الدليل الشامل

إتيكيت الحديث مع الآخرين بلباقة وكيفية إدارته

فن الإتيكيت (5)

إتيكيت الحديث مع الآخرين فن وهو فرع من فروع الإتيكيت التي يجب أن تتعلميها عزيزتي لتكتمل أنوثتك.

فكل فرع من فروع الإتيكيت هو مكمل للآخر ولا يمكن أن نتعلم جزء منه فقط دون البقية.

ودون شك فكل أنثى تحب بل وتسعى أن تكون لها كاريزما وشخصية ساحرة جذابة.

  • إتيكيت الحديث مع الآخرين – أصوله وقواعده:

هيا نأخذ جولة سريعة في هذا المقال عن أهم المعايير التي يجب أن تأخذيها في الاعتبار عند تحدثك مع الآخرين.

  1. التعارف:

  • عند التعارف في بادئ الأمر يجب عليكِ سيدتي إلقاء التحية.
  • التعريف بنفسك مع إبداء ابتسامتك الساحرة.

وفي هذه الخطوة يجب التحدث عن اسمك وهويتك وعملك وصفتك في العمل.

  1. طرح الأسئلة:

بعد مرحلة التعارف غالبا تأتي مرحلة من الهدوء والسكينة بين الطرفين.

  • فإذا كان من أمامك لا يحسن فن إدارة الحديث، فعليك طرح بعض الأسئلة العامة التي تجعل لاستكمال الحديث مجالا.

مثلا “الجو جميل اليوم، أليس كذلك؟”، أو “أيبدو المكان هادئا بالعادة أم صدفة “. وهكذا على حسب طبيعة الموقف.

  • قطعا إذا توقف كلاكما عن الكلام فسوف يعم الصمت مرة أخرى بينكما فحافظي على استمرارية الحوار.
  • ولكن عليكِ الاستمرار في طرح الأسئلة بناء على الإجابات التي تلقيتها من الطرف الآخر.
  • حاولي الانتقال من موضوع لآخر بانسيابية وسلاسة حتى لا يشعر من معكِ بالملل.
  • اجعلي كل المواضيع التي تتحدثين فيها عامة ولا داعي للتطرق للمواضيع الشخصية أو إحراج الطرف الآخر بالأسئلة.
  • تجنبي الفضول والإصرار على طرح السؤال إذا لم يجيبك على أسئلتك.
  • لا تقومي بتكرار السؤال أكثر من مرتين، والمرة الثانية بهدف التأكد أنه الطرف الآخر قد سمع السؤال أم لا.
  • تجنبي الحديث عن العمر والمرتب الذي يتقاضاه، والأحاديث الحساسة التي لا ينبغي التطرق إليها.
  1. اذكري اسم الشخص الذي أمامك:

  • من الأمور المحبذة في فن الإتيكيت الحديث هو مناداة الشخص باسمه.
  • تجنبي أن تنادي على الشخص بشكل غير لائق أو غير مناسب.
  • لا تناديه بلقبه أو أي اسم غير اسمه في بداية التعارف.
  • لا ترفعي التكليف بينكِ وبين الشخص الذي أمامك إلا إذا هو طلب ذلك.
  • يمكنك أن تنادي الشخص بالاسم المحبب إليه ولكن بعد مرور فترة من التعارف وتعود كل منكما على الآخر.
  1. إتيكيت الحديث بصوت واضح:

  • اجعلي كلامك مسموعا واضحا.
  • حاولي بقدر الإمكان أن تكون مخارج الألفاظ لديكِ واضحة.
  • تحدثي بثقة وعفوية وود ومرح بأدب.
  • تجنبي التكلف والتصنع أثناء حديثك مع الآخرين.
  • لا تتحدثي بصوت عالٍ مبالغ فيه.
  • لا تنادي على الشخص الآخر بصوت عال وخصوصا في الأماكن العامة، فالتليفون المحمول يفي بالغرض.
  • لا تتحدثي بالألفاظ النابية والشتائم فهذه ليست من أصول الكلام، ولا يجعلكِ تبدين ودودة مطلقا، ويعرضك للانتقاد من الآخرين.
  1. كوني مهتمة:

  • دائما كوني مستمعة جيدة أكثر من أن تكوني متحدثة.
  • لا تكوني ثرثارة أثناء حديثك حتى لا يمل المتحدث إليكِ.
  • ضعي الهاتف جانبا وأنصتي جيدا للمتحدث إليكِ.
  • لا تقاطعي حديث الآخرين أثناء كلامهم.
  • انظري في عينيّ المتحدث إليك مباشرة ليشعر بالاهتمام والإنصات.
  • راعي مشاعر الآخرين ولا تتفوهي بكلمة جارحة لمن أمامك، وإذا حدث دون عمد فعليكِ الاعتذار فورا.
  • قومي بتصحيح أخطاء الآخرين بلباقة مثلا كمعلومة خاطئة دون تعالي.
  • لا تقومي بالهجوم والكلام الجارح إذا كان من أمامك يخالفك الرأي، ولكن أبدى رأيك بهدوء.
  • لا تجادلي كثيرا من يتشبث برأيه فلا تنالين إلا فقد طاقتك وخسارة من أمامك.
  • تعلمي غلق الحديث وإنهاءه بلباقة.
  • إذا كان أكثر من شخص يتحدث معكِ فلا تتحدثي مع شخص وتتجني الآخر.
  1. إتيكيت الحديث عن أمورك الشخصية:

  • تجنبي الحديث عن أمورك الشخصية أثناء محادثتك للآخر.
  • لا تستجدي أحدا ولا تستدرّي عطفه تجاهك.
  • تجنبي الشكوة الكثيرة وإبداء الحزن الدائم، وكم هي الحياة قاسية.

دمتِ أنيقة!

اقرئي أيضا:

  1. اعرفي الفرق بين فن الإتيكيت وفن البروتوكول.
  2. إتيكيت الجلوس فن وعنوان أناقتك ورقتك.
  3. الإتيكيت وفن التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة.
  4. إتيكيت السير في خطوات مختصرة.. كوني أميرة.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى