?> الاكتئاب عند الاطفال أعراضه وكيفية التعامل معه.
تربية طفلكعائلتك

الاكتئاب عند الأطفال مفهومه وكيفية التعامل معه

أعراض الاكتئاب عند الأطفال.

الاكتئاب عند الأطفال قد لا نستطيع ملاحظته بشكل دقيق. الطفل يمر بتغيرات نفسية كثيرة، وبعضها قد يكون شعور مزيف لا يدركه الطفل. ولكن للأسف هناك حالات مؤكدة لإصابة الطفل بالاكتئاب، لكن أعراضه وأنواعه تختلف حسب عمره.

الأطفال بوجه عام يميلون أكثر للحركة واللعب وكل ما هو ترفيهي. لذلك عندما نجد الطفل يميل للعزله والبعد عن الناس، بالإضافة لفقدان الطاقة والشغف. هنا يجب التنبيه جيداً ومراقبة الطفل وسلوكياته. أثبت طب نفس الأطفال أن الأطفال معرضون مثلهم مثل البالغين للإصابة بالاكتئاب.

ستساعدك هذه المقالة للاطمئنان ومعرفة إذا كان طفلك مصاب بالاكتئاب أم لا. من خلال معرفة الأعراض التي إذا تم ملاحظتها نعرف وقتها أنها إشارة للاكتئاب عند الأطفال. بالإضافة لعرض دروك في حياة طفلك لمساعدته من التخلص من هذه الأعراض ومتى يتدخل الطبيب.

أعراض الاكتئاب عند الأطفال

1- الحزن المستمر بدون سبب واضح 

بكاء الطفل كثيراً لا يعني أنه مصاب الحزن فعلاً الذي يدل على إصابته بالاكتئاب. ولكن نعني هنا بالحزن هو الشعور المستمر بالتعاسة بدون أي سبب ولمدة أكثر من أسبوعين. قد يُصاب الطفل بالحزن الاكتئابي نتيجة فقدان شخص عزيز أو حيوانه الأليف. وقد يكون سببب هذا الحزن نتيجة مشاكل مستمرة بين الأب والأم.

بعض الأطفال يتخلصون من الحزن الناتج من فقدان شخص أو شىء عزيز بعد أيام. ولكن عند استمرار هذا الشعور لأطول من ذلك مع مع فقدان الشغف بكل ما حوله عند ذلك يتحول لعرض من أعراض الاكتئاب عند الأطفال.

2- الابتعاد عن الحياة الاجتماعية

يبدأ الاكتئاب عند الاطفال بالانسحاب من الحياة الاجتماعية. ونعني هنا ليس البعد عن أشخاص معينة مزعجين. ولكن إذا كان طفلك له صديق مُفضل أو مجموعة أصدقاء وابتعد عنهم ورفض مخالطتهم بدون سبب، هنا لنا وقفة.

كذلك إذا كان الطفل يتجنب التواجد في التجمعات العائلية بشكل ملحوظ. الأطفال بصفة عامة في مرحلة الطفولة بالأخص يحبون الظهور، والاهتمام من الآخرين. فعند ملاحظة تجنب الطفل لهذه التجمعات بعد التأكد من عدم وجود شخص أو شىء يزعجه يجب الانتباه جيداً. لأن ذلك قد يكون بداية لأحد أعراض الاكتئاب عند الأطفال.

3- الخوف الغير مبرر من ردود أفعال الآخرين 

الاكتئاب عند الأطفال يجعلهم دائماً يخافون من عدم احترام افكارهم أو مشاعرهم. لذا عندما يُصاب طفلك بالاكتئاب قد تجدين أنه غير قادر على مواجهة العالم الخارجي. لا يريد أن يتحدث مع اي شخص ولا يشارك في أي نشاطات أو ألعاب. السبب في رفض المشاركة هنا هو خوفه من ردود أفعلا الأخرين على أفكاره ومشاعره.

وهذا الخوف له دوافع كثيرة جداً منها الخوف من الاستهزاء بها والسخرية. لذلك يجب الانتباه جيداً لأن الموقف هنا ليس فقط عدم مواجهة الآخرين، ولكنه قد يؤدي بالطفل لعدم النمو التفكيري لأنه لا يوجد أي تحفيز للإبداع وابتكار الأفكار الجديدة لديه.

4- انخفاض مستوى الطفل الدراسي

بالطبع الاكتئاب عند الاطفال يشكل خطراً كبيراً على مستواهم الدراسي. وقد يكون هو السبب الأكبر في تأخرهم الدراسي. لأن الطفل المُصاب بالاكتئاب دائماً يشعر بالحزن وفقدان الشغف والطاقة. وهذا ما يجعله لا يريد أن يحقق أي إنجاز أو يكتسب معرفة جديدة.

فإذا كنتِ غير مهتمة بنفسية طفلك أو تسخرين من مشاعره، فعليكِ الحذر أن عدم الاهتمام هذا قد يؤثر على مستواه الدراسي والمعرفي وبالتالي على مستقبله ايضاً.

5- ردود أفعال عدوانية 

الاكتئاب عند الأطفال لا يشكل خطراً على الطفل فقط، ولكنه من الممكن أن يضر من حوله ايضاً. خاصة إذا كان سبب إصابة الطفل بالاكتئاب السبب فيها هو شخص أو أشخاص بعينهم. هنا بنسبة كبيرة من الممكن أن تجد للطفل سلوك عدواني غير مُبرر.

فيقوم الطفل برد فعل عدواني دون الخوف من عواقب ما فعل. والأخطر من أن يكون رد فعل الطفل على من حوله هو أن يقوم الطفل بتوجيه هذا السلوك العدواني لنفسه. هنا قد نفاجىء بأن الطفل لديه ميول انتحارية ويجب فوراً اللجوء لمتخصصين حتى لا تحدث كارثة انتحارية.

أسباب الاكتئاب عند الأطفال

الاكتئاب عند الاطفال قد يكون نتيجة خلل في هرمونات معينة لديهم. وبعض حالات الاكتئاب عند الاطفال قد تكون بسبب تأثيرات خارجية. إليكِ أهم أسباب الاكتئاب عند الاطفال لتجنبها قدر الامكان خاصة الذي يتأثر به الطفل خارجياً.

1- الاختلالات في بعض النواقل العصبية مثل السيروتونين والدوبامين والنورادرينالين لها دورًا في التسبب في الإصابة الاكتئاب.

2- يمكن أن تكون الحياة المنزلية غير المستقرة عامل مؤثر للإصابة بالاكتئاب لدى الأطفال. خاصة عند وجود خلافات عائلية بين الأب والأم أو أحد أفراد العائلة.

3-وجود تاريخ عائلي لأحد أفراد العائلة قد أصيب بالاكتئاب في أي مرحلة عمرية.

4- الكثير من الأمراض المزمنة لدى الأطفال وخاصة مرضى السكري من الأطفال عُرضى للإصابة بالاكتئاب نتيجة عوامل عديدة تتعلق بالمرض أو بالتعامل مع الآخرين.

5- العنف الأسري قد يتسبب في إصابة الطفل بالاكتئاب نتيجة عدم الاستقرار النفسي ومشاهدة العنف يحدث بين أهم أشخاص في حياته.

دور الأم والأب في علاج الاكتئاب عند الأطفال

الحزن والاكتئاب عند الأطفال يمكن الانتباه له بسهولة، لأن الطفل لازال تحت أنظار الأم والأب على عكس مرحلة المراهقة. لذلك اهتمام ورعاية بسيطة من الطرفين قد يساعد كثيراً في اكتشاف المرض سريعاً وتجنب حدوثه من الأساس.

فماذا يمكن أن نفعل كي نحمي أطفالنا من عواقب الاكتئاب؟

1- مصاحبة الطفل والتحدث معه كثيراً طوال الوقت عن أحداث يومه، وما يحب وما يكره.

2- مراقبة الطفل دائما والانتباه لما يحدث له من تغيرات. وعند ملاحظة أعراض مثل الحزن، وفقدان المتعة، وتغير الشهية، وتغيير عادات النوم، والتعب، وأفكار الموت. تحدثِ إلى أخصائي السلوك أو الطبيب النفسي  إذا ظهرت على طفلك مثل هذه العلامات.

3- اترك مساحة للطفل للتعبير الدائم عن مشاعره، وتعويده على أن يذكر أسباب الشعور بهذه المشاعر. حتى يمكنك علاج ماهو مزيف منها واحتواء ما هو صحيح.

4- اجعل طفلك دائماً يتأكد أنك سوف تكون مصدر قوي له للمساعدة، حتى تكون أنت الملجأ الأول لطلب المساعدة عند الوقوع في مشاكل خاصة النفسية منها.

5- شارك طفلك كل نشاطاته وألعابه التي يحبها. مهما كانت مشغولياتك اليومية يجب أن يكون لطفلك جزء من وقتك والتركيز معه بكل حواسك.

متى يتدخل الطبيب أو المعالج النفسي؟

الاكتئاب عند الأطفال مشكلة يعاني منها الكثير من الآباء مع أطفالهم. خاصة وأن الطفل يمر بتغيرات نفسية عديدة لا يفهمها الأباء أو يشعرون بقيمتها. لذلك هناك حالات يجب أن نلجأ فيها للطبيب المعالج حتى يتم معالجة المرض سريعاً ولا يستمر مع الطفل عندما يكبر.

بالطبع إذا وجدتي لدى الطفل ميول انتحارية حتى ولو كتجربة يجب أن يكون مصدر العلاج هو متخصص وليس أنتِ فقط. بالإضافة إلى أعراض الحزن المستمر الغير مُبرر وفقدان الشغف فيما يحب. أيضاً عندما يواجه الطفل موقف فقد فيه شخص يحبه سواء بالموت او البُعد، وظهرت عليه أعراض حزن شديدة مستمرة يجب أن يتدخل المعالج سريعاً.

وفي النهاية

الأطفال بطبعهم محبين ومقبلين على الحياة. فهم لم يواجهون بعد مشاكل تتعلق بالمسئولية أو تلك المشاكل التي يواجهها الكبار. لذلك فإن إصابتهم بالاكتئاب في الكثير من الأحيان لا تحدث بسهولة. إنما هي نتيجة سبب قوي قام بتحويلهم من كائنات بريئة مقبلة على الحياة إلى شخصيات عنيفة لا تحب الحياة.

مصدر خارجي:-

https://www.stanfordchildrens.org/en/topic/default?id=major-depression-in-children-90-P02569

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

اكتب تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى