?> تعرفي على أسباب نقص لبن الأم - يوميات مامي - MamyDays
أنتِصحتك

تعرفي على أسباب نقص لبن الأم

لبن الأم يعتبر هو العامل الأساسي في غذاء الطفل والذي يساعده على النمو. ولكن في بعض الأحيان تعاني الأم من نقص إدرار اللبن أو تحجر الثدي أثناء فترة الرضاعة الطبيعية. وهذا الأمر قد يؤثر بالسلب على نمو وصحة الطفل الرضيع. وذلك لأن لبن الأم يعزز الجهاز المناعي للطفل ويوجد به العديد من العناصر الغذائية التي تساعد على النمو السليم للطفل جسديا ونفسيا أيضا.

الممارسات التي تدعم الرضاعة الطبيعية (الجزء الأول): الملامسة

وهو يعتبر الغذاء الرئيسي وقد يكون الوحيد بالنسبة لطفلك. لذا فإن حصول الطفل على كميات قليلة من لبن الأم من الموضوعات الهامة التي يجب التوعية بها لتجنب مخاطرها. وهناك العديد من العوامل التي تؤثر على إدرار الحليب في ثدي الأم، تابعي معنا المقال للتعرف على أهم أسباب نقص لبن الأم.

ما هي المشاكل التي يمكن أن تواجه طفلك أثناء الرضاعة الطبيعية؟

ما أسباب نقص لبن الأم؟

  1. أسباب خاصة بالطفل:

  • الولادة المبكرة:

قد تتم ولادة الطفل في مرحلة ما قبل إتمام عملية المص أو البلع لديه. ويكون الطفل في حالة ضعف عام فلا يقوى على الرضاعة الطبيعية ويحتاج إلى المزيد من الوقت وبعض المساعدة ليتمكن من الرضاعة الطبيعية بشكل يسير. ففي هذه الفترة قد يتحجر ثدي الأم كما تنقص كمية اللبن التي تدرها الأم من ثديها أيضا.

الولادة المبكرة .. أسبابها ومخاطرها على الطفل

  • العيوب الخلقية:

قد يولد الطفل بعيوب خلقية كالشفاه المشقوقة والتي تعيق بدورها قدرة الطفل على الرضاعة الطبيعية وذلك بسبب عدم تمكن الطفل من الإلتصاق بثدي الأم.

كل ما ترغبين معرفته حول العيوب الخلقية للأجنة

  • إصابة الطفل باليرقان:

وهي حالة شائعة لدى الرضع تجعل الطفل الرضيع ينام لفترات أطول من الطبيعي. مما يؤدي إلى قلة عدد المرات التي يستيقظ فيها الطفل للرضاعة. وعندما تتناقص عدد مرات رضاعة الطفل تتناقص بالتبعية كمية الحليب التي يدرها ثدي الأم. حيث أن هناك علاقة طردية بين كمية الحليب التي يدرها ثدي الأم وبين عدد مرات رضاعة الطفل. لذا إن كان طفلك مصاب باليرقان فعليك ألا تتركيه لفترات طويلة دون رضاعة. حاولي أن توقظيه بحنان ولطف وشجعي طفلك على الرضاعة واعرضي عليه ثديك للرضاعة باستمرار.

الصفراء عند حديثي الولادة أسبابها وعلاجها

  • متلازمة داون:

عند ولادة طفل مصاب بمتلازمة داون يكون الطفل مصاب بضعف في العضلات. لذا فقد يؤثر ذلك بالسلب على قدرته على الرضاعة الطبيعية مما يؤدي إلى نقص لبن الآم.

  • الحالات العصبية:

قد يولد الطفل ببعض الحالات العصبية مثل عدم انتظام ردة فعل البلع والمص لدى الطفل مما يعيق حصول الطفل على التغذية السليمة والكمية الكافية من الرضاعة. مما يتسبب في نقص لبن الأم حيث أن كلما زادت عدد مرات الرضاعة ورضع الطفل أكثر كلما زاد إفراز لبن الأم.

  1. أسباب خاصة بالأم:

  • إجراء جراحة سابقة في الثدي:

الخضوع للعمليات الجراحية  قد يؤثر على إدرار لبن الأم. حيث تترك هذه العمليات ندوبًا أو أضرارا في ثدي الأم. مثل جراحة ثقوب الحلمة وهي إحدى أنواع عمليات الثدي.فقد تتسبب في تلف قنوات الحليب الموجودة بثدي الأم. مما يؤدي إلى نقص لبن الأم الذي يعتمد عليه الطفل كمصدر أساسي للغذاء.

  • تناول بعض أنواع الأدوية:

هناك بعض الأدوية التي تتسبب في نقص لبن الأم. لذلك عند ملاحظة انخفاض في تدفق الحليب عند البدء باستخدام هذه الأدوية ينبغي اللجوء للطبيب حتى يوصي ببدائل عن هذه الأدوية. ومن أمثلة هذه الأدوية:

  • أدوية مضادات الاحتقان.
  • أدوية الخصوبة.
  • حبوب منع الحمل التي تحتوي على الإستروجين.
  • أدوية التخدير التي تستخدم في عمليات الولادة مثل إبرة الظهر.

ما هي موانع الرضاعة الطبيعية للأم والطفل؟

  • الالتصاق غير الكامل:

عدم قدرة الطفل على الالتصاق الصحيح والكامل بثدي الأم أثناء عملية الرضاعة الطبيعية قد يعيق الطفل عن سحب كمية كافية من الحليب. مما يؤدي إلى تقليل كمية اللبن التي يدرها ثدي الأم. لأن امتصاص الطفل الحليب بالقدر الكافي من ثدي الأم ينبه جسد الأم لإفراز المزيد من الحليب. لذا يجب على الأم التأكد من الوضع الصحيح للطفل أثناء الرضاعة حتى يلتصق بثدي الأم بشكل كامل ويستطيع الطفل الرضاعة بصورة طبيعية وصحية ليحصل على القدر الكافي من الحليب.

  • نقصان النسيج الغدي:

إن النسيج الغدي هو النسيج المسؤول عن إفراز اللبن من ثدي الأم. لذا فإن نقصان هذا النسيج يؤدي إلى نقص لبن الأم وعدم إدرار كمية كافية من اللبن في ثدي الأم.

  • الإصابة بالاضطرابات الهرمونية في الغدد الصماء:

عندما تعاني الأم المرضعة من نقص في كمية الحليب في ثديها, فقد يكون هذا بسبب وجود اضطرابات هرمونية مثل:

أسئلة وأجوبة عن الرضاعة الطبيعية (الجزء الأول)

  1. اضطراب الغدة الدرقية

نقص هرمونات الغدة الدرقية يؤدي نقص في كمية الحليب التي يدرها ثدي الأم.

أسئلة وأجوبة حول الرضاعة الطبيعية (الجزء الثاني)

  1. متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

وهذه المتلازمة تحدث بسبب عدم التوازن في إفراز الهرمونات داخل جسم الأم. مما يؤدي إلى مشاكل صحية عديدة. كما يحدث اختلال في هرمونات الأنوثة لدى المرأة المصابة مما يتسبب في نقص مستوى هرمون البرولاكتين. وهو الهرمون المسؤول عن تحضير الثديين للرضاعة وإفراز الحليب مما يؤدي إلى نقص كمية الحليب التي يفرزها ثدي الأم.

 

 

اظهر المزيد

اكتب تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى