حديث الولادةطفلك

ارتجاع المريء عند الرضع.. الأسباب والعلاج

ارتجاع المريء عند الرضع.. الأسباب والعلاج

يحدث الارتجاع لدى الرضع عندما يتدفق الطعام من معدة الطفل للأعلى. وهذا ما يسبب ما يسمي بالقشط لدى الطفل.

ويطلق على تلك الحالة أحيانًا اسم الارتجاع المعدي المريئي وهي حالة نادرا ما تشكل خطورة.

كما تصبح أقل شيوعاً مع تقدم الطفل في العمر. ومن غير المعتاد أن يستمر الارتجاع لدى الرضع بعد عمر الـ 18 شهرا.

وقد يحدث الارتجاع لدى الرضع الأصحاء عدة مرات في اليوم الواحد. طالما أن طفلك يتمتع بصحة جيدة ويبدو سعيدا وينمو بشكل جيد، فلا شيء يدعو للقلق بشأن هذا الارتجاع.

وفي حالات نادرة، يمكن أن يكون ارتجاع الرضع علامة على وجود مشكلة طبية، كالحساسية أو الانسداد في الجهاز الهضمي أو داء الارتجاع المَعِدي المريئي.

أعراض الارتجاع لدى الرضع:

الارتجاع لدى الرضع ليس سببا للقلق عموما. من غير المعتاد أن تضم محتويات المعدة حمض كافي لتهييج الحلق أو المريء والتسبب بالعلامات والأعراض.

يجب الاتصال بالطبيب إذا كان طفلك:

  • لا يكتسب أي وزن.
  • يبصق بقوة باستمرار، مما يتسبب اندفاع محتويات معدته خارج فمه (القيء القذفي).
  • يبصق سائلًا أخضر أو أصفر.
  • يبصق دم أو مادة تشبه ثفل القهوة.
  • يرفض تناول الطعام.
  • يوجد دم في برازه.
  • لديه صعوبة في التنفس أو سعال مزمن.
  • يبدأ بالبصاق عند سن 6 أشهر أو أكبر.
  • يصبح عصبي بشكل غير طبيعي بعد تناول الطعام.

يمكن أن تشير بعض هذه العلامات إلى احتمال وجود حالات خطيرة ولكنها قابلة للعلاج.
مثل داء الارتجاع المعدي المريئي أو انسداد السبيل الهضمي.

أسباب الارتجاع لدى الرضع:

حيث تكون الحلقة العضلية بين المريء والمعدة غير مكتملة النمو. ويسمح ذلك بتدفق محتويات المعدة بالعكس.
وعند اكتمال نموها، ستفتح فقط حين يبلع الطفل وستظل مغلقة بإحكام في الأوقات الأخرى وذلك لإبقاء محتويات المعدة في مكانها الصحيح.

العوامل التي تساهم في الارتجاع شائعة لدى الرضع

وتتضمن هذه العوامل ما يلي:

  • يقضي الأطفال كثيرا من الوقت في وضعية الاستلقاء.
  • نظامهم الغذائي سائل بالكامل تقريبًا.
  • يولد بعض الأطفال قبل أوانهم.

ويمكن أن يحدث ارتجاع الرضع بأسباب أكثر خطورة مثل:

  • يحتوى الارتجاع المعدي المريئي على حمض كاف لتهييج بطانة المريء والإضرار بها.
  • تضيق في الصمام الواقع بين المعدة والأمعاء الدقيقة، مما يمنع إفراغ محتويات المعدة في الأمعاء الدقيقة.
  • عدم تحمل الطعام أحد البروتينات الموجودة في حليب البقر هو المحفز الأكثر شيوعا للارتجاع.
  • التهاب المريء اليوزيني. حيث يتراكم نوع معين من خلايا الدم البيضاء ويلحق الضرر ببطانة المريء.

المضاعفات

يزول الارتجاع عند الأطفال عادة من تلقاء نفسه دون أن يتسبب في حدوث مشاكل لطفلك.

إذا كان طفلك مصاب بحالة أكثر خطورة مثل داء الارتجاع المعدي المريئي فقد تظهر عليه علامات ضعف النمو.
الأطفال الذين تتكرر لديهم نوبات القشط. قد يكونون أكثر عرضة بالإصابة بالارتجاع المعدي المريئي في مرحلة متأخرة من الطفولة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى