الطفل الدارجطفلك

اضطراب البيكا….الأعراض والمضاعفات والعلاج

ما هو اضطراب البيكا؟

دائمًا ما يكون الأطفال فضوليين ويضعون كل شيء في فمهم مما قد يؤدي إلى الإصابة باضطراب البيكا. وبيكا هو اضطراب في الأكل حيث يأكل فيه الطفل مواد غير صالحة للأكل في كثير من الأحيان، ويمكن أن يسبب هذا الاضطراب مشاكل صحية خطيرة على حد سواء مشاكل جسدية أو عاطفية. لذا، من المهم المنع أو التخفيف من حدة مرض البيكا عند الطفل في أسرع وقت ممكن.

وهناك العديد من الأسباب التي تسبب هذا السلوك وتتعلق بالمتلازمة المرتبطة بالثقافة. وذلك على الرغم من أن تطور البيكا يرجع في الغالب إلى نقص المعادن والفيتامينات أو مشاكل الصحة العقلية.

-ما هو اضطراب البيكا؟

يعرف بأنه اضطراب الأكل عندما يستهلك الطفل عناصر غير غذائية بشكل متكرر أو منتظم ويسمى باسم بيكا.

ويعتبر تناول الرمل مثالًا كلاسيكيًا على هذا الاضطراب ويمكن أن تكون العناصر غير الغذائية مثل الأوساخ والرمل والورق والطلاء والطباشير والشعر والخشب وغير ذلك. كما يؤدي اضطراب البيكا عند الأطفال إلى مشاكل في الجهاز الهضمي وتأخر في النمو .ومع استمرار هذه الحالة لفترة أطول يمكن أن تسبب ضررًا للطفل ونموه .

-أسباب اضطراب بيكا:

  • الذوق المكتسب لعنصر معين .
  • نقص المعادن مثل الزنك أو الحديد.
  • اضطراب يعرف باسم الوسواس القهري.
  • اختلال توازن كيماويات الدماغ.
  • إصابة في الدماغ.
  • أن يكون غرض الطفل لفت الإنتباه له.
  • إهمال الأم أو حرمانها.
  • مشاكل النمو مثل التوحد أو الإعاقة الذهنية.
  • الإجهاد، فغالبًا ما يعاني الأطفال في المناطق الفقيرة من اضطراب البيكا، لأن أغلبهم يتعرضون لسوء المعاملة أو الإهمال الشديد .

-أعراض اضطراب البيكا:

1- تكرار وانتظام تناول المواد غير الغذائية مثل التراب، والفخار، والصخور، والورق، والجليد، وأقلام التلوين، وأكل رقائق الدهان، والطباشير.

2- تناول المواد غير الصحية باستمرار لمدة تزيد عن شهر.

-تشخيص اضطراب البيكا:

لا يوجد اختبار محدد لتشخيص ذلك وإنما يقوم الطبيب بتشخيصه بناءًا على عدة عوامل من بينها التاريخ الطبي للعائلة. ومن المهم أن نكون صادقين مع الطبيب فيما يتعلق بالمواد غير الغذائية التي يتناولها الطفل والفترة التي يحدث فيها ذلك.

إذا استمرت هذه العادة لأكثر من شهر فمن المحتمل جدًا أنها بالفعل اضطراب البيكا. وبعد ذلك من الحكمة مكافحة هذا الاضطراب قبل تطوره الكامل لأنه قد يؤدي إلى مضاعفات صحية.

ويقوم الأطباء بإجراء فحص دم للتحقق من مستويات الحديد والزنك حيث يمكن أن يؤدي النقص إلى الإصابة بالبكتيريا . لذلك نوصى بشدة بضرورة إجراء فحص روتيني عند الأطباء للكشف عن سوء التغذية عند الطفل .

-مضاعفات اضطراب البيكا:

1- إن سُمية الرصاص تسبب أمراض الدم والكلى والقلب والأوعية الدموية والغدد الصماء، كما تسبب العصبية.

2- المضاعفات في الجهاز الهضمي بما في ذلك المضاعفات الخفيفة مثل الإمساك إلى المضاعفات الشديدة والضارة مثل النزيف.

3- نقص التغذية وخاصة الزنك والحديد.

4- مشاكل الأسنان مثل الأسنان المكسورة والمتشققة.

5- انسداد معوي بسبب تناول الأشياء التي لا يمكن هضمها.

6- الإلتهابات المعوية بسبب أكل التربة التي تحتوي على طفيليات أو ديدان.

-علاج اضطراب البيكا:

1- مكملات الفيتامينات والمعادن.

2- يصف الأطباء  الدواء عندما يحدث البيكا بسبب مشكلة تتعلق بالصحة العقلية مثل الوسواس القهري.

3- نظرًا لأن الإهمال قد يكون سببًا للشعور بالضيق فمن المستحسن تحسين مهارات الإتصال وزيادة التواصل مع الطفل.

4- املئي صندوقًا خاصًا مليئًا بالأطعمة الصالحة للأكل بحيث يمكن للطفل الاختيار من بينها بدلاً من العنصر غير الغذائي الذي توصل إليه الطفل.

5- تجنب أي إجراءات سلبية مثل العقوبات الصارمة عندما يُظهر الطفل مثل هذا السلوك وممارسة الاجراءات المعززة التي تكون إيجابية عندما يتجنب الطفل السلوك القهري .

-هل يمكن منع اضطراب البيكا لدى الأطفال؟

1-نشر التوعية:

يمكنك القيام بتثقيف الوالدين بشأن عادات الأكل الصحية المختلفة وحول الاضطراب نفسه.

2-الانتباه للنظام الغذائي:

امنحي الطفل نظامًا غذائيًا صحيًا ومتوازنًا .

3-التواصل هو المفتاح:

التواصل الفعال مع الطفل من الأمور المهمة لعلاج اضطراب البيكا.

4-التقييم الروتيني أمر لابد منه:

اختاري فحصًا روتينيًا مع الطبيب لتشخيص أي حالة صحية يمكن أن تشير إلى اضطراب الغشاء المخاطي لدى طفلك.

5-كوني بصحة جيدة:

عليك تشجيع الطفل على تناول طعام صحي وممارسة ضبط النفس عند الوصول إلى المواد غير الغذائية.

6- اعرفي ماذا تفعلين:

إذا تم التشخيص أنه لدى طفلك مشاكل في الصحة العقلية، فابحثي عن علاج فعال لأن إهمالها يمكن أن يؤدي إلى تطور مرض البيكا.

-الخلاصة:

يمكن أن يكون التخلص من البيكا أمرًا سهلاً للغاية في بعض الحالات بينما قد تتطلب بعض الحالات مساعدة احترافية وأساليب متقدمة. لذا من المهم جدًا التحلي بالصبر طوال فترة العلاج. وعليكي أن تكوني إيجابية ومشجعة لطفلك حتى يكون أي علاج فعالًا .

تحدث معظم حالات القمع عند الأطفال الصغار والنساء الحوامل ومن الطبيعي أن يضع الأطفال حتى عمر سنتين الأشياء في أفواههم. لذلك لا يعتبر السلوك عادةً اضطرابًا إلا إذا كان الطفل أكبر من عامين.

عادة ما تتحسن البيكا مع تقدم الأطفال في السن، ولكن بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في النمو أو الصحة العقلية يمكن أن تظل مشكلة في وقت لاحق من الحياة.

لمزيد من المقالات :

زيادة كهرباء المخ لدى الأطفال.. أسبابها وأعراضها

أسباب زيادة تعرق الأطفال وطرق التخلص منها

المراجع :

Pica Disorder: Symptoms, Complications And Treatment

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى