حديث الولادةطفلك

معلومات هامة عن استحمام حديثي الولادة ولماذا يفضل تأخيره؟

متى يكون استحمام حديثي الولادة

تسمع الأمهات عن جدل كبير حول استحمام حديثي الولادة فهناك من يرجح التمهل في استحمام الطفل، وهناك من يفضل التعجيل به .

ويعتبر استحمام حديثي الولادة تجربة شيقة لدى الكثير من الآباء فهو وقت رائع للتواصل حيث يستمتع فرد العائلة الصغير الجديد بإحساس الماء الدافئ على بشرته.

ومع ذلك غالبًا ما تأتي طقوس الأبوة والأمومة الشائعة هذه مع أسئلة ، وأحيانًا قلق حول أفضل وقت وكيفية القيام بذلك بشكل جيد.

وفيما يلي بعض الأسئلة المتداولة من الأمهات حول الموضوعات المتعلقة بتوقيت حمام الأطفال وتكرارها وسلامتها والمزيد.

* متى يكون استحمام حديثي الولادة

لقد تغير توقيت الحمام الأول لطفلك على مدى السنوات القليلة الماضية .

في حين أن معظم المؤسسات اعتادت على تحميم الأطفال في غضون ساعة أو ساعتين من الولادة لكن العديد منهم يغيرون سياساتهم.

ومنظمة الصحة العالمية توصي بتأخير أول حمام للطفل حتى 24 ساعة بعد الولادة أو الانتظار 6 ساعات على الأقل إذا كان يوم كامل غير ممكن لأسباب ثقافية.

* لماذا يفضل تأجيل إستحمام حديثي الولادة؟

فيما يلي بعض الأسباب التي تجعل من المستحسن الآن تأخير الحمام الأول للطفل:

1- درجة حرارة الجسم وسكر الدم:

قد يكون الأطفال الذين يستحمون على الفور أكثر عرضة للإصابة بالبرد وانخفاض درجة حرارة الجسم .

ويمكن أن يؤدي الضغط الطفيف الناتج عن الاستحمام المبكر إلى زيادة احتمالية إصابة بعض الأطفال بانخفاض نسبة السكر في الدم أو نقص السكر في الدم .

2- الترابط والرضاعة الطبيعية:

إن أخذ الطفل بعيدًا للاستحمام في وقت مبكر جدًا يمكن أن يقطع العناية بالجلد، والترابط بين الأم والطفل، ونجاح الرضاعة الطبيعية في وقت مبكر.

وقد أظهرت إحدى الدراسات زيادة بنسبة 166٪ في نجاح الرضاعة الطبيعية في المستشفى.

بعد تطبيق تأخير لمدة 12 ساعة في أول حمام للطفل مقارنةً بالذين استحموا خلال أول ساعتين.

3- البشرة الجافة :

مادة Vernix ، وهي مادة بيضاء شمعية تغلف بشرة الطفل قبل الولادة .
وهى تعمل كمرطب طبيعي وقد يكون لها خصائص مضادة للبكتيريا.

ووفقًا للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) فإنه من الأفضل ترك الطلاء الدهني على جلد الأطفال حديثي الولادة لفترة من الوقت للمساعدة في منع بشرتهم الحساسة من الجفاف.

وهذا مهم بشكل خاص للأولاد لأن بشرتهم معرضة بشدة للإصابة بالجفاف .

– ملحوظة:

بالنسبة لأطفال الأمهات المصابات بفيروس نقص المناعة البشرية أو فيروسات التهاب الكبد .

سيستمرون في الاستحمام بعد الرضاعة الطبيعية الأولية لتقليل المخاطر على طاقم المستشفى وأفراد الأسرة .

4- تحسين التحكم في درجة الحرارة:

يمكن أن يؤدي إعطاء الطفل حمامًا في وقت مبكر جدًا إلى انخفاض درجة حرارة الجسم.

حيث كانت درجة الحرارة داخل الأم حوالي 98.6 درجة .

لكن معظم الأطفال يولدون في غرف تبلغ درجة حرارتها حوالي 70 درجة.

وفي الساعات القليلة الأولى بعد الولادة ، يجب أن يستخدم الطفل الكثير من الطاقة للتدفئة.

وإذا أصيب الطفل بالبرد الشديد يمكن أن ينخفض ​​مستوى السكر في دمه أو يعاني من مضاعفات أخرى .

5- لا حاجة للوشن الأطفال:

Vernix هو مرطب طبيعي للبشرة وواقي للبشرة ويحتاج الأطفال إلى حماية الجلد أثناء الإنتقال من السائل الأمنيوسي إلى بيئة الهواء.

وإذا تأخرتي في استحمام طفلك ، فلا داعي لاستخدام غسول الأطفال المعطر صناعيًا وبدلاً من ذلك فسوف ستستمتعين برائحة المولود الجديد .

* ما هى عدد مرات استحمام حديثي الولادة؟

لا يحتاج المواليد الجدد إلى الاستحمام كل يوم ونادرًا ما يتعرقون أو يتسخون بدرجة كافية ليحتاجوا إلى حمام كامل في كثير من الأحيان.

قد تكون ثلاثة حمامات في الأسبوع خلال السنة الأولى للطفل كافية فالاستحمام بشكل متكرر يمكن أن يجفف بشرة طفلك.

* هل يمكن استحمام حديثي الولادة قبل سقوط الحبل السري؟

أعطي المولود الجديد حمامًا إسفنجيًا فقط حتى يسقط جذع الحبل السري ، والذي يحدث عادةً في عمر أسبوع أو أسبوعين.

وإذا بقي بعد ذلك الوقت فقد تكون هناك مشكلات أخرى قيد الفحص .

لذلك عليكي مراجعة طبيب الأطفال إذا لم يجف الحبل السري وسقط بحلول الوقت الذي يبلغ فيه الطفل شهرين من العمر.

* كيفية إعطاء حمام إسفنجي للمولود

يشبه الحمام الإسفنجي الحمام العادي، إلا أنك لا تضعي طفلك في الماء.

* نصائح سلامة طفلك في الحمام الإسفنجي:

– جهزي الإمدادات قبل أن تبدأي :

إحصلي على حوض من الماء ومنشفة مبللة مغسولة في ماء خالي من الصابون ومنشفة جافة وأي شيء آخر قد تحتاجه في متناول يدك قبل أن تبدأي .

– ضعي الطفل على سطح مستوٍي يكون مريحًا لكلاكما:

مثل طاولة تغيير أو سرير أو أرضية أو منضدة بجوار الحوض ويفضل وضع بطانية على الأسطح الصلبة .

إذا كان طفلك على سطح فوق الأرض ، فإستخدمي دائمًا حزام أمان أو ضعي إحدى يديه عليه لمنع السقوط .

– إبدأي بغسل الوجه أولاً  أثناء استحمام حديثي الولادة:

استخدمي قطعة القماش المبللة لغسل وجه المولود مع الحرص على عدم دخول الماء إلى العين أو الفم .

ثم اغمسي الطفل في حوض الماء قبل غسل باقي الجسد وأخيراً منطقة الحفاض.

– حافظي على الدفء أثناء استحمام حديثي الولادة:

أثناء الاستحمام بالإسفنج ، لفي طفلك بمنشفة جافة وإكشفي فقط عن أجزاء جسده التي تغسلينها بنشاط.

وإنتبهي جيدًا إلى التجاعيد تحت الذراعين وخلف الأذنين وحول العنق وخاصة عند الفتاة في منطقة الأعضاء التناسلية.

* متى يكون طفلي جاهزًا للاستحمام المنتظم؟

بمجرد أن تلتئم منطقة السرة يمكنك محاولة وضع طفلك في الماء مباشرة.
ويجب أن يكون حمامه الأول لطيف ومختصر قدر الإمكان.

المراجع :

https://www.healthychildren.org/English/ages-stages/baby/bathing-skin-care/Pages/Bathing-Your-Newborn.aspx#:~:text=Only%20give%20your%20newborn%20sponge,baby%20is%20two%20months%20old.

 

لمزيد من المقالات :

الصفراء عند حديثي الولادة أسبابها وعلاجها

طرق الوقاية من نقص فيتامين ك عند الأطفال وحديثي الولادة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى