أنتِبعد الحمل

هل يمكنك الولادة الطبيعية بعد الولادة القيصرية وما هي الشروط؟

الولادة الطبيعية بعد الولادة القيصرية

إذا كنت حاملاً للمرة الثانية، وكانت الولادة الأولي لك ولادة قيصرية، فقد تتسائلين عما إذا كان من الممكن أن تكون الولادة في تلك المرة طبيعية أم لا.

فالولادة الطبيعية هى ممكنة للعديد من السيدات، ولكن هناك عوامل طبية تجعل طبيبك يضطر لأخذ قرار الولادة القيصرية لأنه يراها الأنسب لحالتك.

أما إذا كنت مصممة على الولادة الطبيعية وحالتك لا تسمح بذلك فإن ذلك سيعرضك لخطر كبير أنت وطفلك، وقد يهدد حياتك.

* الولادة الطبيعية بعد الولادة القيصرية:

إذا كانت ولادتك الأولى قيصرية ففي الحمل الثاني سيكون لديك خياران وهما:

  • أن تكون الولادة الثانية ولادة قيصرية يحدد معادها طبيبك في وقت مسبق .

  • أو يمكن أن تكون الولادة مهبلية .

وإذا لم تنجح المحاولة، فستحتاجين إلى ولادة قيصرية للمرة الثانية .

* ما هي مزايا الولادة الطبيعية:

هناك العديد من المزايا منها :

اعلان14
  • عدم وجود جراحة بالبطن.
  • فترة نقاهة أقصر من الولادة القيصرية.
  • انخفاض خطر الإصابة.
  • فقدان دم أقل.
  • كما أن الولادة الطبيعية تساعد في إنجاب المزيد من الأطفال بأمان.

* ما هى مخاطر الولادة القيصرية؟

قد تتسبب الولادة القيصرية في ندبة في الجلد وندبة على الرحم وقد تتسبب في فقدان الدم بشكل كبير.

بالإضافة إلى العدوى ومضاعفات أخرى، كما أنه من مخاطر الولادة القيصرية الخطيرة والنادرة هي تمزق الرحم، وهذا أمر خطير للغاية وقد يضر بك وبالجنين .

* هل هناك أمور يمكن أن تحدث أثناء المخاض تغير من خطة الولادة؟

نعم يمكن أن تحدث بعض الأمور التي من شأنها تغيير قرار الطبيب الخاص بك بخصوص تحديد الولادة سواء كانت طبيعية أو قيصرية.

حيث يمكن بعد أن يقرر طبيبك أن تكون الولادة قيصرية، أن تدخلي في مرحلة المخاض قبل الجراحة، ويصبح من السهل أن تكون الولادة طبيعية .

ومن الممكن أن يحدث العكس، فبعد أن يقرر طبيبك أن تكون الولادة طبيعية وكل ما تحتاجين إليه هو تحريك المخاض، فيكون هذا الأمر خطر ويؤدي إلى زيادة حدوث مضاعفات .

* شروط الولادة الطبيعية بعد الولادة القيصرية:

1- صحتك د:

لكي تفكري أنت وطبيبك في الولادة الطبيعية، يجب أن تكوني أنت وطفلك بصحة جيدة.

حتى وإن كنت حاملاً بتوأم فلابد أن يرى طبيبك أن أطفالك بصحة جيدة وأنت أيضًا.

اعلان15

فقد يكون نجاح الولادة الطبيعية بعد الولادة القيصرية يمثل خطرًا كبيرًا.

خصوصًا إذا كنتي تعانين من السمنة، وتعانين من إدارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، وعمرك تجاوز 35 عامًا، والولادة القيصرية مر عليها حوالي 19 شهر، والجنين حجمه كبير .

2- نوع ندبة الرحم:

أيضًا أحد التفاصيل المهمة التي ينبغي أن تناقيشيها مع طبيبك، هى نوع ندبة رحمك.

حيث يقوم الأطباء بعمل شقوق أو جروح في البطن والرحم في اتجاهين مختلفين وهما إما قطع رأسي يذهب من أعلى إلى أسفل، أو قطع عرضي يذهب من جانب إلى آخر .

فإذا كانت الندبة عمودية فهناك خطر كبير عند محاولة الولادة الطبيعية، فقد تتسبب في تمزق الرحم وهذا الأمر خطر عليك وعلى طفلك.

أما إذا كانت الندبة منخفضة وعريضة، فقد يسمح لكي الطبيب بالمحاولة  .

3- المستشفى:

ينبغي قصد مستشفى مجهزة بأحدث الوسائل الطبية، ويوجد بها طاقم من الممرضين وطبيب تخدير على قدر كافي من الكفاءة.

حتى إذا حدثت بعض المضاعفات أثناء المخاض يمكن إسعافها على الفور، فقد لا تتمكن المستشفيات العادية من التعامل مع بعض حالات الولادة الحرجة، لذلك فمن الأفضل أن تستشيري طبيبك قبل أخذ القرار وإختيار المستشفى .

4- النصح:

يجب نصح النساء فيما يتعلق بمخاطر تجربة المخاض بعد الولادة القيصرية السابقة .

إن قرار الخضوع لتجربة الولادة الطبيعية بعد الولادة القيصرية، هو قرار جاد، ولا يجب أن يتم إلا بعد مناقشة كاملة لهذا الخيار بين المريضة والطبيب.

وسيقوم الطبيب بمراجعة المعلومات الطبية فيما يتعلق بالولادات السابقة، ومن ثم تقدير خطر تعرضها لتمزق الرحم أثناء المخاض المتوقع .

المراجع:

https://www.emedicinehealth.com/vaginal_birth_after_cesarean_delivery/article_em.htm

ولمزيد من المعلومات:

وزن وطول الجنين خلال أسابيع الحمل

الطلق الاصطناعي أثناء الولادة.. متى تلجأين إليه؟

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى