تربية طفلكعائلتك

الحب غير المشروط ضرورة لنمو نفسي سليم لطفلك

الحب غير المشروط أحد ضرورات تنشأة طفلك من أجل نمو نفسي سليم له. و في كل يوم تزداد مهمة تربية أطفال أصحاء عاطفيا صعوبة. فهناك العديد من التحديات اليومية للأسر مثل تأثير الإعلام، بالإضافة إلي أن الكثير من الأسر تواجه تحديات معيشية.

 ومع مثل تلك الظروف نقول كلمة أمل لكل أب وأم: إننا نريدك أن تتمتعي بعلاقة محبة مع أطفالك. لذا نركز في هذا المقال علي نقطة مهمة جداً وهي تلبية حاجة أطفالك للحب.

 لقد كتبنا لك هذا المقال لنساعدك على إعطاء أطفالك شعورا أكبر بالحب الذي تحمله لهم. سيحدث هذا عندما تتحدث لغات الحب التي يفهمونها ويستطيعون التجاوب معها.

ونؤكد أن الحب غير المشروط يعد نبراسا يضيء الظلام ويمكننا كآباء وأمهات من معرفة موضع قدمنا وما الذي نحتاج إلى أن نفعله بينما نربي طفلنا. وبدون هذا النوع من الحب، سوف تكون تربية الأطفال أمرا مربكا ومحيرا. وفي الأسطر القادمة دعينا نفكر في طبيعة وأهمية الحب غير المشروط.

ما هو الحب غير المشروط

يمكننا أن نعرف الحب غير المشروط بشكل أفضل عن طريق إظهار ماذا يفعل. فالحب غير المشروط يظهر الحب للطفل أيا ما كان. فنحن نحب الطفل بغض النظر عن شكله، وعن إمكانياته، أو قدراته، أو إعاقاته، وبغض النظر عن ما نتوقع أن يصبح في المستقبل، والأصعب من ذلك كله، بغض النظر عن كيفية تصرفه.

وهذا لا يعني أننا نحب كل تصرفاته، ولكنه يعني أننا نعطي ونظهر الحب لطفلنا طوال الوقت، حتى عندما تكون تصرفاته سيئة.

هل يبدو هذا تساهلا؟

كلا ليس كذلك. إنه في الواقع، فعل الأشياء حسب أولوياتها؛ فالطفل الذي لديه خزان حب ممتلئ يستطيع أن يتجاوب مع توجيه الوالدين بدون امتعاض.

اعلان14

يخشى بعض الناس  أن هذا قد يؤدي إلى “إفساد” الطفل، ولكن هذا مفهوم خطأ، فلا يوجد طفل يمكنه أن يكتفي بقدر كبير من الحب المناسب غير المشروط.

ربما يفسد الطفل عن طريق نقص التدريب أو بواسطة الحب غير المناسب الذي يعطي أو يدرب بطريقة خاطئة. فالحب غير المشروط الحقيقي لن يفسد الطفل أبدا، لأنه من المستحيل على الوالدين أن يعطيا الكثير منه.

ربما تكون هذه المبادئ صعبة بالنسبة لك، لأنها لا تتماشى مع ما كنت تعتقدين سابقا أنه صحيح.

إذا كان يكتفي بقدر كبير من الأمر كذلك، فربما لن تجدي من السهل أن تقدمي حبا غير المشروط لأطفالك. ولكن عندما تمارسين هذا ثم تري فوائده، سوف تجدين من الأسهل القيام به.

فرجاء، ثابري وافعلي الشيء الأفضل بالنسبة لأطفالك، بمعرفة أن حبك سوف يحدث الفارق بين أطفال متكيفين بشكل جيد وسعداء، وبين أولئك غير المستقرين والغاضبين وغير الناضجين.

ملحوظة

إذا لم تكن قد أحببت أطفالك بهذه الطريقة، فربما تجدينها صعبة في البداية. ولكن عندما تمنحي الحب غير المشروط، سوف تجدين أن له تأثيرا رائعا، كما ستصبحين شخصا أكثر عطاءا ومحبة في جميع علاقاتك.

بالطبع، لا يوجد شخص كامل، وبالطبع لا يمكنك أن تتوقعي من نفسك أن تحبي دون شرط طوال الوقت. ولكن بينما تتحركين نحو هذا الهدف، سوف تجدين أنك أكثر اتساقا في قدرتك على الحب، أيا كان الأمر.

ربما تجدين من المفيد أن تذكري نفسك باستمرار ببعض الأشياء الواضحة بشأن أطفالك.. والتي ستساعدك في أن تحبينهم الحب غير المشروط

  • إنهم أطفال.
  • سوف يميلون للتصرف كأطفال.
  • العديد من السلوكيات الطفولية مزعجة.
  • إذا قمت بواجبي كوالدتهم وأحببتهم، بالرغم من سلوكهم الطفولي، فسوف ينضجون ويتوقفون عن طرقهم الطفولية.
  • إذا أحببتهم فقط عندما يرضونني (الحب المشروط)، وإذا قمت بالتعبير عن حبي لهم فقط في هذه الأوقات، فسوف يشعرون بأنهم غير محبوبين بصدق. وهذا سیدمر صورتهم الذاتية، ويجعلهم يشعرون بعدم الأمان، وسوف يمنعهم فعليا من تحسين تحكمهم في أنفسهم، والانتقال إلى سلوك أكثر نضجا، ولهذا فإن تنميتهم وسلوكهم هي مسئوليتي مثلما هي مسئوليتهم.
  • إذا أحببتهم فقط عندما يلبون متطلباتي أو توقعاتي، فسوف يشعرون بعدم الكفاءة، وسوف يعتقدون أنه لا فائدة من أن يبذلوا قصارى جهدهم؛ حيث إن ما يفعلونه لا يكفي أبدا. سوف يراودهم دائما إحساس بعدم الأمان، والقلق، وقلة تقدير الذات، والغضب. ولكي أمنع هذا، أحتاج أن أذكر نفسي دائما بمسئوليتي بالنسبة لنموهم الكامل .

ولتعرفي المزيد حول النقطة السابقة يمكنك قراءة كتاب تقرأ كتاب How to Really Love Your Child

  • إذا أحببتهم بدون شرط، فسوف ينظرون بإيجابية إلى أنفسهم، وسوف يكونون قادرين على أن يتحكموا في قلقهم وسلوكهم عندما يصلون إلى مرحلة البلوغ.

بالطبع، هناك سلوكيات مناسبة لأعمار أبنائنا وبناتنا؛ فالمراهقون يتصرفون بشكل مختلف عن الأطفال الصغار، والطفل الذي يبلغ ۱۳ سنة سوف يتجاوب بشكل مختلف عن الطفل الذي يبلغ 7 سنوات. ولكن يجب أن نتذكر أنهم مازالوا صغيرين، وليسوا بالغين ناضجين، ولهذا يمكن أن نتوقع أن يفشلوا في بعض الأوقات. لذا فأظهري الصبر معهم دائماً.

ولكن انتبهي

الحب غير المشروط ليس معناه عدم معاقبة الطفل إذا أخطأ. ولكن نعاقبه بطرق رحيمة دون أن نشعره أنه منبوذ لأنه أخطأ.

وتذكري دائماً أن الحب غير المشروط هو قارب النجاة في تعاملك أطفالك.

كما يمكنك الاطلاع علي المقالات الآتية

اعلان15

كيف أعاقب طفلي دون ضرب

هل الذكاء نوع واحد؟ وكيف اكتشف ذكاء طفلي؟

أساليب التربية بالحب

المراجع

the five language of love for children

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى