?> وجود رغوة في براز الرضيع: الأسباب والعلاج - يوميات مامي - MamyDays
صحة طفلكطفلك

وجود رغوة في براز الرضيع: الأسباب والعلاج

تشكو الكثير من الأمهات الجدد من وجود رغوة في براز الرضيع ويصبن بالهلع عندما يرون ذلك. فالتجربة الأولى دائمًا ما تحمل الكثير من المفاجآت التي تلفت انتباه الأم وتشعرها بالخوف والارتباك. فهي لا تعلم ما إذا كان ذلك أمرًا طبيعيًا أم أن هناك مشكلةً يعاني منها طفلها. وهنا تأتي أهمية تثقيف الأمهات الجدد ونشر الوعي لديهن بشأن الأعراض التي تظهر على الكثير من الأطفال الرضع وحديثي الولادة.

ظهور رغوة في براز الرضيع

من المعروف أنه من خلال براز الرضيع يتمكن الطبيب من تشخيص الكثير من الأمراض عن طريق ملاحظة شكله ورصد أي تغيرات به. ففي بعض الحالات يتغير لون هذا البراز أو شكله أو تظهر به بعض الرغاوي، وفي الغالب يرتبط وجود رغوة في براز الرضيع بنوعية معينة من الطعام الذي يتناوله ويحدث ذلك التأثير، وفي حال حدث ذلك مرة أو مرتين ثم توقف فلا داعي للقلق. أما في حال استمرار ملاحظة تلك الرغاوي فهذا يعني وجود أسباب أخرى، ولا يمكن استكشافها إلا بعد استشارة الطبيب المختص.

كيف يدل لون البراز الخاص بطفلك على صحته؟

أسباب وجود رغوة في براز الرضيع

دعونا نتفق أن ظهور رغوة في براز الرضيع يعتبر منتشرا وشائعا بين كثير من الأطفال. وفي بعض الحالات يكون السبب بسيطًا ولا يستدعي القلق. إلا أن هناك بعض الحالات التي تدل على وجود مشكلة صحية حقيقية يعاني منها الطفل وتظهر أعراضها على هيئة تلك الرغوة. وهنا تكون استشارة الطبيب لها أهميةٌ كبرى لأنه سيحدد إذا كان الطفل لديه مشكلة تستوجب العلاج، ونورد فيها يلي الأسباب وراء ذلك:

حصول الرضيع على كمية زائدة من اللاكتوز

إن حليب الأم يتكون من جزأين، الجزء الأول يكون موجودًا في الجزء الأمامي من الثدي، وهو يتكون من البروتين وبعض العناصر الغذائية الأخرى، والجزء الخلفي تكون به كمية كبيرة من الدهون والفيتامينات والعناصر الأساسية لنمو الطفل، ومن الضروري والصحي لطفلك أن يرضع كلا النوعين من الحليب، الأمامي والخلفي. لكن في حالة الاقتصار على الأمامي دون الخلفي فإنه سيحصل على كمية كثيرة جدا من اللاكتوز ولن يستطيع جهازه الهضمي أن يهضم سكر اللاكتوز بالشكل الطبيعي، وهو ما يسبب ظهور الرغوة في برازه.

انسداد الأمعاء عند الأطفال .. ما هي أعراضه وأسبابه؟

إصابة الرضيع بالإسهال

في العادة يكون البراز عند الأطفال الرضع الذين يرضعون رضاعة طبيعية رخوًا ولا يسهل التفريق بينه وبين الإسهال عند الرضع. خاصة وأنه لم يتم ادخال طعام صلب بعد. فالبراز الرخو يحتوي على المخاط الذي يشبه في شكله الإسهال، ولكن ما يجعلك تعتقدين أن طفلك مصابٌ بالإسهال هو ظهور علامات التألم عليه وقلة عدد مرات التبول. وهنا يجب أن تكثفي رضاعته حتى لا يصاب طفلك بالجفاف وإذا استمر الأمر لأكثر من يومين فيجب استشارة الطبيب.

الأمراض الوراثية: هل يمكن أن تصيب طفلك؟

إصابة الرضيع بأمراض الكبد

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الطفل الرضيع وتبين إصابته ببعض أمراض الكبد. فقد تلاحظين أن جلده يتلون بلون أصفر أو تلاحظين تلون عينيه باللون الأصفر كذلك. ومن العلامات الأكيدة على إصابة الطفل بهذه المشكلة الصحية هو أن يصير لون برازه داكنًا مثل الطين أو يتحول لونه إلى الأبيض الشاحب الذي تشوبه الرغاوي.

سلس البراز عند الأطفال، الأسباب والعلاج

الحساسية الغذائية

هناك الكثير من الأطفال الذين لديهم حساسية من بعض الأطعمة وتظهر على أجسادهم ردة فعل تدل على وجود مشكلة. كما أن تغيير الأم المرضعة لنظامها الغذائي بشكل مفاجئ يؤدي إلى نفس النتيجة. وهناك بعض أنواع الحساسية الغذائية التي تتسبب في إصابة الطفل بالإسهال وتؤدي لظهور الرغوة في برازه. لذا يمكنك مراقبة طعامك وطعام طفلك لتحديد السبب الحقيقي للمشكلة.

أكلات متنوعة لطفلك .. تعرفي على أطعمة شهية قدميها لطفلك

أسباب أخرى

هناك بعض الأسباب الأخرى التي يترتب عليها تغير في شكل أو لون براز الرضيع وتؤدي لظهور بعض الرغاوي. وكلها مشاكل تؤدي إلى كثرة الغازات في الأمعاء، والتي تختلط مع البراز وتخرج معه تلك الرغوة التي نراها، ومن هذه المشاكل ما يلي:

  • الإصابة بالإنتان أو الالتهاب المعوي أو تهيج الأمعاء أو القولون العصبي عند الرضع.
  • قد يكون الطفل مريضًا بالحمى أو العدوى أو الضعف العام.
  • قد تكون الأم تناولت دواءً معينًا سبب هذه المشكلة لصغيرها.

خطوات بسيطة تحمي طفلك من تقلبات الطقس

علاج وجود رغوة في براز الرضيع

بعدما ذكرنا الأسباب التي تعود وراء ظهور رغوة في براز الرضيع وتغير شكله. يجب أن نذكر العلاج الأفضل لهذه المشكلة، وهنا ينقسم العلاج إلى حالتين:

الحالة الأولى: إذا كان لدى الطفل مشكلة صحية فعلية، من تلك المشاكل التي ذكرناها في الأعلى وهو ما يستدعي العلاج الفوري الذي يصفه الطبيب.

الحالة الثانية: إذا كانت الرضاعة هي السبب وراء معاناة الطفل. والعلاج هنا يكون بالرضاعة من كل ثدي 20 دقيقة على الأقل، حتى يتمكن الطفل من سحب جميع العناصر الغذائية التي تعمل على سير عملية الهضم لديه بشكلٍ طبيعي وعدم تناوله الكثير من اللاكتوز.

المصدر:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/321289#_noHeaderPrefixedContent

 

اظهر المزيد

اكتب تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى