حديث الولادةطفلك

مشاكل نوم الرضع، كيف تتغلبين عليها؟ ومتى يجب استشارة الطبيب؟

أبرز مشاكل النوم عند الرضع

الكثير من الأمهات وخاصة الأمهات الجدد يشتكين من صعوبات نوم الأطفال وخاصة الأطفال الرضع. وتكون معظم الشكاوي، على شاكلة؛ طفلي لا ينام بالليل أو طفلي يستيقظ ليلا وينام نهارا أو الشكوى الغالبة وهي نوم الرضيع المتقطع. في هذا المقال سنتعرف أولا؛ هل هذه المشكلات تعد حقيقية ويستوجب علاجها؟ وكيف يمكنك تنظيم نوم  حديثي الولادة؟

هل نوم الرضع المتقطع يعد مشكلة؟

من خلال تجربتي الشخصية فإن معنى أن يرزقك الله بطفل رضيع في البيت؛ نوم أقل واضطرابات في الروتين اليومي. والكثير من السهر. مما يستلزم التعامل معها بصبر وحكمة.

في البداية؛ إن كلمة “اضطرابات النوم” هي كلمة ظالمة للأطفال لوصف مشاكل النوم عندهم، لأن النوم المتقطع والاستيقاظ في الليل والنوم لفترات طويلة نهارا؛ هي مشاكل شائعة وطبيعية عند معظم الأطفال وخاصة حديثي الولادة في السنة الأولى تحديدا. لذا فأنا اقترح تسميتها اضطرابات الصبر لدى الأهل، بدلاً من تسميتها اضطرابات نوم الرضع.

ويؤكد الدكتور كالمان هيلر أن نوم الرضع في السنة الأولى من الولادة يتميز بحركة العين السريعة، والتي غالبا ما تسمى بالنوم المتناقض، وهو ما يجعل الطفل أقل قدرة على النوم العميق.

كم ساعة ينام الطفل الرضيع؟

يمكن تقسيم مدة النوم عند الأطفال  إلى ثلاثة مراحل كالآتي:

  • منذ الولادة وحتى ثلاثة أشهر:

ينام الطفل في هذه المرحلة أكثر من ثلثي يومه، بمعدل 16 إلى 20 ساعة يوميا.  وتنقسم بين فترة النهار وفترة الليل، وربما أربع فترات متفاوتة في عدد الساعات وأحيانا تتوزع على أكثر من أربع مراحل ، ويكون نوم الطفل في تلك المرحلة هانئاً هادئاً، فقط يستيقظ للرضاعة وتأمل المحيط الذي يحاوطه ويعود للنوم مرة أخرى.

  •  من عمر ثلاثة أشهر وحتى الشهر السابع

المميزات الأساسية في هذه المرحلة أن عدد فترات النوم تنخفض من أربع فترات إلى ثلاث فترات تقريباً، كمل تقل عدد ساعات النوم لتتراوح بين 16_14 ساعة. تتضمن فترة نوم طويلة تصل أحيانا لعشرة ساعات متواصلة وغالبا تكون ليلا، وفترة القيلولة وفترة الغفوة.

جدير بالذكر أن الأطفال حين يبلغون عمر ستة أشهر يبدئون في النوم الطويل بالليل ويستيقظ على فترات، ولكن هذا لا يعد مصدر قلق طالما أن طفلك لا يعاني من أي مشاكل صحية، حيث أن الكثير من الرضع يغيرون نظام النوم بشكل غير متوقع.

  •  نوم الرضع من سبعة أشهر وحتى عمر السنة.

بعض الأطفال في هذه المرحلة يحبون النوم بالليل أكثر لكن بمساعدة الأهل، غير أن عدد ساعات النوم في هذه المرحلة لا تزيد عن 14 ساعة في أغلب الأحيان. تكون منها 9 ساعات تقريبا نوم بالليل.

صعوبات نوم الرضع الطبيعية.

من أبرز مشاكل النوم الطبيعية عند الرضع حتى عمر سنة:

  • الطفل حديث الولادة لا ينام أكثر من 4ساعات متواصلة

على الرغم من كثرة عدد ساعات نوم الطفل في المرحلة الأولى، إلا أن أيضا يحتاج على الطعام أكثر من ثمانية مرات يوميا. لذا من الطبيعي أن يستيقظ طفلك كل ساعتين أو ثلاثة ليحصل على طعامه.

  • رفض النوم على الظهر

بعض الرضع يرفضون النوم على ظهرهم  ويرغبون في النوم على البطن. حيث يكون هذا الوضع مريح أكثر.  لكنه يكون غير مرغوب فيه خاصة في الثمانية أشهر الأولى. لأنه قد يكون أحد أسباب الموت المفاجئ للطفل. لأنه في هذا السن الصغير يكون غير قادر على تحريك جسده إذا شعر بالاختناق.

إذا واجهتكم هذه المشكلة، لا بد أن تستشيري الطبيب لمعرفة آلية النوم الصحية في تلك الحالة. ويمكنك أيضا التغلب على تلك المشكلة بتنويم رضيعك قبل أن تضعيه في السرير. أو يمكنك اللجوء لتمارين الاسترخاء والتدليك التي ذكرناها سابقا في مقال طرق تهدئة الطفل الرضيع.

  • استيقاظ الرضيع طول الليل

تعد تلك المشكلة من المشاكل الشائعة عند أغلب الرضع، وبرغم أن كثير من الأمهات يقلقن منها إلا أنها مشكلة بسيطة. لأنه بكل بساطة؛ طفلك لا يعرف الفرق بين الليل والنهار. لذا يمكنك الاعتماد على الإضاءة في هذه الحالة والتحكم في فترات القيلولة النهارية. لا تجعليها تطول قدر الإمكان. وساعديه قدر الإمكان على ضبط ساعته البيولوجية.

وتبدأ تلك المشكلة في الظهور في الشهر السابع تقريباً  وذلك عندما تبدأ مرحلة التسنين. وهنا يكمن الحل في هز الرضيع ومنحه شعور الترابط والاحساس بألمه، إلى جانب استخدام المسكنات التي يصفها طبيبك بالجرعة التي يحددها، كما يُنصح بتعويد الطفل على العضاضة.

  • البكاء ليلا

هذه المشكلة طبيعية جدا إذا كان طفلك لا يعاني من أي مشاكل صحية، لأنه عندما يستيقظ ليلا لا يجد طريقة للتعبير بها عن وجوده واستيقاظه سوى البكاء. وهنا تختلف طرق التعامل مع تلك المشكلة. فبعض الأمهات تلجأ إلى الرضاعة وبعضهن يلجئن للحمل والهز. لكن المفاجأة أن تلك الطرق ستجعل رضيعك يستيقظ كثيرا بالليل ويبكي. بل سيكون روتينا ثابتا.  لذا حاولي تهدئة طفلك دون حمله أو إرضاعه.

متى تصبح صعوبات نوم الرضع مشكلة؟

هناك بعض المؤشرات التي تشير بأن طفلك بحاجة للمساعدة لعلاج مشكلة النوم لديه لأنها قد تكون دليلا على وجود مشاكل أخرى؛ مثل:

  • إذا كان طفلك تجاوز عمر الستة أشهر ويستيقظ أكثر من ثلاث مرات ليلا، ويستغرق أكثر من 30 دقيقة لينام مرة أخرى. فيجب عليك استشارة الطبيب.
  • إذا كان عدد ساعات نوم طفلك قليلة في المجمل ودون المعدلات الطبيعية، فيجب استشارة الطبيب.
  • إذا ظهر على طفلك أعراض أخرى مثل أعراض الحمى أو أي أعراض غريبة.

نصائح للتعامل مع مشاكل الرضع

ننصح دائماً بضرورة استشارة طبيب الأطفال إذا أصبح الأمر مستعصيا، ولكن هناك بعد النصائح التي تخفف من حدة المشكلة، فمثلا:

  • تعلمي كيف تفهمين لغة طفلك فلكل طفل طريقة مميزة بالبكاء. فعندما يكون طفلك جائعاً يبكي بطريقة، وعندما يريد النوم يبكي بطريقة مختلفة، وعندما يشعر بالضيق من الحفاض يبكي بطريقة مختلفة.
  • تجنبي تماماً الحرمان القسري للطفل من النوم، وهذا يشمل محاولات إجبار الطفل على النوم من خلال العقاقير والأعشاب ووصفات الأمهات التي بالجهاز العصبي والهضمي لرضيعك تحت السنة. لذا حاولي تخفيض عدد ساعات النوم  نهارا لكن مع الحفاظ على مزاجه وحقه في النوم عندما يريد.
  •   تجنبي روابط النوم السلوكية أو على الأقل حاولي التقليل منها، والمقصود بروابط النوم السلوكية هو ان يتعود طفلك على الهز أو الحمل أو الرضاعة قبل النوم.

المصادر:

https://raisingchildren.net.au/toddlers/sleep/sleep-problems/baby-sleep-problems

للمزيد:

طعام الأطفال الجاهز من الصيدلية…كيف يمكنك اختياره؟

الأكل الممنوع للطفل الرضيع

طفلك قليل الوزن؟…إليك وصفات طبيعية لزيادة وزن الطفل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى