الحديد ويعزز جهاز المناعة في الجسم.

  • التفاح

يعتبر التفاح من أهم الفاكهة أثناء الحمل حيث أنه مليء بالعناصر الغذائية لمساعدة الجنين في النمو، بما في ذلك؛ فيتامينات أ و ج ، والبوتاسيوم. وقد وجدت إحدى الدراسات أن تناول التفاح أثناء الحمل قد يقلل من احتمالية إصابة الطفل بالربو والحساسية بمرور الوقت.

  1. الفاكهة المجففة أثناء الحمل

توجد الكثير من العناصر الغذائية في الفواكه المجففة، مثل الفيتامينات و المعادن، علاوة على أن الفاكهة المجففة تحتوى على نفس العناصر الغذائية الموجودة في الفاكهة الطازجة. لذلك، يمكن للمرأة الحامل الحصول على الفيتامينات والمعادن عن طريق تناول أجزاء من الفواكه المجففة أصغر من الكمية المعادلة من الفواكه الطازجة.

ومع ذلك ، من المهم أن تتذكري أن الفواكه المجففة يمكن أن تحتوي على نسبة عالية من السكر ولا تحتوي على محتوى الماء الموجود في الفاكهة الطازجة. هذا يعني أنه لا يساعد على الهضم. لذا، يجب على النساء الحوامل تناول الفواكه المجففة باعتدال ويجب تجنب الفواكه المسكرة تمامًا.

ما هي كمية الفاكهة أثناء الحمل والتي يجب أن تأكلها المرأة ؟

النصيحة للمرأة الحامل هي تناول ما لا يقل عن خمس حصص من الفاكهة والخضروات الطازجة كل يوم وتنويعها قدر الإمكان.

هل هناك فاكهة يجب على الحامل تجنبها أثناء الحمل؟

لا توجد نوع من أنواع الفاكهة أثناء الحمل  يجب على النساء الحوامل تجنبها. ومع ذلك، من الضروري أن تكون النساء على دراية بحجم الحصة المسموح بها. تحتوي بعض الفواكه على نسبة عالية من السكر، وغالبًا ما تكون أنواع معينة من الفاكهة، مثل العصائر والفواكه المجففة ، أعلى بكثير في السكر والسعرات الحرارية من نظيراتها الطازجة.

كذلك يجب التأكد عند شراء الفاكهة أثناء الحمل من عدم ملامستها للأسمدة والمبيدات الحشرية التي قد تضر بجودتها. ومع ذلك، إذا لم تكن الفاكهة العضوية خيارًا، فلا تزال الفاكهة غير العضوية أفضل من استبعاد الفاكهة من النظام الغذائي تمامًا.

يجب عليك عزيزتي أيضا اتخاذ احتياطات السلامة من خلال:

  • إزالة مناطق الفاكهة الغير صالحة، والتي من المرجح أن تحتوي على البكتيريا.
  • تخزين الفاكهة في منطقة منفصلة من الثلاجة لأي من منتجات اللحوم النيئة.
  • تجنب البطيخ والأناناس.

للمزيد:

ما هي الأطعمة والمشروبات الضارة بالحمل؟

تعرفي على الأطعمة المفيدة للحامل لنمو جنينك بشكل سليم

المصادر:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/322757#fruits-to-avoid

https://www.medicalnewstoday.com/articles/322757#benefits-of-eating-fruit-during-pregnancy

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى