تربية طفلكعائلتك

نصائح وقائية لحماية طفلك من خطر التحرش الجنسي

هناك أمور يجب أخذها بعين الاعتبار، والعمل عليها مبكراً قبل ظهور أي مشكلة، فإننا بذلك نكون بمثابة من يصنع حصن حول أطفاله ليحميهم من الخطر عموماً ومن خطر التحرش الجنسي خصوصاً.

يجب تعليم الطفل حسن التعامل مع الأزمات، وكيفية التصرف في حالة تحرش أحد به، لأن الطفل في هذه السن لو كان غير مدرب على التصرف سيحدث شلل التفكيره، لذلك يجب على الأسرة أن تطلب من الطفل الصراخ بصوت عال وطلب النجدة في حالة التحرش به، فهذا التصرف قد يساعد في نجاته، أيضا يجب أن نعلمه أن يعض يد المتحرش لو كتم أنفاسه، المهم أن تزرع في الطفل قدرة عدم الخضوع للمتحرش ومقاومته بذكاء.

نصائح وقائية يجب أخذها في عين الاعتبار

  • عدم الهرب من الأسئلة التي يطرحها الأبناء، لأن ذلك سيدفعهم ليفتشوا عنها في المجلات والأقران والتلفاز والإنترنت، وللأسف هذه الوسائل تصور الجنس بصورة دنيئة وعدوانية، استغل الفرصة إذا سالك واشرح له، لأنه سيكون متقبلا لما ستقوله.
  • عدم إظهار الوالدين جسدهما عارياً.
  • تقربوا من أطفالكم، تواصلوا معهم، اشتركوا معهم في لعبة أو هواية يحبونها.
  • أشعروهم بالحب والحنان، أشبعوهم عاطفياً.
  • شجعوهم على الحديث عن أحوالهم وكل ما يحدث معهم في المدرسة أو الشارع، وإذا تكلموا في موضوع جنسی اتركوهم يتحدثوا، كونوا هادئين، ولا تصرخوا في وجوههم، اتركوهم يتكلموا، ثم اسألوهم من أين سمعوا هذا الكلام، ومن الذي قاله .
  • لا تتجاهلوا حزن أبنائكم أو سبب ضيقهم، لأنكم إذا لم تحتوهم سيجدون آخرين يحتويهم.
  • راقبوا أطفالكم خلال اللعب.
  • لا تتركوهم دائما في رعاية الخدم، راقبوا سلوك الخدم وعلاقتهم بالأطفال.
  • لاتسمحوا للأولاد الكبار باللعب مع الصغار مهما كانوا أقارب أو غير أقارب.
  • احرص أن يكون هناك علاقة مبنية على الصراحة مع طفلك بحيث يخبرك بأي محاولة تحرش حتى لو من شخص قريب للعائلة.
  • عند وجود أي برامج توعية بخصوص الاعتداء على الأطفال حاول أنت وطفلك الالتحاق بها.
  • علم طفلك/ طفلتك بخصوصية بعض أجزاء جسمه.
  • تحدث إلى طفلك/ طفلتك واشرح له : ما هو التحرش؟ – استمع إلى طفلك/ طفلتك عند محاولته إخبارك بشيء خصوصا عندما تحس أنه يجد صعوبة في إخبارك.
  • أعط طفلك/ طفلتك الوقت الكافي في التحدث عن نفسه والاستفسارعما يشغله.
  • كن حنونا محبا لطفلك حتى لا يبحث عن الحنان عند شخص آخر قد يستغله جنسياً.
  • خصص لطفلك غرفة نوم خاصة به، واحذر من مشاركة الطفل لوالديه في غرفتهم .
  • تعويد الطفل/الطفلة منذ الصغر على أدب الاستئذان في الدخول.
  • تعويد الطفل/الطفلة عدم خلع ملابسه أمام إخوته.
  • فتح الباب أثناء وجود أي شخص غريب مع الطفل كمدرس خصوصي مثلاً.

 

  • ما النقاط التي يمكن مناقشتها مع طفلك حسب عمره.

في عمر ۱۸ شهرا:

علم طفلك معلومات عن أعضاء جسمه.

من عمر 3 – 5 سنوات :

  • اعطي طفلك معلومات عن أعضاء جسمه
  • .علمبه أن يقول: «لا» لأي محاولة استغلال جنسی.
  • أعطيه إجابات واضحة، قد يستفسر الطفل في هذا السن عن كيفية الولادة والحمل، والفرق بين الذكر والأنثی، وكيفية تكون الجنين داخل الرحم؟ للإجابة على هذه الأسئلة أخبريه أن هناك جزءا معينا من الأب يعطيه للأم، والله تعالى يضع فيه الروح ويكبر والله يعلم الأب كيف يعطى هذا الجزء، أما عن خروج الجنين، فهناك فتحة أسفل بطن الأم يخرج منها الجنين.

من عمر 5-8 سنوات:

  • علم طفلك كيفية البقاء آمنا خارج المنزل.
  • علمه الفرق بين اللمسة البريئة وغير البريئة.
  • شجع طفلك أن يتحدث عن التجارب المخيفة التي قد يمر بها.

كيفية التعامل مع الغرباء

يحتاج الطفل إلى إدراك أن الغرباء هم مجرد أشخاص لا يعرفهم، وأنه في حياته اليومية سيواجه الغرباء، ليس هناك حاجة إلى الخوف، ولكن هناك قوانين لحماية الطفل عند تعامله مع أي شخص غریب عندما لا يكون بصحبة شخص بالغ يتولى رعايته (مثلا عند اللعب خارج البيت أو في الحديقة المفاهيم والقوانين التي تضبط العلاقة مع الغرباء بسيطة ومباشرة ويجب تعليمها للطفل بدون سرد قصص مخيفة، ويمكن للطفل بداية من سن الثالثة استخدامها وتبنيها كلما تقدم في العمر.

دور المدرسة و وسائل الإعلام في التوعية من خطر التحرش الجنسي بالأطفال

على المدارس التوعية وذلك بتدريس هذا الموضوع بشكل علمی، وتوزيع كراسات على الآباء والأمهات لتوعية الأطفال وإفهامهم بأن تلك السلوكيات مرفوضة دينيا واجتماعيا وأخلاقيا.

كما على دور الإعلام أن تقوم بتوعية الأسرة من مخاطر ترك الأبناء من دون رقابة، وتبصرهم بكيفية حمايتهم من التحرش الجنسي.

وهنا يجب أن تكون معالجة موضوع التحرش الجنسي بأسلوب مدروس وعن طريق استضافة رجال متخصصين في التربية وعلم النفس والدين والاجتماع والإعلام والقانون، بحيث تقدم إلى الناس التوعية والمعلومات المفيدة. و كما يجب أن تكون التغطية بأسلوب مدروس لا يشتمل على ألفاظ خادشة للحياء وأن تكون في أوقات متأخرة بعيدا عن الأطفال ومسامعهم.

المراجع:

سميحة محمود غريب ، 2010 ، التحرش الجنسي خطر يواجه طفلك : دار الأندلس الجديدة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى